المثقف - نصوص أدبية

كُلّي تسوّرني

عبد الفتاح المطلبيكُلّي تسَوّرَنِي سـِــــجناً وقُضْبانا

           إذْ كانَ بَعْضي لِكلّيْ فيــهِ سَجّانا

قَدْ بانَ مِنْ وَهَنِي ما كُنتُ أستُرُهُ

           لولاهُ ما سَرَقَ النبْضاتِ مَنْ بانا

ماهبّ عِطرُ الصَــبا إلا وذكّرنا

             بصبوةٍ فـي الصِبا تنثالُ أحيانا

أيّامَ كان الهـوى ربّـــــاً يُباركنا

           والآنَ نعبدُ للهجـــــــرانِ أوْثَانا

كَمْ كُنتَ تُغـدِقُ غَيثاً فوقَ مُقفرِةٍ

             فكيفَ تصدُرُ مِنــها اليومَ ريّانا

رميتَ بالليلِ حبـلاً فوقَ غاربهِ

             حتى تناسلتِ الظلمـــاءُ غِرْبانا

وبُتَّ تُطعِمُ ديدانَ الأسـَــى قَلَقاً

         فأصبَحَتْ وهيَ تعوِي فيكَ ذؤبانا

يَعرَى الفؤادُ فـلا توتٌ ولا ورَقٌ

         ما كانَ مِنْ قبلِ هـذا اليومِ عُريانا

صارَالسفينةَ قَلبي والشراعَ دَمِي

         وكُنتُ نوحاً وكانَ الحُزنُ طُوفانا

كأنني دفــــــــةٌ تلهو الرياحُ بها

           أمست بأذرعِــــها الأمواجُ رُبّانا

يقودُها نحــــــو قاعٍ لا قرارَ لهُ

           حاشاكمو مــــــن نواياهُ وحاشانا

ما يلبسُ الناسُ مِنْ ثوبٍ يُجَلِّلُهُمْ

           أراهُ حينَ أراهـُـــــــمْ فيهِ أكفانا

قد كانَ أحرَى بهمْ لوْ أنّهُمْ وقفوا

           وقد أعاروا لِصـوتِ الريحِ آذانا

لو أنهمْ فعلوا لاشـــتدَّ ساعدُهم

           وجاهروا أنّ فــــي بغدادَ إنسانا

لكنّهُم سفِهـــــــوا رأياً وحجّتُهمْ

             أنّ التنابُزَ بالتـــــــاريخِ أغوانا

حتى إذا بدتِ الســيقان خائضةً

           بالوحل قالوا وما في ذاكَ أدرانا

فاستكلبَ الموتُ حتى قالَ قائلُهمْ

           أن الحياةَ غدتْ فقــــداً وأحزانا

للهِ درُّكَ يا نخــــــلَ العراقِ وقد

           رأيتَ كيفَ يكـــونُ الأمرُ شتّانا

ما بينَ جائحــــةٍ حبلى وكارثةٍ

               قد تفقد الناسُ أحبـاباً وأوطانا

سوداء لافتة الأمــوات نعرفُها

             لا بلْ شهدنا مـن الميتاتِ ألوانا

ما جنّبتنا الليـــالي شرَّ ظلْمَتِها

             حتّى أتانا ســـوادُ اليومِ برهانا

أتيتَ تسألُ هـل تحظى بأجوبةٍ

            تشفي الغليلَ ولا تُبقيـكَ حيرانا؟

يا سائلاً قد ســــــــبقناهُ بأسئلةٍ

             لمْ تحتملْ يومَها صمتاً وكتمانا

لا ترتجي بخريف العمرأجوبةً

             إنّ الّذي بالهــــــوى آذاكَ آذانا

لا تنكأ الجرحَ دعْهُ في ضمادتهِ

           ما كانَ أحراك بالسلوى وأحرانا

***

 

عبد الفتاح المطلبي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (24)

This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الشاعر المبجل عبدالفتاح المطلبي...

تحياتي...طاب صباحك...

