المثقف - نصوص أدبية

لَعلِّي وعسَاكَ

ياسمينة حسيبيثمّ تجافيْنا .. فتجفْجَف ثوبُ الماءِ..

وتصّاعدت أبخرة الآاااهِ من غِــلافِ الـــروحْ !

يا أنتَ الضّالّ في ملامحي ..

لمّا تزَلْ ترشقني بكواعِبِ الطريقِ ،

وتقِيس المسافة بيننا بِتِرْمُومِتْر القُبلْ ؟

لكنْ، لا فمُكَ يَصِلُني ولا حتّى ... يَدُكَ..

فارفعِ مواقيت الشوقِ خمساً على غِرار الآذان ..

ولْنتَقدّس في تراويح الغياب ،

أكابدُكَ وَتْراً وتكابدُني شفْعًا ثمّ ... دواليْكَ ..

وكغريقٍ ومُغرقٍ تُمَسْمِرُنا مطارق الماءِ !

قلتُ ..

أغااارُ وتغااارُ .. ونتغايرُ على سبيل الدّعابِ.

و(كَمَايَ).. أَغْرَقَكَ العطش ياظمئي ، والماءُ يَطْمي في الأعماق!

ثمّ لَعَلّي .. وعساكَ

...

نبلغ رُشدنا بنوبةِ جنون:

يَأتيكَ كُلِّي مهرولًا .. وتُسابقني روحكَ (على) ظهر قلبْ.

فلا تفْرِكِ العطر بين أصابعكَ حتى يَـ..تـ..كَـ..سَّ..رْ

ولا تسَلْ عن اليَدِ الجَسور حين تخرج من مكمنها،

وعن شوق (اخْطَوْطَبَتْ) أذرعُه من لهفة العناقِ.

أَوَ كلّما تشظّى زجاج الروح ؛ دخّن القلب سخام نبضهِ..

وتقَزّحَتْ ألوانُ جَهَنّم بين الحدَقِ و.. الأرقِ ؟!

وهيهات ..

أنْ يخْدَر الوقت ويغفو على سرير العمر..

أو نَعُبّ رئةَ العطر من خالص الأنفاسِ!

وعلى قيْدِ الوشاةِ، تقْرعنا النواقصُ بـِ النواقيسِ!

ونتواتر في حديث العشق دون إسنادِ!

فاعذرْ رَعْشَـةَ النّبْل في قوسِه المشدودِ ..

واشفعْ للوَتَر إِذْ تقطّعْ ،،

لا تعتبْ على ناقرٍ لِخشب الرّوح ..

ينقُرُ بلا هـــوادة.. ويفُكّ ما شدّهُ حبلُ الوِصالِ!

ياسمينة حسيبي

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (24)

This comment was minimized by the moderator on the site

نص باذخ بجماله، لشاعرة مبدعة، خالص التقدير للأديبة الألقة الاستاذة ياسمينة حسيبي، وهي ترفدنا بنصها الجديد الذي يجيد لعبة التضاد وهو يرسم صوره شعرية متدفقة، ويوظف انزياح المعنى ليشكل نصا جديدا، يشاغل مخيال المتلقي بمفاجأته. تمنياتي لها بدوام العافية.

This comment was minimized by the moderator on the site

ألف تحية وتقدير للأديب والباحث القدير ماجد الغرباوي على هذا الترحيب الجميل وكبير امتناني لهذا التعليق النوعي والمترع بالمعرفة والمعلومة ..
تحية طيبة لك ولكل طاقم الابداع بالمثقف .. واتمنى ان أبقى عند حسن ظن الجميع.
كل عام وأنتم وكل مبدعي هذا الصرح بخير وسلام ونجاح . تحياتي والودّ

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة المتميّزة ياسمينة حسيبي
افتقدناك فافتتقدنا الشعر الذي يدخل الى الروح بلا استئذان
ما أجمل لغتك وما أروع اسلوبك في هذه القصيدة كما في قصائدك التي قرأتها منذ سنوات أكتشف فيك الشاعرة التي تحسن التفنن في رسم الصور الشعرية وتجعلنا نتحسسها من خلال حوار داخلي ونتقاسم مع الشاعرة المشاعر والأحاسيس وهذا هو سر الشاعرة الذي نفردت به ياسمينة حسيبي

