المثقف - ترجمات ادبية

The Quest Epic

adil_salehملحمة البحث:

1 - بحثا عن البياض

ترجمة إلى الانكليزية لنص الشاعرة وفاء عبد الرزاق

 

 

 

The Quest Epic 

Wafaa' Abdul-Razzaq

Translated by :Adil Saleh Az-Zubeidi

 

1. The Quest for Whiteness

O friend, whom I befriended at the love whoop!

Be as I took you, and do not spell the waste.

 

Take your superstitions and virility-saddled stallions away, and do not look at your mirrors, for you shall find the blood of your slaughtered victim stuck to your eyes.

 

Look for the Noah of the city and send him a bird; then, the whole evening will kneel at your feet. Collect two pairs of every species:

Two mornings, two hearts, two consciences, two souls. Set the sparrows

free and listen to the song of the sun.

I am your city, so look at me to let my heart drop anchor at the shore of a messenger. I am not a body for sale; I am your forbidden city, not to be trodden by any but your spirit. Do not touch; rather, let your heart do.

 

O son, to whose "mum" coming out of the field of his mouth like a lover-god, I listened. Yet he listened to nothing but the red of my heart while uttering "mum." I knew your shuttle was blood, yet I flew out in your space that was contaminated by my breaths.

Turn around. The lanterns are my neck, and you will not see a lantern that spreads its alphabet over your pillow.

O brother, who pours his fingerprint like speech-honey on the quietude of time. Do not listen to the buzz of flies soaring round your ears.

I have never written about you, but I have lived you and written, breathed you and sobbed, drunk you and wept.

O Street, that taught me to get ready for the revolution of moons and to draw an earth for me whenever my ways are lost. And I write on the windows that have been prepared for clearness. I am your whiteness and dust-milk. I am about to be plucked out by the butchers who have made the fishing nets well but have not learnt the language of butterflies.

Be around me and do not be deceived by the masked light over the lips of a lantern of a spinster.

I am your whiteness, so teach me how to get out of the kohl of years and discover our two colors and then lay your hand on my shoulder.

 

1- بحثاً عن البياض/ وفاء عبدالرزاق

*أيها الصديق الذي اتخذتك في الشهقة الرؤوم ، كن كما اتخذتكَ  ولا تتهجى الخراب .

wafaa_abdulrazagh أبعد خرافاتكَ وخيولك المسرجة بالرجولة ولا تنظر إلى مراياك ،لأنك ستكتشف دم الذبيحة عالقاً في عينيك.

فتّش عن نواح المدينة وابعث له طائراً ، حينها ستسجد كل الأمسية تحت قدميك، اجمع من كل زوجين اثنين.

صباحان، قلبان، ضميران، روحان، أطلق العصافير واسمع شدو الشمس.

 

أنا مدينتك فانظر إليَّ ليرسو قلبي إلى شاطئ رسول . لستُ جسداً للبيع أنا مدينتكَ المحرمة إلاّ عن روحك الطهر.لا تلامسني بل المسني بقلبك.

 

*أيها  الابن الذي أصغيتُ إلى كلمة " يمَّة " الخارجة من حقل فمه مثل إله عاشق ولم يصغِ إلاَّ لأحمر قلبي وهو ينطقها " يمَّة " كنت أعرف أن مكوكك الدم لكني حلقتُ حيث فضائك الملطَّخ بأنفاسي.

استدر،، فالقناديل عنقي ولن ترى قنديلاً يفرش أبجديته على وسادتك.

 

*أيها الأخ الذي يصبُّ بصَمْته عسل الكلام على هدوء الوقت، لا تصغ لطنين الذباب الذي يحوم حول أذنيك.

لم أكتب عنك يوماً بل عشتُكَ وكتبت، تنفستك وشهقت، شربتُك وبكيت.

 

*أيها الشارع الذي علمني أن أتأهَّب لثورة الأقمار وأرسم أرضاً لي كلما تاهت سبلي، وأكتب على النوافذ المهيأة للصحو. أنا بياضكَ وحليب التراب،أكادُ اُقتَـلع بيد القصابين الذين أتقنوا شِباك الصيد ولم يتقنوا لغة الفراشات.

كن حولي ولا تتوهم الضوء المقنَّع على شفاه فوانيس عانس.

أنا بياضكَ فعلمني الخروج من كحل الأعوام واكتشف لونينا ثم ضع يدك على كتفي كشجرة

 

ترجمة د. عادل صالح الزبيدي

 

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد: 1873 الخميس: 08 / 09 /2011)

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1829 المصادف: 2011-09-08 06:27:04