كُلّي تسَوّرَنِي سـِــــجناً وقُضْبانا
إذْ كانَ بَعْضي لِكلّيْ فيــهِ سَجّانا
قَدْ بانَ مِنْ وَهَنِي ما كُنتُ أستُرُهُ
لولاهُ ما سَرَقَ النبْضاتِ مَنْ بانا
ماهبّ عِطرُ الصَــبا إلا وذكّرنا
بصبوةٍ فـي الصِبا تنثالُ أحيانا
أيّامَ كان الهـوى ربّـــــاً يُباركنا
والآنَ نعبدُ للهجـــــــرانِ أوْثَانا
كَمْ كُنتَ تُغـدِقُ غَيثاً فوقَ مُقفرِةٍ
فكيفَ تصدُرُ مِنــها اليومَ ريّانا
رميتَ بالليلِ حبـلاً فوقَ غاربهِ
حتى تناسلتِ الظلمـــاءُ غِرْبانا
وبُتَّ تُطعِمُ ديدانَ الأسـَــى قَلَقاً
فأصبَحَتْ وهيَ تعوِي فيكَ ذؤبانا
يَعرَى الفؤادُ فـلا توتٌ ولا ورَقٌ
ما كانَ مِنْ قبلِ هـذا اليومِ عُريانا
صارَالسفينةَ قَلبي والشراعَ دَمِي
وكُنتُ نوحاً وكانَ الحُزنُ طُوفانا
اااالله عليك..بصراحة سيدي هذا ليس شعرا بل نحتا و تحفا اثيرة تأخذ القلب بصورها و عزفها و جملها الشعرية الرصينة.

دمت منهل ابداع دمت بخير.

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الشاعر الشاعر حسين يوسف الزويد
لطفٌ كبير أن تشدكَ كلماتي وأعدّ إطراءَك جائزةً أفاخر بها
كل التحايا والمودة لشخصك الكريم ، طاب يومك .

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الشاعر الأصيل عبد الفتاح المطلّبي
ودّاً ودّا

هذه القصيدة أشبه ما تكون بعربة ملكية مطهّمة
يجرها حصانان في شارع المواكب .

من أجمل ما كتب المطلبي .
قصيدةٌ قصيدة ٌ لشاعرٍ شاعر .

يَعرَى الفؤادُ فـلا توتٌ ولا ورَقٌ
ما كانَ مِنْ قبلِ هـذا اليومِ عُريانا

دمت في صحة وإبداع أخي عبد الفتاح .

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الشاعر جمال مصطفى مودتي الدائمة
شكرا لك ولتعليقك الشعري الجميل
امتناني لمرورك وكرم تعليقك، دمت بخير.

This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز البديع والمبدع

عبد الفتاح المطلبي.

بل انت. ( ابن زيدون) المطلبي.

اللاهث أبدا خلف طيف ( ولادة) على ضفاف

الوادي الكبير في ليالي ( قرطبة). الساحرة

والضاءعة مثل ضياعنا .


ماهبّ عِطرُ الصَــبا إلا وذكّرنا
بصبوةٍ فـي الصِبا تنثالُ أحيانا

هذا (البديع ) من جناس وطباق يهمي

علينا مثل اريج النسرين والسوسن .

وقد طرزت به الكثير من ابيات القصيدة

حتى بدت وبحق قلادة من جمان

نعم ابن زيدون بيننا ولكن هذه المرة من

(سوق الشيوخ ). لا من (قرطبة )


اواه متى يصحو (زرياب) و يدندنها على

أوتار عوده .

دمت المغني طربا وتطريبا

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الشاعر الشاعر مصطفى علي حياك الله سيدي الشاعر
أطربني إطراؤك الذي تمنيت أن أستحقه،
كل التحايا والمودّات لك سيدي المبجل ودمت بخيرٍ وإبداع.

This comment was minimized by the moderator on the site

رميتَ بالليلِ حبـلاً فوقَ غاربهِ

حتى تناسلتِ الظلمـــاءُ غِرْبانا

وبُتَّ تُطعِمُ ديدانَ الأسـَــى قَلَقاً

فأصبَحَتْ وهيَ تعوِي فيكَ ذؤبانا

يَعرَى الفؤادُ فـلا توتٌ ولا ورَقٌ

ما كانَ مِنْ قبلِ هـذا اليومِ عُريانا

صارَالسفينةَ قَلبي والشراعَ دَمِي

وكُنتُ نوحاً وكانَ الحُزنُ طُوفانا

كأنني دفــــــــةٌ تلهو الرياحُ بها

أمست بأذرعِــــها الأمواجُ رُبّانا


مبهرة ، مذهلة ، موقظة لسواكن القلب وخفقات الروح ومُزن العيون !!