كا عام وأنت بخير

This comment was minimized by the moderator on the site

مرحى بالجميل الساعدي شاعر الرومانسية المتجدد ..
انا ايضا افتقدت احبتي في هذا المنبر الجميل الذي جمعنا ومنذ سنوات على العطاء والجمال.
الف شكر لمشاركتي برأيك في حرفي الذي يبقى دائما بعض القليل مما لديك شاعرنا المبدع
شكرًا للوفاء .. ولروحك الجميلة وهي تسبغ علي من المحبة والصداقة ما أعجز عن شكره.
وكل عاو وأمن ومن تحب بخير وصحة وامان/ مودتي

This comment was minimized by the moderator on the site

وعن شوق (اخْطَوْطَبَتْ) أذرعُه من لهفة العناقِ.

ياسمينة حسيبي الشاعرة المبدعة
ودّاً ودّا

ما أروعك في هذا النص المترع بشعرية باذخة .
ما أبرعك في ابتداع الصور ورسمها .
( أخطوطبت ) : ما أبدعك في اجتراح فعلٍ من الأخطبوط .

دمت في صحة وإبداع سيدتي الشاعرة الشاعرة ياسمينة حسيبي .

This comment was minimized by the moderator on the site

ودّا ودَّا ايها المبدع الكبير جمال مصطفى ..
سعيدة بتواصلك وبحضورك الوارف والمتميز ..
ونتعلم منك اجتراح الجمال في الحرف والمعنى ايها الشاعر ..
فالف شكر لرأيك المعرفي في النص .
وتحايا الصداقة والشعر لروحك الشاعرة .
كل عام وانت ومن تحب بكل الخير والصحة والأمن والامان
ودًّا وداًّ.

This comment was minimized by the moderator on the site

شهادتي فيك مجروحة شاعرتنا المبدعة الأستاذة ياسمينة حسيبي ، ما أسعدني وانا أعثر على نصك الباذخ هذا فأقرأه ولا ارتوي من جماله وجمال صوره ولغته التي تشكلينها تشكيلا خاصا بامرأة تجيد لغة العشق حد العذاب ، ( تجفجف ثوب الماء ) ، ( تصاعدت أبخرة الآاااه من غلاف الروح ) وبتضادات تضفي ايقاعا جميلا على النص وتخلق الفجوة : مسافة التوتر بتعبير ( كمال أبو ديب ) التي تُحدث شعرية النص ، ( أكابدك وترا وتكابدني شفعا ) ، ( نبلغ رشدنا بنوبة جنون ) .. دمت بخير وإبداع عزيزتي .

This comment was minimized by the moderator on the site

الغالية الأديبة الرائعة أ.د. بتول البستاني

شكرًا لهذا الكمّ الكبير من روحك المترعة بالجمال ..
شكرًا لفيضِ محبة استشعرها في كلماتك ..
شكرًا لأننا نتعلم منك تواضعَ السمق .. نكبر بكَ وبحضورك الوارف ونستظل بتجربتك الأدبية الفذة.
وشكرا لتعليقك المعرفي الثرّ وهو يحنو على نصٍّ هو اقل من النقطة في بحر إبداعك .
احبك في الله اديبتنا السامقة .
كوني بالقرب دائما .

This comment was minimized by the moderator on the site

ازدان المكان بعودتك شاعرتنا المبدعة.
شكرًا وكفى لهذا النص المتدفق شعرا وإبداعا
وصورا تأخذنا لعالم يحمل إسمك ورسمك ويعبق
بالياسمين
دمت بهذا الجمال
ودام لك الحرف

This comment was minimized by the moderator on the site

وليست تكفيني كلمة " شكرًا" لأجاري هذا السلسبيل من محبتك الغالية الشاعرة فاطمة المحب ..
وأشكر حسن ظنك والمتابعة .. واثمّن غاليا تعليقك الراقي وكلماتك المعطرة بالشعر ..
دمتِ في محبتي / وكل عام وانت ومن تحبين بكل الخير .

