المثقف - روافد أدبية

ســــذاجــــــة / مهند الخيكاني

الغوص في حضن الطريق

سذاجة

الغوص في اجراس نهديها

سذاجة

الغوص في قالبها الذي يشتق

موسمه الغبي من البطولة

في خيوط ثيابها الاولى

سذاجة

 

ان تجمع الانفاس المتراميات

على جنبي سريرٍ وتخيط

من ضجر الشباك المخنوق

بحسرته شبه امراةٍ تشعر

سذاجة ...

 

كل شيٍ يعتنيك مطرزا بالنارنج

والاسفلت المطرز بهاطلات السحاب

ويلبس محلات الورود ويخرج

في نفسه يمشي كل تقاطع

جدا سذاجة

 

السذاجة في قمة السذاجة

وما يقتفيك من الهمزات والرعشات

والات الحرث الوطنية الجبهة مشرعة

بالبنفسج المختل والوردي المنمق

واطفال من الماء مغشيا عليهم

بين جيدك والمساء .... ممممم

مرهقة جدا سذاجة

 

سأفيض من لدن الجيوب ومداعبات

اليد مكسوة الخاطر مكسورة بالوجود

لاتعرف نفيا دون هرطقة القلاع المتزاوجة

فيما بينها عرفيا ... وخلجات الباحة الخلفية

تلفظ البحر بقوة تضاجعه بشدة وتثأر

للسذاجة من السذاجة الاخرى ....

لتفوز سذاجة اولى

 

اعذروني

مقبس السذاجة

لو سحبته ستموتون جميعا ...... وانا

 

 

تابع موضوعك على الفيس بوك  وفي   تويتر المثقف

 

العودة الى الصفحة الأولى

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد :2125 السبت  19 / 05 / 2012)

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2083 المصادف: 2012-05-19 05:11:11