ضياء نافعقصيدة للشاعر الروسي:

 روبرت راجديستفينسكي

ترجمها عن الروسية: أ. د. ضياء نافع


 

أيمكن لي أن أغرق في عينيك؟

يا للسعادة لو أغرق في عينيك،

اقترب وأقول – (مرحبا،

اني احبك)،

هذا شئ ليس بالسهل،

-كلا ليس صعبا -

لكن ليس بالسهل،

ان تحب – ليس بالسهل،

*

اني اقترب نحو المنحدر،

وأسقط،

أتقدر  ان تتلقفني؟

واذا أختفي

هل ستكتب لي؟

أريد أنا أن أكون معك دائما

طويلا ودائما،

كل حياتي،

أتفهمني؟

وأخاف من جوابك لي،

أجبني،

لكن فقط بصمت،

بعينيك أجبني -

أتحبني؟

واذا نعم،

فاني عندها أعدك

بانك

أسعد انسان ستكون،

واذا لا،

فاني أتوسل اليك-

بنظرتك

لا تقتلني،

والى  ألمستنقع،

لا تسحبني.

يمكن لك طبعا

ان تحب امرأة اخرى،

حسنا ..

لكن هل ستتذّكرني،

ولو قليلا تتذّكرني؟

اما أنا،

فسوف أحبك...

*

أيمكن لي ان احبك

حتى اذا كان حبك

مستحيلا...؟

*

اني سوف احبك،

وامدّ لك يدّي،

عندما تحتاج اليّ .

***

.........................

روبرت راجديستفينسكي  (1932 - 1994) – شاعر سوفيتي روسي شهير، وهو واحد من أبرز مجموعة ( الستينيين) في تاريخ الشعر الروسي المعاصر (مع يفتوشينكو وفوزنيسينسكي واخمدوننا والآخرين )، الذين شكّلوا صفحة جديدة في مسيرة الشعر والادب الروسي . أصدر حوالي (50) مجموعة شعرية اثناء حياته، ولا زالت دواوينه تصدر لحد الان . تحولت أكثر من (100) قصيدة له الى اغان روسية شائعة جدا. حائز على العديد من الجوائز والاوسمة منها – وسام لينين، وسام ثورة اكتوبر، وسام الاكليل الذهبي، جائزة الدولة ......

صالح الرزوقجبل ريفيلستوك، في الخامسة صباحا

نص: جوليا وايكفيلد

ترجمة: صالح الرزوق


يمسك الوادي أنفاسه

وليس هناك طير يفسد على

غابات الصنوبر لونها الأزرق العميق

*

وقمة مكللة بطبقات الثلج تبدأ بالاحمرار

وجارتها تنتظر، مع ظل رمادي

يرافق تململها

*

وأخيرا ها هو نداء الديك الجسور

يكسر التميمة

ويوزع هدير وصياح

قطار الساعة 5.30

وهو يهز الجسر ويتلوى كثعبان فوق

أرض الوادي

وفي شجرة الكرز

رسالة مشؤومة من سنجاب

يرهب

العصافير الصغيرة

*

وشذى الصنوبر يندمج مع رائحة  العشب المشذب مؤخرا

ولآلئ من مطر الليلة الأخيرة

تتمسك بأوراق الأعشاب

*

وخلف صف الأشجار، النسور الصلعاء تتسلق

مدرج الحرارة

لكن الشمس تزحف على

جرف الجبل

*

والغيوم تحبو وتنسحب من

تجاويف الأرض المنخفضة

وتختلس الخطو رزمة رزمة، وتلقي الظل وتوقع بالفخ

الغابات ووجوه الصخور

*

ها هو الجبل صورة متحركة

وخاصرتاه تنفصلان عن السفوح بخطوط،

فقمة واحدة هناك

تصبح اثنتين

وممشى واضح هنا،

هو الآن طريق مسدود

*

هذا اليوم طاعن بالسن

والجبال تفيض على الوادي بظلالها

وتبتلع الشمس

وترش النجوم في عرض السماء

وترمي القمر من قمة إلى قمة مجاورة.

  

 .....................

*جوليا واكفيلد: Julia Wakefield  شاعرة وفنانة أسترالية. تعمل في مجال الفن المرئي والطباعة.

 

ضياء نافعقصيدة للشاعر الصربي المعاصر

 رادومير أندريج

ترجمها عن الروسية: أ. د. ضياء نافع


 

لا توجد عند امي

ماكنة خياطة،

لكن عند امي

قلب خياطة.