This comment was minimized by the moderator on the site

ياسمينة حسيبي .. الصديقة العزيزة ، كم كنت مشتاقاً لحروفك الندية ، وها هي تحملني كالموج زرداً وزبداً وإرتطاماً يريني القاع ويدفع بي نحو الساحل حيث الرمل الصافي والحصى والأصداف الجميلة ووجه الله ، وما وراءها مسافات شاسعة من اللون الأخضر المشبع بحمرة الغسق ، الحلم الذي :
يأتيك كلي مهرولاً
وتسابقني روحك على ظهر قلب
والوقت لن يخدر أو يغفو على سرير العمر

عدت أشم رائحة الياسمين في كلماتها التي افتقدتها منذ زمن ، وهي رائحة مشبعة بالبهجة وعمق الشعور بالشيء وما وراءه ... دمت أيتها الصديقة العزيزة مهبطاً للوحي بجمال الروح .. ودامت عودتك الرائعة .. وبالمناسبة ، كتبت قبل بضعة شهور على صفحة المثقف الرائدة نصاً (عودي أيتها الياسمينة .... ) .. لك مني كل الود والتقدير.

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع والصديق الصدوق جودت العاني

اتمناك ومن تحب بخير وفرح . وأشكر كرم روحك الجميلة على هذا الترحيب الذي غمرني بالفرح والسعادة بعد طول الغياب.

وأقدر متابعتك حق قدرها واثمّنها غاليا منذ سنوات ، وكم هو رائع توصيفك الشعري لهذه المتابعة التي تزيدني شرفا وصداقة ..

اعتز بكل كلمة تقولها في حق حرفي المتواضع واشكرك جزيلا على سؤالك عني وعلى النص الذي سأعلق عليه حتما وأنحني لجمال روحك ولصداقتك الرائعة .

شكرًا للشعر الذي جمعنا على المحبة وعلى الخير ودمت في عطائك متجددا دائما ومُبدعا تتقصى الجمال وأسراره في الحروف والكلمات.
كل عام وانت ومن تحب بخير وسلام
كل التقدير والمودة

This comment was minimized by the moderator on the site

الاديبة القديرة
تدفق شلالية بهذه الصورة الشعرية المرهفة , في دلالات التعبير , في الالهام الرومانسي الجميل , الذي يضيء مساحات الروح , ويجعل خلجاتها شطآنها , تنطلق وتتدفق , في رهافة في المشاعر , التي تشع على جدران الروح , في العشق الذي ينبض في كل خلية فنه في الروح والوجدان , هذا الالهام المحترق في تفاعل نيرانه الصاعدة في الهيام الرومانسي ( وتصّاعدت أبخرة الآاااهِ / من غِــلافِ الـــروحْ ! ) وتتصاعد نيرانه في الاحتراق ( أكابدُكَ وَتْراً وتكابدُني شفْعًا ثمّ ... دواليْكَ .. ) ثم ينجرف الشوق والاشتياق , الذي يدخل الى ضفاف الايروتيكية ( فارفعِ مواقيت الشوقِ خمساً على غِرار الآذان .. ) حتى تلتقي نيرانه سوية , في اخطبوط العناق . ليتوج انفاسه المتلهفة في الاشتياق الايروتيكي , ليرسم صورة الهيام في هذا الالتقاء الناري في الالهام في الهيام , في نوبة الجنون ( وعن شوق (اخْطَوْطَبَتْ) أذرعُه من لهفة العناقِ. ) يعب انفاسه بعطر الرومانسية , المتدفقة في عذوبتها الباذخة , لتتصاعد ابخرة الروح المشتاقة التي تنقر بلا هوادة على غلاف الروح . قصيدة برعة في النحت المفردات اللغوية ومحسنات البديع , وبرعت في رسم الصور التعبيرية الباذخة , في المدلولات الرومانسية , وكذلك في المدلولات الايروتيكية , لتلتقي في نهر ضوئي واحد . يشع في تدفق الخيالات الملهمة , في انطاق جوالج الروح . في هذا الترجي والتمني بين المحبوبين ( لعلي وعساك ) , في العشق والهيام . قصيدة برعت في رسم الضوئي للروح , في هذه المشاعر المرهفة والمتلهفة في الاحتراق في الاشتياق , في تعابير الايحاء والايماء الدالة في مدلولاتها . ليملي ساحل الروح في عطر المياه الرومانسي الجميل
وتقِيس المسافة بيننا بِتِرْمُومِتْر القُبلْ ؟

لكنْ، لا فمُكَ يَصِلُني ولا حتّى ... يَدُكَ..

