 روافد أدبية

غزة.. تـئنُ

سليمة مليزييا أمة الحزن

غزة تحت الدمار تئن

قلبها ينزف دما

فكوا عنها الحصار

جرحها يمزق قلوبنا

أيها المارون على أجسادنا

على شرفنا

تمطرون النار على مدننا

تسرقون البسمة من أفواهنا

وطن يحتضر .. تحت الحصار

تحت الدمار ..

جسد غزة يحترق

تبتر أحلامها

آ آ آه يا غزة

قلبي ينزف وجعا..

دمار وقتل وخراب ...

طفل مبتور القدمين

وما تبقى تحت الإنقاذ

رائحة الموت تعج الوجع

من ينقض من ..

من يسمع وجع الدمار.. من ؟

المٌ ينخر قلوبنا ..

هلعٌ ..خوفٌ..

تشتتٌ يمزق وجع غزة

وعرب صمتهم قتيل آخر

قلوبهم ماتت منها النخوة

ليلك المنسي يا غزة

جرحه فاق حجم العرب

جف الخجل من محياهم

ولن ترق قلوبهم

لأنها أصبحت اشد قسوة

من حجارة

في يد طفل غزة .

***

سليمة ملّيزي

من ديواني على حافة القلب

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4825 المصادف: 2019-11-21 02:13:18