*

وبهذا القلب

ترتّق لي

ملابسي الممزقة،

وبهذا القلب

ترتّق لي

روحي الممزقة.

*

لا يدخلون الى غرفتها

والسلاح بايديهم،

يدخلون الى غرفتها

و الزهور بايديهم .

*

عندما نكون معا،

كل شئ يكون نظيفا

على جسدي،

وفي اعماق نفسي.

***

.........................

ولد رادومير اندريج العام 1944 في صربيا / شاعر وكاتب مقالة / اصدر العديد من المجاميع الشعرية .

صالح الرزوققصيدتان للشاعرة هاغيت غروسمان

ترجمة: د. صالح الرزوق


فقدت نفسي في العالم المادي

فقدت نفسي في العالم المادي.

تحول قلبي إلى ثوب

وذراعاي لسروال

وساقاي لحقيبة.

*

وطوال الوقت فكرت بالعينين اللتين تنظران لي

لا باليد التي ستلامس

ولا الأذن التي ستصغي.

*

وكويت بطاقات الائتمان ولم يعد عندي وسيلة

لدفع ثمن المشتريات.

وتوقفت عن كتابة الشعر وتهت بين الحوانيت.

*

وشغل تفكيري النقود،  والاستعراضات،

والنظرات اللماعة،

وليس القصيدة  ولا الصوت

الذي سيقرأ.

وغلبني البكم، أصبحت بكماء، بكماء، بكماء،

وغلبني التعب، غلبني التعب، غلبني التعب.

*

وأصبحت لغتي مكسورة، ولم يعد لدي شيء يدعم قوامي،

ويجنبني أعباء شراء المزيد والمزيد،

أو يسمح لي بملاحظة امتلاء الغرفة،

أو الخزانة، أو الحياة.

وكلما اشتريت المزيد، حصلت على القليل.

وكلما جنيت القليل، اشتريت المزيد.

*

ها أنا أفقد نفسي في العالم المادي.

وها هو قلبي ثوب،

يرفرف في وسط الرياح الجوف.

دع الضوء

دع الضوء يخلع أسرار الظل من ذراعيك النحيلتين.

وزرقة عينيك يجمدها طيران الضوء الساطع

وها أنا أجلس وأحدق بالظلام، وعنقي ملفوفة في داخل أوشحتك الظليلة

وفي اللحظة القادمة لن تكوني كما أنت في هذه اللحظة

فقدماك ستغوصان بين طيات الأرض، وهذه هي اللحظة التي مرت

ولم يبق منك ما يشبه حالتك قبل لحظة، وها هي الشمس تلتفت

لتراك وأنت تغرقين، بلسانك الثقيل، ورعشة عضلات رئتيك

أنت تتعلمين الموت متحدة بالغبار الذي يتراكم على عظامك

خارج الغرفة السرية، وتعمدين لطي الضياء وتعرية العالم.

..........................

 

*I Got Lost in the Material World370 hagit book

I got lost in the material world.

My heart turned into a dress

My arms a pair of pants

My legs a purse.

*

And the whole time I thought about the eyes that would see me

And not about the hand that would touch

And not about the ear that would listen.

*

I’d ironed my plastic cards and had no way

To pay for the merchandise.

I stopped writing poems and wandered among the shops.

*

I thought about money, about ostentation,

About a polished look,

And not about the poems I would read

And not about the voice.

*

I was struck mute, mute, mute,

And I consumed, consumed, consumed.

*

My language thinned out, there was nothing left to hold me,

To restrain me from buying more and more,

Nothing to make me see the fullness of the room,

Of the closet, of life.

*

The more I bought, the less I had.

The less I had, the more I bought.

*

I got lost in the material world

And my heart is a dress,

Fluttering in the hollow winds.

*

*Let the Light

 

Let the light undress the shadow’s secret from your thin arms.

The blue of your eyes freezes by the flight of the great light

And I sit and stare into the dark, my neck wrapped in your shadowed scarves

For in the next moment you will no longer be as you are at this moment

Your feet sink into the folds of the earth, and this is already the moment that was

And there is no more you as in the moment just past, and the sun turned

To see you sinking, with your heavy tongue, your lung’s muscle clasped

You learn to die in oneness with the dust that gathers on your bones

Outside the shaded room, you wrap the light and undress the world.