فارفعِ مواقيت الشوقِ خمساً على غِرار الآذان ..

ولْنتَقدّس في تراويح الغياب ،

أكابدُكَ وَتْراً وتكابدُني شفْعًا ثمّ ... دواليْكَ ..

وكغريقٍ ومُغرقٍ تُمَسْمِرُنا مطارق الماءِ !
تحياتي ودمتم بخير وصحة

This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والناقد الثرّ جمعة عبد الله ..
سلام لروحك الشفيفة واتمناك بكل الخير..
ولا يسعني الا ان أشكر صحيفة المثقف التي تلتقي فيها الاقلام على الخير والإفادة والاستفادة ..
مرورك يزدان به حرفي سابرا أعماقه بالمعرفة والمعلومة .. ولا تكتمل الكتابة طبعا الا بقراءة موضوعية في النص وليس حوله وهذا ما يميز قراءات جمعة عبد الله المتميزة والبعيدة عن التشدق النقدي ( المعمم اليوم في المشهد الادبي) وعما تكرّسه النقدية العربية من تبعية عمياء للأنماط الغربية في الدراسات النقدية للنص الشعري العربي عبر اجترار المقدمات المكررة والمفردات النقدية المستوردة التي اكل عليها الدهر وشرب ..
أحيي فيك هذه الروح الابداعية التي لا تكل ولا تمل من استقراء دواخل الشعر عبر التشريح الدقيق وسبر أسراره ووجدانياته واستنطاق قيمته الجمالية وصوره الشعرية وعبر تفكيك الشفرات الرمزية بجدوى المعرفة والمعلومة طبقا لاحتياجات النص الشعري العربي .. وهذا يسرّ فعلا ويثلج الصدر .. ويمنح روح الشاعر طاقة إيجابية استلهامية قُصوى .
فاسمح لي ان احييك بتحايا الابداع والشعر وأشكر حضورك الوارف دائما وروحك المعطاءة في الابداع
وكل التمني ان أبقى عند حسن ظنك وكل الأساتذة الكرام في هذا المنبر الثقافي المتميز دائما وابداً.
وكل عام وانت ومن تحب بخير وسلام وامن واطمئنان.
تحية اجلال واكبار

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة الشاعرة والياسمينة الناضرة ياسمينة حسيبي

هي هكذا إنْ فاح عِطرُ حرفها
كالوردِ والوردُ بحقٍّ ياسمينهْ

عادتْ تُمَسْمِرُ في مطارق لوعةٍ
شجنًا وتكسو الحرف أرديةً ثمينهْ

وتَرُشَّ عِطرَ الشوقِ رعشةُ نبلها
لِتَعُبَّ هذا العطرَ من يدها الامينهْ

تِلكَ القلوبُ الظامئاتُ لنشرها
وتُعيدَ بعد الاضطرابِ لها السكينهْ

حيّاكِ الله واسعدنا بحضوركِ أيتها الشاعرة الشاعرة بعد انقطاعٍ طويل

دُمتِ ودام ألقكِ

الحاج عطا

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع الحاج عطا الحاج يوسف منصور ..

السلام عليكم واتمناك ومن تحب بكل الخير والأمن والامان ايها الطيب

أشرق علي تعليقك هذا الصباح كما الشمس بعد سحابة ..
كم انا محظوظة بهذه الدرر المكنونة وبهذا الفيض من روحك الشاعرة والجميلة ترحب بي من خلال هذا الكمّ الكبير من الندى والشعر
حضورك الوارف يشرفني وكلماتك تسعدني ايما سعادة واتمنى ان استحقها سيدي الكريم .
وأشكر وفائك الرائع وروحك الشفيفة واتمنى ان أبقى عند حسن الظن دائما
فالف شكر شاعرنا النبيل وانت تنور متصفحي ببعض من ساطع قلمك وشذى ابداعك.
دعائي لك بالخير ومن تحب
جمعنا الله دائما على الخير .. والشعر
دمت كما عهدتك شاعرا افخر به وبجواهر ابداعه .

