 روافد أدبية

قوقعة

سمية العبيديأخرج

من صمتي

من قوقعتي

أتزحلقُ

مثل بزاقة

أخرجت رأسها

من قبو حلزوني

تتشبث بالعشب النامي ...

عافته الأمطار ندياً

تحتفل بالشمس النيسانية

وأنا ألملم بعض عظامي

من أنياب الموت

وأبتلع الغضب المتنامي

من حول مقامي

شوكاً لا يزدرده

بلعومي

ولا تحفل

بمذاقه أحشائي

وأرتدي الصحو

بعد الصحو

وشاحا

أوعز للعصافير

هيا نرتفق شعاع ذكاء

ونغني

ما بين أشجار الصفصاف

أو تحت ظلال

نخيل الوطن

نغرد ما نبلو

شعراً

فلربما

تلك التي تريد

ألّا تبدو نشازا

كلماتي تلك

ربما

هي

تغريدتنا الأخيرة

***

سمية العبيدي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (10)

This comment was minimized by the moderator on the site

جميل جدا هذه الروح القتالية التي تدعو للتفاؤل ، الخروج من العزلة هو تمهيد لعزلة من نوع اخر، و القصيدة تحاول توضيح ضعف الطبيعة امام ارادة الانسان،
تحويل البلايا الى شعر فكرة ممتازة

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذ صالح المرزوق سرني جدا تعليقكم الكريم على نصي البسيط وما اتسم به من توضيح بارع لرؤيتي بوركت ناقدا ومترجما ل .فجوى النصوص . دمت بخير .

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

اديبتنا المحترمة سمية العبيدي سلام الله عليك وطاب صباحك وصباح بغداد البهية
انه نص ادبي جميل يفيض بمشاعر الصدق والصفاء والتفاؤل والتشبث بالحياة على انغام عزيمة شديدة القوة والثبات ..
أتزحلقُ

مثل بزاقة

أخرجت رأسها

من قبو حلزوني

تتشبث بالعشب النامي ...

عافته الأمطار ندياً

تحتفل بالشمس النيسانية
ادام الله عزك وحضورك ، ومتعك بالصحة والعافية والايمان

قدور رحماني
This comment was minimized by the moderator on the site

وصباحكم اطيب استاذ قدور اشكر ثقتهم بما أكتب والتي شرحت صدري واسعدتني وطاب لي رضاكم
عسى ان اكون دائما موضع الرضا والقبول لذاءقتكم الادبية .دمتم شاعرا و ناقدا لا يحيد عن الحق .

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أوعز للعصافير

هيا نرتفق شعاع ذكاء

ونغني

ما بين أشجار الصفصاف

أو تحت ظلال

نخيل الوطن

نغرد ما نبلو

شعراً

فلربما

تلك التي تريد

ألّا تبدو نشازا

كلماتي تلك

ربما

هي

تغريدتنا الأخيرة

***
الخروج عن الصمت هي طلقة من طلقات الحرية وصوت يعانق
المدى لرفض العبودية والدعوة للتحرر لرسم مشاهد الفرح مع العصافير
بين أشجار الصفصاف ونخيل الوطن الغالي إنها أهزوجة الإنتصار
القادم من رحم الأمل
تحية تليق أستاذة سمية العبيدي ودمت في رعاية الله وحفظه

تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا استاذ تواليت فقد رصدت اللحظة المطلوبة بين الصمت المطبق وبين الصمت المؤجل المهدد حيث لا يكون للحي إلا حيز ضيق لجر الانفاس

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

من صمتي

من قوقعتي

أتزحلقُ

مثل بزاقة

أخرجت رأسها

من قبو حلزوني

تتشبث بالعشب النامي ...

عافته الأمطار ندياً

د وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذ العرفي شكرا للاهتمام بنصي المتواضع عسى ان نال الرضا منكم ودمتم

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

ونغني

ما بين أشجار الصفصاف

أو تحت ظلال

نخيل الوطن

نغرد ما نبلو

شعراً

فلربما

تلك التي تريد

ألّا تبدو نشازا

كلماتي تلك

ربما

هي

تغريدتنا الأخيرة


استاذتي ووالدتي الفاضلة طابت اوقاتك بكل خير وبركة
اجمل ماكتب عن النخيل والصفصاف وهو التغني بحب الوطن بكلمات صادقة تبحر في سماء الوطن شعرا ولحنا تطرب له العصافير وتباركه الشمس
لكنها لن تكون التغريدة الاخيرة بل الابدية خالدة كخلود حرفك المضئ ابدا
دام مداد قلمك المبدع
ودمت بخير وعافية

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزتي وابنتي شرفني ما شعرت به وزادني فخرا ما شعرت به من تفاعل مع نصي الصغير المتواضع هذا دمت صديقتي بخير وسلامة .

سمية العبيدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5051 المصادف: 2020-07-04 03:33:20