***

Translated into English by: Benjamin Balint

 

....................

هاغيت غروسمان: شاعرة تكتب بالعبرية. المصدر الدكتور إيليا كامنسكي (جامعة سان دييغو). والترجمة بموافقة منها.

 

صالح الرزوقمهداة للشاعر التونسي ولد أحمد

شعر: هاغيت غروسمان

ترجمة صالح الرزوق


حط بنا الرحال أنا وأحمد في مطار شارل ديغول.

وصعدنا أنا وأحمد على متن قطار باريس.

وتسابقنا أنا وأحمد بين العربات

لنشتري بطاقة لاثنين.

ودفعنا عشرين يورو.

وجلست أنا و أحمد معا في الميترو

هناك لا يوجد هواء. النوافذ مغلقة. والحرارة لاهبة.

حولنا حلقة من المهاجرين، والسود، والعرب.

يهود ومسلمين ومسيحيين.

كنت أنا وأحمد نسافر على جنح الظلام.

قدمت له جرعة ماء، وقطعة من الخبز،

فتذوقها وأعاد لي نصفها الثاني.

وتسابقت مع أحمد لنصل إلى القطار الثاني.

وكنا نجر حقائبنا على سلسلة من السلالم الصاعدة إلى السماء.

وألقينا بطاقة واحدة في نافذة المعبر،

واحتفظنا بالثانية للمسافة التالية،

وبرزنا أنا وأحمد معا من الجحيم،

وأصبحنا في شارع مونمارتر، مع باقة من السياح الصينيين

كانوا يعبرون قارعة الطريق. السماء مشرقة،

والغيوم  معلقة فوق رؤوس السياح.

دعاني أحمد لفنجان قهوة، وأشعل  سيجارة

وقدمها لي. كانت مارلبورو أحمر.

جلست مع أحمد في باريس كافي،

فسألني بعصبية: هل ستنسينني؟.

أجبت: كلا، لن أنساك.

......................

 

The Way to Paris358 هاغيت غروسمان

To Ahmed Walad, Tunisian poet

Hagit Grossman

 *

Ahmed and I land in Charles de Gaulle airport.

Ahmed and I catch a train to Paris.

Ahmed and I run between the trains

Buy a ticket for two,

We pay twenty euro.

Ahmed and I sit together in the metro

There is no air, the windows are closed, it’s stifling hot.

Around us are immigrants, blacks, Arabs,

Jews, Muslims, Christians.

Ahmed and I ride through the darkness

I give him a sip of water, a bit of bread,

He tastes it and gives half back to me.

Ahmed and I race to catch a second train

Drag our luggage up a sharp flight of stairs

Send one ticket through the turnstile,

Keeping the second for our next destination.

Ahmed and I emerge together from hell

Into a Montmartre street, as a cluster of Chinese tourists

Crosses the road. The skies are bright,

White clouds hover over the tourists’ heads.

Ahmed orders me a coffee, lights a cigarette

Gives me one. Marlboro Red.

Ahmed and I sit in a Paris café.

“You won’t forget me?” he asks anxiously.

“No, I won’t forget you,” I reply.

 

Translated into English by: Benjamin Balint

 

.....................

هاغيت غروسمان: شاعرة شابة. والقصيدة من مجموعتها (كتاب الجسد). وهو قيد الطباعة. والترجمة العربية بإذن منها.

ضياء نافعقصيدة للشاعر الصربي المعاصر

 ميلوفان دانويليج

ترجمها عن الروسية: أ. د. ضياء نافع


 الوقحون الاجلاف بصقوا

فى وجوهنا،

الضباع وابناء آوى

نهشوا

قلوبنا.

*

ونحن بكينا،

وبكينا،

وبكينا.

*

بعدئذ توقفنا

عن البكاء،

وهجمنا بنيراننا

على الضعفاء،

-غير المذنبين -

لانهم ضعفاء.

 

***

..............................

ولد ميلوفان دانويليج في صربيا العام 1937 / خريج كليّة الاداب في جامعة بلغراد / شاعر وناثر وكاتب مقالة  وباحث علمي ومترجم عن الروسية والفرنسية والانكليزية / يعيش في فرنسا منذ عام 1984 / عضو اكاديمية العلوم والفنون الصربية .