This comment was minimized by the moderator on the site

ياسمينة حسيبي
حللت اهلا و نزلت سهلا
ايتها الحاضرة الغائبة
كلتبة النوادر و الفرائد
صاحية الصور المبتكرة
و الباحثة الغائصة في اعماق بحور الكلمات عن المرجان الخالص لتوظيفها في شعرها الراقي
اسعدتينا بعودتك
و دمت بخير

This comment was minimized by the moderator on the site

رائد المقامة الحديثة المبدع زاحم مطر ..
السلام عليكم واتمناك ومن تحب بكل الخير والصحة والسلامة .
الف شكر لترحيبك الغامر ولحضورك الذي لا يوازيه سمقًا سوى محبتي الخالصة في الله .
وشكرا لرأيك الجميل في حرفي وكتاباتي المتواضعة.
تحايا الابداع لروحك الجميلة وكل عام وانت متجدد في ابداعك وفي مشوارك الادبي .
كل عام وانت ومن تحب بخير وسلام وأمن وأمان .
اعتزازي والمودة .

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذة الشاعرة الرقيقة ياسمينة حسيبي ، مساؤكِ الأرّق والأعذب والأجمل ..

صدقًا أحسستُ قلبي لوهلة خرج من صدري وقفز على شاشة الموبايل لتتبّع كل حرف من حروفكُ المُثيرة للتساؤل والدهشة ، لما فيها من فخامة ورخامة وثقافة وحس وحدس ورقي وأناقة وغموض وعُمق وأضواء ومدارات ومجهول .

أسعدني حرفكِ الشيّق الملوكي ، جميلة أنتِ وأكثر
لكِ آكاليل الياسمين ، تحياتي وسلامي ..

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة المبدعة والجميلة فاتن عبد السلام بلان
احييك واتمنى ان تكوني ومن تحبين بكل الخير.
اشكرك اولا على حسن ظنك،
ويسعدني أن حروفي نالت استحسانك .. وراقت لجميل ذوقك.
وما كل هذا النثار بمتصفحي الا فيض من عاطر روحك المترعة بالشعر والمجبولة بالجمال.
لك ولحرفك ارقّ التحايا والمحبة
دمتِ بابداع وكل عام وانت بخير

This comment was minimized by the moderator on the site

لا تعتبْ على ناقرٍ لِخشب الرّوح ..
ينقُرُ بلا هـــوادة.. ويفُكّ ما شدّهُ حبلُ الوِصالِ!
--------
مدهشة أيتها الياسمينة الجميلة
محبتي

This comment was minimized by the moderator on the site

كل الشكر والمحبة المبدعة ذكرى لعيبي على مرورك العاطر بالشعر ..
وتبقى الدهشة ماركة مسجلة على اسمك
محبتي والورد

This comment was minimized by the moderator on the site

هلا والله بالغياب اذ عادوا والمثل عندنا يقول من طوّل الغيبات جاب الغنايم .. وها انتِ ٌ أتيت بهذه الغنيمة المعفاة من رسوم الخمس فقط للعارفين بحرف ياسمينة حق تكحيل الاعين بمراود من ياسمين .. أين أنت يا امرأة افتقدناك كثيرا وطولت الغياب .. عسى الا يكون وراءه كرب .. اهلا وسهلا بك مجددا في دارك المنيفة

This comment was minimized by the moderator on the site

الكناني الكبير .. شيخ القصة القصيرة ..
يا الف أهلًا وسهلا اتمناك بكل الخير
سألت عنك الأحباب.. لك وحشة يا صديقي
سعيدة هذا المساء بحضورك الوارف والف شكر لترحيبك الجميل ولكرم روحك الجميلة.
ان شاء الله نسمع عنك كل الخير ونطمئن عليك وعلى أحوالك .
وممنونة لذائقتك الادبية التي لا يعلى عليها ونبقى نتعلم من حرفك يامعلم.
كل عام وانت ومن تحب بكل خير وصحة وسلامة
محبتي والورد🌸

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4308 المصادف: 2018-06-22 09:18:21