 روافد أدبية

بوح الليالي / علي سليمان الدبعي

ماتبقى من الروح

يهدهده الحنين صوب الأماني

والأماني مثقلات بالأنين

أهذا هو القلب

الذي يتلمس يوح الليالي

(ويطوي الجراحات)؟!

كل هذي الجروح

منحته كل العذاب

 

يسائل بعض روحه

عن حكايا الأمنيات

التي غمرتها شروخ عمر مضى

يتكسر صارخا

يتردد صوته

أنا ذكرى هناك

وبعض ذكرى هنا

 

ماتبقى من الروح

عبر فيه الفضاء

يتحدر نحو ذاك الزوال

يراود جانبا من طيف حلم

 

ماتبقى من الروح

إلا بقايا حب

وقلب مشوب

وطفل تحمله الأمنيات

 

ماتبقى من الروح

وميض بعيد

يتصاعد

يتسلل

يحاول عبر شروخ الحياة

 

أترى حلم الطفولة

يحبو بين جوانح فرح

يلوح أمامي

يتراءى بين شفافية الضوء؟

أم تراه

يجر سرابيل حزني !!!

ويرحل بعيدا....بعيدا

ماتبقى من الروح إلا الصدى

 

 

العودة الى الصفحة الأولى

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد :1999 الخميس 12 / 01 / 2012)

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1955 المصادف: 2012-01-12 02:56:17