 

ضياء نافعللشاعر الصربي المعاصر

ليوبيفوي رشوموفيج

ترجمهما عن الروسية: أ. د. ضياء نافع


 

الفيل

ابو جدّه –

فيل،

جدّه –

فيل،

أبوه –

فيل،

عمّه –

فيل،

أخوه –

فيل.

*

لكن هو،

من هو؟

 

الغذاء والحمية

الكتاب للروح – غذاء،

أفضل ما في العالم من غذاء،

لكن ما العمل

عندما تكون عند الشعب

حمية من الغذاء.

***

 

.......................

ولد ليوبيفوري رشوموفيج العام 1939 في صربيا / خريج كليّة الآداب بجامعة بلغراد / شاعر وناثر وكاتب مسرحي وكاتب مقالة /   يتميّز بالسخرية في كل كتاباته .

 

 

صحيفة المثقفالشاعرة البلغارية: ليليانا ستيفانوﭭا

نقلها من اللغة الروسية:

ا. د. حسن البياتي


أستنشق، بأناة، اشعة الشمس

من الشروق الى الغروب،

أنا اتموّن الشمس،

مزيداً من الشمس!

بوجه أسمر،

واسنان ناصعة البياض،

وخصلة شعر

زاحفة على الجبين،

أبدو لنفسي

تارة مثل كثيب ساكن

(استلقي وألتهم الشمس)،

وطوراً مثل نورسة أرهقها التحليق

فاختارت، لوقت راحتها، مكاناً

فوق صارية شاهقة، فوق الغمام.

أنا أتمون الشمس،

مزيداً من الشمس!

من الشروق الى الغروب

اقتنص، بنهم،

كلَّ خيط من شعاعها،

لكم أود أن،

في يوم من أيام الشتاء –

أثناء ما تستغرق الطبيعة في نومها،

حين يكسو الصقيع

وجوه النوافذ

بستائره البيض،

بينما تبدو السماء

عديمة الاكتراث، مخطوفة الجبين - ،

لكم أود أن أجيء اليك،

مفعمة بالدفء والضياء،

فأعانقك بيدين متوقدتين

واسقط جدائلي في راحتيك.

انني أحمل اليك

الشمس كلها

دفعةً واحدة

لتغمرك دفْءً

حرارة حبي!

 ***

ضياء نافعقصيدة للشاعر الصربي المعاصر

نيناد غرويتشيج

ترجمها عن الروسية: أ.د. ضياء نافع


يتساقط الثلج،

لكن

من الذي يرى.

*

لا شئ ولا أحد يرى،

وحتى

اذا يرى،

لا يريد ان يرى.

*

نحن،

الذين فعلا نرى،

نصمت،

ولا نرى .

ولماذا يجب علينا

ان نرى؟

***

........................

ولد نيناد غرويتشيج العام 1954 في مدينة بانجيفو بصربيا / شاعر وناقد ادبي وكاتب مقالة وصحفي / خريج كلية الفلسفة في جامعة نوفي ساد / أصدر اكثر من (11) مجموعة شعرية / قصائده مترجمة الى اكثر من (15) لغة اجنبية / حائز على العديد من الجوائز الادبية .

 

 

عادل صالح الزبيديقصيدة الشاعر البريطاني

اندرو موشن

ترجمة: عادل صالح الزبيدي


 

إلى من يهمه الأمر

 

هذه القصيدة التي عن المثلجات

لا علاقة لها بالحكومة

بأعمال الشغب، بأية مؤامرة سياسية

*

إنها قصيدة عن المثلجات. أ ترون؟

عن كيفية دخولك إلى محل أثناء تجوالك

لتطلب: واحدة بالفراولة. واحدة بالفواكه المشكلة.

*

ماذا قلت لكم؟ لا احد سيموت.

لا السنة لاعقة ستذوب كالشمع.

هذه قصيدة عن المثلجات. لا تبكوا.

***

 

.........................

شاعر وروائي بريطاني من مواليد لندن لعام 1952، تلقى تعليمه في اوكسفورد ومارس التدريس الجامعي في جامعة هل حيث اصدر أول مجموعة شعرية له وهو في الرابعة والعشرين من العمر . تقلد موشن منصب شاعر البلاط للمملكة المتحدة خلفا لتد هيوز للفترة من 1999-2009 أسس خلالها موقع (أرشيف الشعر)Poetry Archive على الانترنت وهو خزانة لأشعار الشعراء وتسجيلات لقصائدهم بأصواتهم. كما ترأس عام 2012 حملة حماية ريف انكلترا. نشر موشن العديد من المجموعات الشعرية من بين عناوينها: (زوارق المتعة) 1977، (سعر كل شيء) 1994 ، (ماء الملح) 1997، (محادثات سلام) 2015 وغيرها كما شغل مناصب علمية وثقافية كثيرة ونال جوائز عديدة من بينها جائزة ديلان توماس عن مجموعته (أسباب طبيعية) عام 1987.