الأستاذ الشاعر الكبير الرائع عبدالفتاح المطلبي ، مساء الورد والفل ..

والله والله والله، أنني عجزت أمام حرفك يا سيد الحروف السماوية النبيلة ، الحرف في كف قريحتك يقلب إلى بستان ريان الشرايين ، دفاق الخضرة ، نوّار بالنضرة ، بصيص من ثقب الخيال ، يفجّر ألف شمس في قلوبنا ..

تهانينا لك ولرشاقة حرفك وبلاغته وعمقه ، ولهذي الصور الشعرية التي تتوالد بالجمال ، لك الود والتقدير والسلام أيها الفينيق ..

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذة الشاعرة الكريمة جميلة الحرف فيّاضة الود فاتن عبد السلام بلان
والله والله أعجز عن التعبير عن امتناني فقد حاصرني لطفك من كل الجهات
وبت لا أجد عندي من كلمات تليق بهذا الكرم، إن رضاك عن كلماتي فوزٌ
وإطراءَكِ المضمخ ببهاء حضورك ميزةٌ وجائزة ، شكرا شكرا أيتها المبدعة
تقبلي أمنياتي لك بالخير وعلو الهامةِ أكرر شكرا لك.

This comment was minimized by the moderator on the site

حُقّ لي أن أتأخر على صديق لي معه موعد هذا الصباح ـ وأظنه سيسامحني إذا عرف السبب ، فتأخري لارتشاف رحيق مدادك ومداد الشاعر الجميل ابن جاسم سعد : سبب وجيه يشفع لي عند صديقي الروائي ستار التميمي حيث يُفترض أن أكون الى جانبه الان لنتناول فطورا عراقيا " باقلاء بالبيض " !

فطوري سيكون شعرا جميلا شهيّا مثل :

صارَالسفينةَ قَلبي والشراعَ دَمِي
وكُنتُ نوحاً وكانَ الحُزنُ طُوفانا
كأنني دفــــــــةٌ تلهو الرياحُ بها
أمست بأذرعِــــها الأمواجُ رُبّانا
يقودُها نحــــــو قاعٍ لا قرارَ لهُ
حاشاكمو مــــــن نواياهُ وحاشانا

ها أنا أردد معك : حاشاه وحاشاك ، فمثل نواياك لا يمكن إلآ أن تشعّ بياضا ... وأما نواياه فيقينا أن سحباً قد شابت بياضها ، وبالتالي ستنقشع فيعود لها بياضها المرتجى :

ما جنّبتنا الليـــالي شرَّ ظلْمَتِها
حتّى أتانا ســـوادُ اليومِ برهانا

ستعود الليالي بيضاء مُقمرة وسيزول سواد اليوم في غد قريب بإذن الله .

محبتي وشوقي صديقي الشاعر الشاعر .

This comment was minimized by the moderator on the site

جبل الشعر يحيى السماوي، تحية الصباح الجميل ،
أتمنى أن تكون كما تُحب محصنا برعاية الله وبصحةٍ وخيرٍ دائمين
سيدي الكريمَ سجيةً، اللطيفَ حضورا ،المُفيدَ علما وأدبا
بمَ سيُمَكنني فقري في كل ذلك أن أرد على تحيتك الكريمة
سوى أن أدعو الله لك بالصحةِ والعافية ودوام إطلالتك علينا كرما وعلما و أدبا
شكرا لك أيها المبجّل ودمت بخير.

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتألق عبد الفتاح المطلبي .. تقديري وإحترامي
شاعر أنيق برؤى عصرية حديثة تعاصر الجمال والروعة .. وسطور تغوص في أعماق الحسن لتنتزع لؤلؤة من أعماقه النضرة..

