 روافد أدبية

عَهْدٌ مُوثَّقٌ بالحُبْ / اياد البلداوي

أَنَا...

وَأَنتِ...

سَرقتْنا غيمة وريح

أودعتنا سرّ الحمائم... نُحلِّق هُناك

بَيْنَ الأرض والسَّماء

نتمسَّك بحُب تَغُص به الارواح

تَرْتَّعدُ منْه نُفُوس مُبَعْثَرة على الطُّرُقات

نَشْهَقُ سوياً...

نرْتَطم بأقنية جوفاء

نَتَضَرَّع لأجِل عِشْق يَدُوم

يغتسلنا مَطر كَثِيف

أية نَمِيمة تُحاول الأقتراب منْ حُبّنا

 

في غابة الصّبَّار اِلْتَقَيْنا

أَحْملُ لكِ إكليل روح مُعَفَّرة بحبكِ

خجلتْ وُرُودي وهي تَتَرَقَّب وسامتكِ

تَتلعْثَم الكلمات فِي مَخَارِجها

وتضيع بَوْصَلتها بين ثَوْرة مَوْج بحركِ

وأَنَا أَسْتَشيط لَهفَة

تُشاطرُني دموع السُّنُونُو اِنْكساراتي

 

أَنْتِ أيتها المُتَراميَة الاوصال

يا منْ سَكنْتِ جَوَانِح روحي

هلْ نَسِيتِ يَوْمَ مَنحتكِ أَوردتي

وأسكنتكِ أيامي

يوم حملتكِ بين المروج تحت الشمس

أما عاتبتكِ لهفة ارتجاف نبضك

لحظة حب ملتهبة

 أين حقيقة التنهدات

وصراخ شهقات قلب سكن مضاجعكِ

 

أناديكِ وأنا ألعن القهر

أمر بيدي على الجبين أمسح حلمي

 أحرك أوردتي

أستعيد صوتها المحموم

تسكنه همساتكِ المهووسة

 

هنا..

أنتظر ولادتي الجديدة

أرقّي الروح بتعاويذ الصبر

أدور كالكهان في دائرة المسميات

الملم أحلامي

أزيح عنها الصدأ

وأنتظر بزوغ حياة ربيعية

نقشت حروفها بقلم الريحان

 

هل تعودي من جديد...؟

تعمّري حقولي

ترويها بشهدكِ المصفى

تشدّي أزري من اهتزازات كونية

معكِ... لا هزيمة

لا مسميات

فيكِ... ريح تصافح المطر

أحنّي يديكِ بلون الحب

أمنحكِ قلائد الفيروز اليماني

تتشابك أحرفنا

حيث لا زمان الا زماننا

ولا عشق الا عشقنا

تندمل أوجاع السنين

تلمنا حقول عمر مزهر

تنشّدُ سَنَابِل حُقولنا أغنية الحب

تُراقصنا الطيور ساعة المغيب

الواح سومرية نَخطُ عَليها عَهد اليقين

 

الشاعر اياد البلداوي

أمريكا 3/2/2012

 

 

العودة الى الصفحة الأولى

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد :2027السبت 11 / 02 / 2012)


تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1985 المصادف: 2012-02-11 11:20:27