 

 

حسين علي خضيرنصوص للشاعر شاندور فيورش

ترجمها عن اللغة الروسية:

حسين علي خضير


سبعة اسطر

منذ الطفولة وأنا اتمنى ان اجلس

امام الشيخ الطاعن بالسن،

وفي الحقيقة اصبحت انا ايضاً طاعناً،

حين كنا نجلس سويةً،

كنت انا مستغرباً من شيبته،

وكنت استمع الى شكواه الدائمة،

وحين وافاه الاجل – استغربت،

ولكن في ذات الوقت لم اتغير.

***

الليل والفجر

حين ارخى الليل المُثير سدوله،

اغلقت الباب.

كان الليل اشبه بجدار انقض

في لحظة زلزال.

ولم يتبقى منه شيء،

كأن العالم لم يكن.

وفيما بعد استيقظت،

وفتحت الباب على مصرعيه،

وعبر عتبة الباب ولجت تغريده الفجر،

كأنه المحيط في قطرة،

اختزلت فيها الف عام،

حينما لم اكن موجودا

فسأتعب من الاحتراق ببطء.

***

ولكن...

في زمن الطفولة،

استطعت ان اكون سعيداً،

لكن العقل غير ناضج.

وفي زمن النضوج،

تمكنت من اكون سعيداً،

لكن الزمن غير كافي.

وفي زمن الشيخوخة

استطعت ان اكون سعيداً،

ولكن الموت على الابواب.

***

 

..........................

الهوامش:

* شاندور فيورش (1913- 1989) – شاعر هنغاري ومترجم وهو من الشعراء البارزين في هنغاريا، وقد ترجمت اعماله الى عدة لغات. صدرت له الكثير من الدواوين منها: أبجدية الحب، عام 1946، برج الصمت، 1956، حفرة من النار، عام 1946، وثلاثة عصافير، 1977.

المصدر باللغة الروسية

مجلة الادب الاجنبي. العدد الاول. 1985. موسكو ص 92 و94 و 95.

 

ضياء نافعقصيدة للشاعر المعاصر:

أرتور مونتيرو فيغا / كوستاريكا

ترجمها عن الروسية أ.د. ضياء نافع


رغم الكراهيّة والانين والمصائب حولنا،

ورغم تجمّد الصمت في حدقات عيوننا،

ورغم ان الانهار تجرف الى البحر دماءنا،

ورغم ارتجاف الزهور برعب في ليلنا،

ورغم العتمة المريرة في حقولنا،

ورغم ان الغبار يحجب الضياء عن نباتنا،

ورغم ان اللهيب قد خمد في شمسنا،

ورغم ان الحقد قد قطّب في الفجر حواجبنا،

ورغم ان هديل الحمام قد اختفى من حولنا،

ورغم ان الدموع قد حجبت وضوح رؤيتنا،

ورغم ان الحياة والموت يتصارعان في ساحاتنا،

ورغم ان الكوارث تخيّم على قلوبنا -

اريد ان اعانق زهورك ايها الوطن

رغم انف كافة احزاننا .

***

 

..................

قال لي صاحبي، هذا شاعر عراقي يكتب باسم مستعار، ولا علاقة له بكوستاريكا، وضحكنا كلانا، ولكن ضحكنا كان (كالبكا !!) كما يقول المتنبي.

المترجم

 

 

سالم الياس مدالوقصيدة للشاعر الإنكليزي وليم بليك

1757-1827

ترجمة: سالم الياس مدالو


كنت غاضبا

على صديقي

فاخبرته ان ارثي

قد انتهى

وكنت غاضبا

على ارثي

فاخبرته بانه

لا زال ينمو وينمو

*

مبللا إياه صباحا ومساء

بمخاوفي ودموعي

ومبتسما له

بابتسامة

المكر والخداع

*

وارثي ارثي

صباحا ومساء

نما نما حتى غدا

كتفاحة محتفظة

بشروقها

لانه يغلم بانه لي

*

واثناء سرقتي الحديقة

كان الليل قد حجب البركة

وفي الصباح

مغتبطا رايت ارثي ممدا

بين الأشجار

***

 

سالم الياس مدالو

 

 

عقيل العبودترجمة انكليزية لنص

التربة


Written and translated by:

Akeel Abboud

 

That extension

That space of no root

celebrates today with pride of new silence

There inside its depth

The darkness and brightness embrace each other.