كَمْ كُنتَ تُغـدِقُ غَيثاً فوقَ مُقفرِةٍ

فكيفَ تصدُرُ مِنــها اليومَ ريّانا

رميتَ بالليلِ حبـلاً فوقَ غاربهِ

حتى تناسلتِ الظلمـــاءُ غِرْبانا

وبُتَّ تُطعِمُ ديدانَ الأسـَــى قَلَقاً

فأصبَحَتْ وهيَ تعوِي فيكَ ذؤبانا

يَعرَى الفؤادُ فـلا توتٌ ولا ورَقٌ

ما كانَ مِنْ قبلِ هـذا اليومِ عُريانا

دمت بخير أيها المبدع

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الشاعر الكبير معن الماجد تحية الصباح المضمخ بأريج الورد
أكرمك الله بالصحة والعافية والتألق إبداعا بما أكرمتني بحضورك البهي
حيّاك الله وبيّاك ، دمت بألق الشعر وبصحةٍ وبخير.

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتألق عبد الفتاح المطلبي تقديري ..
عفوا أخي الكريم عندي إستفسار لغرض الفهم لا أكثر
بالنسبة للبيت:
لا ترتجي بخريف العمرأجوبةً

إنّ الّذي بالهــــــوى آذاكَ آذانا
(لا) في (لاترتجي) أليست لا الناهية التي تجزم مابعدها أم هناك إستثناء في هذه الكلمة أو أي شيء آخر لا أدركه
تقبل فائق إحترامي ..

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الشاعر معن الماجد في ما يخص استفسارك نعم لا الناهية تجزم الفعل الذي بعدها وفي حالة لا ترتجي قد جزمته بحذف حرف العلة في آخره الذي هو الواو لأن أصل الفعل رجا - يرجو ولإلتقاء ساكنين هما حرف العلة الواو وحرف ياء المخاطب إذ لا يجوز أن يجتمعا تخيل معي : الفعل يرجو ألواو هنا من أصل الفعل لو حولناها إلى صيغة المخاطب ستصبح يرتجو وهناك استحقاق ياء المخاطب إذن لابد من حذف أحد الساكنين وهو الواو والإبقاء على ياء المخاطب وطبعا هذا في الفعل معلول الآخر فقط مثلا الفعل سحا مضارعه يسحو فنقول لا تستحي وليس لا تستح وهو خطأ شائع كما أعلم إذن لا غبار على القول لا ترتجي وهو مجزوم بحذف حرف الواو الأصلية في لا ترتجوي لاستحالة بقاء الساكنين معا. هذا ما تعلمته من أساتذتي الفاقهين وشكرا لك.

This comment was minimized by the moderator on the site

معذرةً ثانيةً ربما أكون قد جانبت الصواب ولكنني لا استسيغ صيغة لا ترتجِ ولا تحتس ولا تشتر وأجدها ثقيلة ، وأظن أن ما أشرت إليه يتعلق بالفعل الرباعي معتل الآخر كما شرح الأمر أحد الفضلاء ويحتمل أن يكون تفسيري للأمر تفسيرا بائسا لأنني لستُ نحويا وليست لي صلة بالنحو إنما أنا شاعر يمكن أن يخطئ ويقوم خطأه الفضلاء أصحاب الإختصاص ، شكرا لك أستاذنا ودمت بخير

This comment was minimized by the moderator on the site

عفوك يا سيدي قصدت الفعل استحيا يستحيي يكون جزمه بحذف أحدى اليائن ليكون لا تستحي بدلا من لا تستح .

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير عبد الفتاح المطلبي : أحييك على إبداعك شعرا وقصصا .
قصيدتك رغم غلالة الخيبة التي دفعتك لكتابتها ،فهي رائعة في صورها الشعرية وتبعث على الفرح بإبداعك .

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذة الشاعرة والأديبة المبجلة بتول شامل،
تحية الصباح الجميل
شكرا لحضورك البهي ولتحيتك الموفورةِ كرما
حياك الله وأكرمك بلطفه ودمت بخير وإبداع.

