 روافد أدبية

حلبجة

aysar alsandokحلبجة

ردتْ عيونُ الليلِ

شاخصةً


 

 

حلبجة / أيسر الصندوق

 

عادَ ليلٌ

بلا أفقٍ

ولا عادَ فجر ٌ

يشتهي الصبحَ

بقايا أجراسٍ

ورنينٍ

بكل فمٍ

عصفتَها حواسٌ

كانت ريحا ودما

مَنْ أعلنَ

لشقائقِ

تعدمُ

وفراشاتُها خرساءُ

تحلقُ

وأضرمَ موتٌ

تعبثُ خفاياه

تتعددُ

حلبجة

ردتْ عيونُ الليلِ

شاخصةً

ما كان للصبح

مِنْ مأربِ

حنينٍ

واحاطَ عينَ المغربِ

وطفلٌ

تدثرَ له

روحُ أبٍ

وقلبُ أمّ

وارواحٌ مازالتْ لم تدثرْ

هناك رقدوا

هناك أمسوا

جبالٌ ألمتْ للوعدِ

بلا موعدٍ

واباحتْ لنظراتِهم الواناً

فكيف للالوانِ أنْ تبعثَ

وكيف لفراشاتِها أزهارُ

عتمُ العيونِ والغدِ

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

إنها جريمة التاريخ صديقتي الحبيبة.. وعلينا إدانتها والمقابر الجماعية ما حيينا في كل صنوف الابداع.. هو الموقف الحي ضد الجرم.

This comment was minimized by the moderator on the site

شكراً لمرورك الكريم عزيزتي ست وفاء ,,تحياتي

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2385 المصادف: 2013-03-17 10:15:57