Annunciation, from its deepest pride,

The movement emerges

The silence slightly simmers

The travail is growth for a seed preceded by thirst.

The cloud; that elevation, solemnity

responds to conditions of a rainy convoy

The bottom; that near, settles for one word only; that carries the heartbreaks of a new birth.

The growth, in its slowness, expresses its happiness, the waves bow

The sea incarnates image for the sun,

Thus, with sympathy, the rain embraces it.

The plant, its seed quenched,

feels safe

The warmth, its love, people write and draw.

***

English Editor: Dr. Bahjat Abass Ali

...................

التربة

ذلك الإمتداد،

تلك المساحة التي لا جذور فيها،

تحتفي اليوم بكبرياء صمت جديد.

*

هنالك في أعماقها،

الظلمة والضوء يتعانقان،

عيد الميلاد، من أعمق كبريائه،

تنبثق الحركة.

*

السكون يضطرب قليلاً،

المخاض نمو لبذرة يسبقها العطش،

الغيمة ذلك العلو إجلالا،

تستجيب لشروط قافلة ممطرة.

*

القاع ذلك الدنو يكتفي بكلمة واحدة،

يحمل اهات ولادة جديدة،

النمو ببطء شديد، يرسم فرحته،

الامواج تنحني،

البحر يطرز لوحة للشمس،

لذلك روعته تازرا يعانقها المطر.

*

النبتة ترتوي بذرتها،

تشعر بالإمان،

الدفء مودته يكتب عنها، اويرسمها،

الآخرون.

***

 

عقيل العبود: ساندياكو  

 

صحيفة المثقفمن نصوص مولانا جلال الدين الرومي:

ترجمة: عمار كاظم محـمد


 

في اليوم الأول

لقد كنت هناك في اليوم الاول

قبل ان يكون اسم لأي شيء

في ذلك اليوم ...

لم يكن هناك " أنا " او " نحن"

فكل اسم، وكل مسمى جاء بعدي ...

في داخل خصلة من شعر الحبيب

رأيت ولادة الخلق ..

ورأيت كل اسم يتشكل...

وكل كائن يظهر للعيان ...

ومع ذلك لم تكن هناك خصلة !.

لقد بحثت في كل صليب، في كل كنيسة

ورغم ذلك، لم يكن هناك

ذهبت الى معابد الهند واضرحة الصين

ورغم ذلك، لم يكن هناك

وبحث في جبال هرات وقندهار

ورغم ذلك، لم يكن هناك

تسلقت قمة جبل قاف الشاهقة

لكنني لم اجد سوى

عشا خاليا للعنقاء ...

وذهبت الى الكعبة ...

لكنه لم يكن في موقع السياحة ذاك

وسط الحجيج الصغار والكبار ....

قرأت كتب ابن سينا

لكن حكمته ذهبت وراء الكلمات

ثم نظرت في داخل قلبي

ووجدته هناك

وليس في اي مكان آخر ....

***

 

ياحبيبي، كن كذلك بالنسبة لي

كاللهيب الذي يتراقص حبا

ياحبيبي، كن كذلك بالنسبة لي

كالإوار المشتعل في داخل النار

ياحبيبي، كن كذلك بالنسبة لي

شمعتي تحترق بالحنين

وهي تبكي بدموع من الشمع

مثل فتيل شمعة مذابة

يا حبيبي، كن كذلك بالنسبة لي

ها نحن الان اتحدنا بطريق المحبة

لايمكننا ان ننام ليلا

في حانه السكر، يقرع الطبال الطبل

يا حبيبي، كن كذلك بالنسبة لي

الليل مظلم والعشاق مستيقظون

فلا تزعجهم بافكار النوم

فهم يريدون فقط ان يبقوا هنا معنا

يا حبيبي، كن كذلك بالنسبة لي

الاتحاد نهر غضوب يجري نحو البحر

والليلة يقبل القمر النجوم

والمجنون يصبح ليلى

يا حبيبي، كن كذلك بالنسبة لي

الله القادر على كل شيء

وقد بارك هذا الشاعر باللطف

فكل شيء الان المسه وأراه يصبح نارا للحب

يا حبيبي، كن كذلك بالنسبة لي

في اليوم الذي مسني فيه حبك

ساصبح مجنونا يهرب المجانين مني

وكلمات سيد الشعراء لايمكنها ان تمسك

الفتنة التي تلقيها رموشك على قلبي ...

