 روافد أدبية

وقعت في ما كنت اخشاه / هيثم جبار عباس

اليها فقط

خ . خ


حين قالت:

جسدي سماوي لا تمسه النار

فانا قطعة ثلجية

من تخوم زرادشت

اما انت ... اديم مصنوع

من رياح الجنوب وسمومه المحرقة

للنخل في سحنتك علامات

وللبلوط تأويمتي

فلا توافقني ...

للهور أنفاسك

وللقصب البردي أضلاعك تنحني

اما انا فللوديان تخضر انوثتي … لا توافقني

…… ……


خذ جمرة في يديك

تطمئن اليها وتطمئن اليك

وذرني و صخرتي الثلجية

اتدفأ بها

لانهما لن يمتزجا بكأس واحدة

حتى يلج البعير من ثقب الابرة))

ضحكتُ ساخرا

من كل هذه المعتقدات والهراءات والديانات العائلية والسياسات

وقلت : جل ما اخشاه

هو سرعة الامتزاج

بين ما يخلفه الجمر وما يخلفه الثلج

انا المصنوع من طين نخلة

ثـقــّـبت جذعها الشظايا

واحرقت شعرها القذائف

لم يعد للحناء مكان في رأسي

واقدامي لن تغرس بصخور ثلجية

اذن تحققت نبوتي ?!

حين صرتُ رمادا

وصرتِ ماء

امتزجنا لحظات

كان حلما

فاستيقظ

كلانا

 

 

العودة الى الصفحة الأولى

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد :2085 الاثنين 9 / 04 / 2012)

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2043 المصادف: 2012-04-09 01:38:22