 روافد أدبية

في ساعات الصباح الاولى ليوم جديد / جواد سليم

ليس من جديد سيدي الرئيس

فكر الرئيس ، بعد السبعين تكون اعباء السلطة ليست وحدها الغير مجدية 

 

سبعة عقود لوحدها تكفي لان تشعر بعدها بالافلاس ، فكيف بمهنة تتلبسك طوال اربعة وعشرين ساعة على طاولة الافطار في ساعات الصباح الاولى ، تبدو الاشياء وكأنها ازلية ، متكررة ، زائدة نظر الرئيس بوجه سكرتيره انبئته الملامح المتلطفة العبوسة ..

(ان ليس من جديد )!

تناول الرئيس كوب الماء واعاده لمكانه دون أن يشرب منه ، بدى في غاية الضيق لم يعد قادرا على أن يمنح روحه بعض العزاء أو حتى العناء ، يتجول في اروقة قصوره مثل كلب رئاسي فقد حتى حاسة الشم ، كل شي بمكانه ، وكما يتوقعه ، رائحة الجدران الضياء الخجول ، المرمر الصقيل ، الصمت الثقيل ، كان احدهم يمسك انفاسه ،

(ليس من جديد)

في مكتبه حملوا اليه القهوة المرة ، والبريد القديم، وصور الاف الجميلات بالعالم ، نهض واقفا ازاح الستارة ، ثمة فلاح يقلم اوراق شجرة كبيرة معرشة ، مال براسه مستانسا بالحركات السريعة والدقيقة ليد الفلاح ، لم يكن لباسه يوحي انه فلاح رئاسي ، قميص طويل يشده من الوسط بحزام عسكري قديم وكوفية حمراء بالية يعصب بها راسه

السكرتير يقف ورائه بصمت متأملا استغراق سيده ،انسحب بهدوء للحظات وعاد وراء سيده الذي لم ينتبه لخروجه ، لكنه التفت فجاة للسكرتير ..

-        اسعدني هذا الفلاح النشيط بهمته

مط شفتيه ..

-        ماذا عندنا اليوم

-        مواطنون يصرون على التشرف برؤيتك سيدي

-        هذا ما احتاجه.. لنراهم ربما يغيروا شيئا في هذا اليوم التعيس ..

بعد لحظات كان الرئيس العبوس يرسم ابتسامة غاربة لزمن بعيد غير زمانه هذا ويلوح بيده من وراء اسوار الشرفة لمجموعة متهالكة من المتسولين والمعوقين والمعدمين تجمعوا في باحة القصر يتقافزون فرحا لمرأى الرئيس الذي كان يجوب الشرفة بقبعة الكابوي الامريكية ، والجاكيت الانكليزي ، وربط العنق الساتان الفرنسي ، والسيكار الكوبي ، والشارب العربي ، والمزاج الدموي يكتنفه شعور واحد لاغير ...

(ليس من جديد .. لاشيء يستحق أي شيء)!

 

 

العودة الى الصفحة الأولى

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد :2074  الخميس 29 / 03 / 2012)

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2032 المصادف: 2012-03-29 04:55:44