***

 

....................

المصدر : الرومي : بين ذراعي الحبيب (مختارات)

ترجمها للانكليزية : الشاعر الامريكي جوناثان ستار – 2008

عادل صالح الزبيديقصدية الشاعر: براين بيلستن

ترجمة: عادل صالح الزبيدي


 

إنهم ليسوا بحاجة إلى مساعدتنا

لا تقل لي إذاً

يمكن لهذه الوجوه الهزيلة أن تعود لي أو لك

لو أن الحياة عاملتهم على نحو مختلف

نحن بحاجة لأن نراهم على حقيقتهم

متصيدي فرص ومتسولين

متسكعين كسالى وعاطلين

يحملون القنابل تحت أكمامهم

سفاحين ولصوص

إنهم ليسوا

موضع ترحيب هنا

علينا أن نجعلهم

يعودوا من حيث أتوا

لا يمكن أن

نشاركهم طعامنا

نشاركهم بيوتنا

نشاركهم بلداننا

دعونا بدلا من ذلك

نبني جدارا يفصل بيننا وبينهم

ليس مستحسنا القول بأن

هؤلاء بشر مثلنا تماما

إن الأرض ينبغي أن تعود للذين يولدون فيها فقط

لا تكن غبيا إلى حد يجعلك تعتقد

إن العالم يمكن رؤيته بطريقة مختلفة

(الآن اقرأ القصيدة من الأسفل إلى الأعلى)

.............................

عرف الشاعر براين بيلستن خلال السنوات القليلة الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيسبوك وغيرهما بوصفه صوتا شعريا متميزا حتى أطلق عليه لقب (أمير شعراء تويتر) على الرغم من كونه شخصية يلفها الغموض مثلما يلفه دخان غليونه ولا يعرف عنه الا النزر اليسير. ظهرت له مؤخرا مجموعة شعرية مطبوعة بعنوان (استقللتَ الحافلة الأخيرة الى الديار).

صحيفة المثقفشعر: بيلّا احمدولينا

نقلها من اللغة الروسية:

د. حسن البياتي


ها هي ذي تخطرُ الملكةُ،

مرنِّحةً، بتؤدة، قرطيها.

والمعجبون من الرواد

يتابعون، باجلال، قدميها الصغيرتين.

إنكَ لَتسمعُ حفيفَ ثوبها الحرير.

مقلتاها نديتا الأغوار

وبسحر رموشها، كفعل الصدمة،

ترى الجميع قد أُخذوا على حين غرة.

يا لرشاقة قوامها !

رافعةً الطبق الى أعلى،

تتهادى النادلة،

في المقهى ذي السقف اللازوردي.

يفتقر الى مشورتها

هذا الزبون وذاك،

وذرى المناشف الثلجية

تحلق مسرعةً طَوع بنانها.

وفوق تسريحتها القصيرة

يمخر، بكبرياء وصرامة،

تاجها المنشّى،

بارداً كالجمان !

***

 

ضياء نافعقصيدة للشاعر اوسكار ألفارو / بوليفيا

ترجمها عن الروسية: أ. د. ضياء نافع


تدحرج القمر

من السماء،

وسقط

في باحة مدرسة

للاولاد.

*

فرح الاولاد

بكرة القمر،

واخذوا

يلعبون بها

كرة القدم.

 

***

اوسكار ألفارو (1921 – 1963) – شاعر وصحافي وكاتب من بوليفيا / مؤلف قصص للاطفال مليئة بالخيال المدهش الجمال، وتبدو هذه الفنتازيا الغريبة والرشيقة واضحة المعالم حتى في قصيدته الصغيرة المنشورة هنا، اذ انه يحوّل فيها (كرة القمر) الى كرة يلعب بها الاولاد كرة القدم !!!