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
من السمات الابداعية للشاعر , هو تمكنه القدير بجدارة في تطعيم قصيدته بالمشهيات الحلوة والجميلة في حلاوة طعمها الشهي , وتكون هذه المشهيات , قناديل مضيئة تتوهج بها القصيدة , واقصد التوظيف الملهم , في التناص والتشبيه والمقاربة والمطابقة . هذه الاشياء الجميلة زينت القصيدة بثوبها الجميل . والتي اعطت الزخم الضوئي , في ابراز مكنون الذات الداخلي وعذابات همومه , التي اصبحت سجناً وقضباناً , تغلغل في في اغلالها وقيودها الذات بطعمها المر , لذلك يهرب من هذا الواقع المرير , الى رياح الصبا والهوى , ليخفق بجناحيه في تلك الروضة الشهية بهذا الخفقان المرهف في شذاه وعطره , وكان الله يبارك هذه الروضة وهذا الغيث . لكن تحولت الروضة الى ارض قاحلة وجدبت وانقطع الغيث والمطر , والرب يهجر رعايته لها , وترك شؤون الروضة الى الزعران , ليعبثوا بريشتهم السوداء , التي تتقطر بالدماء , لكي يرسموا شكل الروضة والجنان , بالقيح والمعاناة والدماء , مما تفيض الروح بديدان الاسى والقلق, والحياة تهوي وتذيب , ويتعرى الفؤاد من التوت والاورق . ليكون عارياً امام هذه العواصف الهوجاء , ويكون فقير الحال والقوة . كأنه في طوفان نوح , يخرج مضرجاً بالجراح العميقة , كأنه مكسور الجناح والشراع , ويظل في حيرة التيه يبحث عن الاجوبة للاسئلة الحائرة , التي ترقص على الذات كأنها افاعي مسمومة , وتصبح الحياة والموت لعبة حظ واحزن , هكذا واقع العراق وحال النخيل وحرثه ونسله , ان يكون مصاب بالكوارث الحبلى , وسواد الايام ؟ ولكن من يكسر هذه الاغلال والحيرة , وهل يرتجى من خريف العمر , اجوبة على الاسئلة الحائرة
يا سائلاً قد ســــــــبقناهُ بأسئلةٍ

لمْ تحتملْ يومَها صمتاً وكتمانا

لا ترتجي بخريف العمرأجوبةً

إنّ الّذي بالهــــــوى آذاكَ آذانا

لا تنكأ الجرحَ دعْهُ في ضمادتهِ

ما كانَ أحراك بالسلوى وأحرانا
اقول حتى لو كان العمر في خريفه , لا نقطع حبل الامل , وخاصة بدأ يلوح على الابواب . فقد نجد الاجوبة على الاسئلة الحائرة وحتى في خريف العمر
تحياتي لكم بالصحة والعافية

This comment was minimized by the moderator on the site

الكاتب القدير جمعة عبد الله صباحك ورد
شكرا لك على الحضور أولا وشكرا لك على هذه القراءة الواقعية لهموم القصيدة بعينٍ رائيةٍ
كل التحايا إليك ودمت بخير.

This comment was minimized by the moderator on the site

كُلّي تسَوّرَنِي سـِــــجناً وقُضْبانا

إذْ كانَ بَعْضي لِكلّيْ فيــهِ سَجّانا

قَدْ بانَ مِنْ وَهَنِي ما كُنتُ أستُرُهُ

لولاهُ ما سَرَقَ النبْضاتِ مَنْ بانا

ماهبّ عِطرُ الصَــبا إلا وذكّرنا

بصبوةٍ فـي الصِبا تنثالُ أحيانا

أيّامَ كان الهـوى ربّـــــاً يُباركنا

والآنَ نعبدُ للهجـــــــرانِ أوْثَانا

كَمْ كُنتَ تُغـدِقُ غَيثاً فوقَ مُقفرِةٍ

فكيفَ تصدُرُ مِنــها اليومَ ريّانا

رميتَ بالليلِ حبـلاً فوقَ غاربهِ

حتى تناسلتِ الظلمـــاءُ غِرْبانا

وبُتَّ تُطعِمُ ديدانَ الأسـَــى قَلَقاً

فأصبَحَتْ وهيَ تعوِي فيكَ ذؤبانا

الأخ والصديق العزيزالأنسان والشاعر الأستاذ عبد الفتاح المطلبي المحترم :
أسعدت صباحا وطاب يومك بالخير والمسرات ، وتحية من القلب لقلبك النابض حبا وابداعا خلاقا ، من الأنسان للأنسان ...

