المثقف - روافد أدبية

فستان عرس

zaheer alshaheenعجوز تقف هناك

تجاوزها القطار

لكن قلبها لا زال ينبض


 

فستان عرس / زاهر الشاهين

 

ثلج حميم

استقبل بحنان

وَجَنَاتُ موسكو

تستقبل هدايا السماء

تُلبسها فستان العرس

الاشجار علتها الثلوج

ولدت لوحة

الحمام والعصافير الصغار

يشاغبون بحنان

عاشقان يتبادلان

العواطف بامان

عجوز تقف هناك

تجاوزها القطار

لكن قلبها لا زال ينبض

اطفال يداعبون الثلج

يلهون بعفوية

كالعصافير وهي تستحم

لا طائفية و لا مذهبية

 

زاهر الشاهين/موسكو

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

الفنان والشاعر القدير
صورة مشهدية حية وناطقة بالصوت والصورة , في روعة تصوير اللوحة الشعرية , عجوز يغطيها الثلج , كأنه يلبسها فستان العرس الابيض . وموسكو مدينة الثلوج . والعصافير تستحم بفرح , لا طائفية ولا مذهبية , لو كانت هذه العفاريت الطاعونية موجودة , لكانا يستحمان في الجحيم
تحياتي لكم بالمحبة والمودة

This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة نثر تلبس حلة قصة قصيرة جدا جميلة
تحيتي لموهبتك الدافئة في صقيع موسكو
قُصي عسكر

This comment was minimized by the moderator on the site

الطيب الأديب والناقد الكبير الاستاذ جمعة المحترم.شكرا لطوافكم على
محارينا .نعم ياسيدي هذه موسكو رغم الثلج الذي يكسيها لكن إنسانها نشطا وفِي كل ساعت الْيَوْمَ .بالغ ودنا لكم.زاهر

This comment was minimized by the moderator on the site

عزيز الدكتور قُصي .شكرا لكم على زيارتكم .من بلاد زرق العيون واشعر الاشقر المجنون نهديكم الندي من التحيات وننتظر إبداعكم لنستمتع به.المحب زاهر

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4176 المصادف: 2018-02-10 10:30:34