 

 

عادل صالح الزبيديبيلي كولينز: سبب آخر لعدم احتفاظي ببندقية في منزلي

ترجمة: عادل صالح الزبيدي

.....................................

كلب الجيران لن يكف عن النباح.

انه ينبح النباح العالي المنتظم الإيقاع نفسه

الذي ينبحه كلما غادروا المنزل.

لا بد انهم يفتحون زر تشغيله حين يغادرون.

*

كلب الجيران لن يكف عن النباح.

أغلق جميع النوافذ في المنزل

واشغل سيمفونية لبيتهوفن على أعلى صوتها

لكنني مع ذلك اسمع نباحه مكتوما خلف الموسيقى،

ينبح وينبح وينبح.

والآن استطيع أن أراه جالسا في الفرقة الموسيقية،

رافعا رأسه بثقة وكأن بيتهوفن

قد ضمّن سيمفونيته مقطعا للكلب النابح.

*

حين تنتهي الاسطوانة أخيرا يستمر في النباح،

جالسا هناك في جناح الأوبو ينبح،

عيناه مسمرتان على قائد الفرقة

الذي يتوسل به بعصاه

*

بينما يصغي الموسيقيون الآخرون بصمت

متسم بالاحترام إلى وصلة نباح الكلب المنفردة الشهيرة،

تلك التقفيلة المتواصلة التي جعلت من بيتهوفن

منذ البدء عبقرية إبداعية.

 

................

بيلي كولينز شاعر أمیركي من موالید مدینة نیویورك عام ١٩٤١ یتمیز شعره بكسر جمیع الأشكال والأوزان التقلیدیة فھو یكتب شعرا متحررا من جمیع القیود وله أیضا آراء حول الغموض في الشعر وتعقید الشكل الشعري وفي تأویل القصائد یعبر فیھا عن انحیازه إلى البساطة ووضوح التعبیر والشعر الذي یسھل فھمه معترضا على الشعر الذي یكتبه الشعراء لغیرھم من الشعراء ولیس لجمھور عریض من القراء. شغل كولينز منصب شاعر الولایات المتحدة بین عامي٢٠٠١ و 2002 وخلال فترة إشغاله ھذا المنصب حرر مختارات شعریة بعنوان (شعر ١٨٠) تتألف من ١٨٠ قصیدة على عدد أیام السنة الدراسیة. وھي مجموعة یسعى كولینز من خلالھا إلى إیصال الشعر إلى أكبر عدد من طلاب المدارس وإشاعته بین الشباب والمراھقین.

نال كولينز جوائز عديدة على مجموعاته الشعرية وفيما يأتي بعض عناوينها: (قصائد فيديو) 1980؛ (التفاحة التي أدهشت باريس) 1988؛ (فن الغرق) 1995؛ (الإبحار وحيدا حول الغرفة) 2001؛ (تسعة خيول) 2002؛ و(المتاعب التي يثيرها الشعر وقصائد أخرى) 2005.

 

ضياء نافعقصيدة للشاعرة كومبو / جمهورية تيفا في روسيا الاتحادية

ترجمها عن الروسية: أ.د. ضياء نافع

...................................

اساس الامل – هو الحقيقة،

لكن الطريق اليها بعيد دائما.

ابحث أنا عن الحقيقة،

التي تبقى في ذاكرة الشعب ابدا.

***

متغلبة على كل العقبات،

وعبر العواصف والنكبات،

اذهب أنا، دون ان اعرف

اين أجد الحقيقة؟

***

اذهب وانا بالكاد اسير،

وحدي وباصرار اسير -

في قعر الكذب والنميمة،

بحثا عن الحقيقة.

 

....................

سايليكما سالجاكوفنا كومبو – من جمهورية تيفا (عدد سكانها 320 الف فقط وعاصمتها كيزيل)، وتقع قرب حدود منغوليا، وهي جزء من دولة روسيا الاتحادية . كومبو تحمل شهادة دكتوراه فلسفة في علوم اللغة والادب، وهي شاعرة ومترجمة وباحثة وناقدة وتكتب باللغتين التوفانية والروسية، واصدرت العديد من الكتب، منها مجموعة من الدواوين المترجمة عن الروسية الى اللغة التوفانية لشعراء روس كبار منهم بوشكين وليرمنتوف ونكراسوف وأخماتوفا وتسفيتايفا .. القصيدة المنشورة هنا بلا عنوان في الاصل، والعنوان من وضعنا .