والله لا اعرف ماذا اقول امام قامتك وحرفك ، فالتعبير يخونني فيما اريد ان اعبّر به عن مشاعري واحاسيس في الوصف او القول ، لأنك أكبر مما اريد قوله !
محبتي وباقات ورود من بستان قلبي لك
اخوك:ابراهيم

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الإنسان والأديب الشاعر الصديق الدكتور إبراهيم الخزعلي، تحية صباحية عابقة بأريج الورد،
حضورك يسعدني وكرمك يفيض علي ولطفك يمنحني فرصةً أخرى لمواصلة كتابة قصيد العمود
الذي بك وبمثلائك من الشعراء الأطواد يعود العمود بكل بهائه إلى الساحة بعدما صار غريبا فيها
رضاك عن القصيدة ربحٌ وفير وسعادة غامرة لما يمثل حضورك المهم من ميزة في ساحة أي نصٍّ أدبي
شكرا لك على الإطراء حيّاك الله ودمت بخير .

This comment was minimized by the moderator on the site

عبد الفتاح المطلبي الشاعر الأصيل
ودّاً ودّا

قرأت تعليق الشاعر معن الماجد وردّك على سؤاله .
تأكّد لي من إجابتك ان الشاعر العربي الأصيل الموهوب
يغلّبُ الموسيقى على القاعدة النحوية إذا تعارضت هذه
مع تلك .
في القرآن الكريم وردتْ صيغة (يكتلْ ) من فعل يكتال
مجزومةً فأخذها بعض المسلمين وجعلوا منها إسماً
لعلم مذكر ,
وكذلك (لا يغتب بعضكم بعضا ) من يغتاب
ولو رجعنا الى يرتجي فالقاعدة تقول :
لا ترتجِ هذا إذا اضطر القائل لذلك ولكنْ يرجو هي
الأفضل والأفصح : لا ترجُ بينما يختلط في بعض
الحالات النادرة الفعل المجزوم صوتياً مع فعل آخر
فلو أخذنا الفعل ينهار وجزمناه : ينهر فسيندغم مع
مضارع نهَر ولا أظن ان صيغة الأمر تجري على كل فعل
فليس من المعقول أن أقول لأحدهم بصيغة الأمر طالباً
منه الإنهيار (انهرْ ) ولا تنس ان القواعد قياس وفي كل قياس
شذوذ ثم ان صيغة لا ترتجي ليست الوحيدة أمام الشاعر
ويستطيع الشاعر ان يقول : هل ترتجي وفي تقديري فإن
الشاعر سيد اللغة ومن حقه أن يلوي عنقها أحياناً في
حالات نادرة إذا كان اجتراحه أعذب جرساً وهل هناك
شاعر عربي لم يشذ عن القاعدة ؟ فعلها الجواهري
وفعلها المتنبي العظيم لا بل ورد الشذوذ عن القاعدة
حتى في القرآن الكريم وفي أكثر من موضع .
دمت في صحة وإبداع وتحية للشاعر معن الماجد .

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الصديق الكريم جمال مصطفى
شكرا لك على هذه المعلومات التي أفتقر إليها ،
لقد اختصرت الأمر علي بتوضيحك المبهر هذا
في البداية يشق علي أن أقول أنني شاعر ذلك أنني
ما زلتُ مبتدءاً في هذه القضية وسأدعي أنني شاعرٌ
وأرى أنه ليس الشاعر في كل الأحوال نحويا وقد
كانت العرب تقول الشعر على السليقة ، الحقيقة أنني
أخفقت في إصال فكرتي واعترفت بذلك ولم أدعِ أنني
نحويٌ يعرف مما يعرفه الأكادميون وأنا لا أمت إلى أكاديميات
اللغة بشيء لكنني ذو معرفةٍ بسيطة في ضروريات اللغة
ولكن أحاولُ دائما أن أتلافىالأغلاط بيد أنني أخفق في بعض الأحيان
أشكرك الشكر كله على ما تفضلت به من كرمٍ باذخ دمت بخير وسلام .

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4357 المصادف: 2018-08-10 08:44:46