 روافد أدبية

في رحاب حبكِ شهرزاد / اياد البلداوي

الليل جن...

وأنا أستجمع القوى

أي الجهات تحتويني  

اي الخطى تعيد لي شهرزاد

أيتها العرافات...

اختلطت أوراقي بين الطرقات

سفني منهكة ونوارسي أصابها سكون هزيع

النرد ووقوع المحذور

يضاعف الشحوب ... تتضرع الاشجار

يتلبد الغيم في صيف عقيم

كيف أعيد قمري المسروق

 

دع صراخاتي...

جوف الحكايا نغم مستقبلي

نوافذ صبري تتهرأ

دندنتي يعتريها نزف الروح

أقنعة تخفي الكثير

ظواهر مخيفة

ابتسامة ماكرة

بواطن مغشاة بوشاح أصفر

يتعثر الشلال في الانصهار

 

حبي....

ومساء التأملات

البكاء في وحشة الليل

يزيح ألم ملتصق بالروح

يروي عطشها بعد الجفاف

على أعتابكِ أنتظر لحظات العناق الطويل

أغفو على نهديك

يمنحاني هدوء أفتقدته

يعود الحلم العتيق تتفتح أوراقه

 

ملاكي دعيني أعيش  أسطورتكِ

أنا هنا...مازلت أتنفس....يقينا أنا حيّ

نبيذك مازال يسري في العروق

أنا حيّ....أتحسس صدركِ

أتلذذ بمكنوناتك...

شغفك...

صدقيني نسيت الهذيان

 وما عادت هناك اساطير

ولا معجزات

ولا ترانيم منمقة

سكنت عند محرابك أتحسسكِ

أقرأ تعاويذي نقشتها بالاحمر

حرارة الشفاة ملتهبة حد الاحتراق

خذيني كعصفور مأواه فجوة نهديكِ

 

أستغيث، صراخي يعلو ويعلو

أزيحي الملاءة فأنا أختنق

شعاعكِ الخافت

رومانسيتكِ

تقيدني في الوعي المكبوت

تمسكِ بمزلاجي وامنعي تشتتي

اغمدي في صدري أناملكِ

يوشوشك قلبي حتى يتفجر حنينكِ

أدخل سترك وأنا منثور

فحبي طاهر كشلال لا يتوقف

 

 امريكا 6/1/2012

 

العودة الى الصفحة الأولى

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد :1995 الاحد 08 / 01 / 2012)

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1951 المصادف: 2012-01-08 03:52:15