 روافد أدبية

حديثٌ مبعثر / لؤي نزال

خداك ياقوت

ووردٌ ومرمر...

ومن شعرك الليليِّ

اذا ما الشَعر فوق أكتافك

يوماً تبعثر

يخرج زهر لوز

ويخرج عنبر...

ومن شفتاك

حين اللثم إذا ما سكرتُ

فمن أين أسكر؟...

ومن شفتاكِ

أذوق حين الذوقِ

سكّر....

عيناك أمنيةٌ

حين ألقاها

يكون الشوق أكبر....

سأقول أشعاراً لها

تصير دنيانا بها

بلون العشب أخضر...

وأكتب أقوالاً

تفتُّح وردنا منها

فيخرج من الورد حديثٌ معطر

ويصير حين الجَد

بالأشعر الورد أنظر..

إذا ما رحلت قليلاً

أحس بشعري تحجر...

فلا تذهبي

وظلي أمامي

حبة ألماسٍ وقطعة جوهر...

وإني أكون جباناً

إذا ما كتبت حبك

فوق جدران الزمان

أو على

أوراق دفتر....

وإذا ما نظرت إليك

فإني أراك

قصيدة حبٍ وأكثر....

وإن عاشت الكلمات قليلاً

تعيش على ذكرياتٍ وتكبر....

وإن صمت الشعر عنك قليلاً

فلا تحزني

إذا ما تلعثم فوق الشفاه

حديثٌ مبعثر.....

 

  بقلم: لؤي نزال 21/2/2012م

 

 

العودة الى الصفحة الأولى

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد :2039الخميس 23 / 02 / 2012)

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1997 المصادف: 2012-02-23 11:03:09