المثقف - نصوص أدبية

يـــوم الشـهيــد

فالح الحجيةأفديكَ ياوَطنَ العُروبــةِ عِزّنـــا

كلُ القلــوبِ بِحُـبّـهِ تَتَـــوَجّــــدُ

.

أرضُ العُروبةِ مَوطِنٌ لِجِهادِنـا

بِنِضالِنــــا وَوَفائِنــــا تَتَــــورّدُ

.

فالقلبُ يَصْدحُ ساعِيا عِنْدَ اللقــا

مُتَشَـوِّ قاً للموتِ فيــهِ وَيَـــزْدَدُ

.

هذا العِراقُ بِحبّهِ تَسْــمو النُّهى

فيه الرجــالُ تَسابَقَتْ تَتَجّلّـــدُ

.

وَبِهِ الشّـهادَةُ تَزْدَهي بِرِحابِها

والخيرُ كلُ الخيرِ فيمــا تَرْفُــــدُ

.

يا أيّها الوَطن ُ العَظيمُ بشَـــعْبهِ

وَبذِكره ِالفَـوّاح يَعْلـو وَيَصْمُــدُ

.

وَتَسامَتْ الابطالُ في أحْضانِـــهِ

وَتدافعَتْ نَحو الرّدى فّتَــوَرّ دُ

.

زُمَرٌ تُزَفُّ الى الشّــهادَةِ تَرْتَوي

شَهَدَ الجِنان ِ فَتَبَسّمَتْ وَتُزَغْرِدُ  

.

يومَ الشّهيـدِ فَتَعاظَمَت أ نْــوارُهُ

لِتُضيئَ فَجْراً في الحَياةِ وَتَسْعَدُ

.

وَتَعالتِ الاصْواتُ في جَنَبــاتِـــه ِ

وَتَزَيّنَتْ عُبقَ الـــورودِ وَتَــزْدَ دُ

.

كلُّ البــِـلادِ تَوشَّـــحَتْ بِسَـوادِها

وَالحاقِـدونَ نُفوسُـــهمْ تَتَســوّدُ

.

الشَّــعبُ أقْسَمَ أنْ يَعيشَ مُنافِحا ً

ذُ لَّ الهَوان ِ. بِنضالِهِ يَتَــوَحّـــدُ

.

زُمَرٌ وَمِنْ حُفَـرِ الدّماء ِ رَواؤهُمْ

انْ ضاقَ في بَحْر ِالحَيـاةِ الموردُ

.

وَتَسانَتْ الأرواحُ في أ لق ِ الرَجا

وَتَسامَقَتْ نَحو العُـلى تَـتَــمَـــرّدُ

.

فالحَــقُّ تَهْـدُ رُ عاليــاً أصْــواتُــه ُ

والخَيـرُ يَنْبُتُ غَرْسُــــهُ يتــفـــرد

.

شعر: د. فالح نصيف الكيلاني

العراق- ديالى - بـلــد روز

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4325 المصادف: 2018-07-09 08:36:45