المثقف - ترجمات ادبية

كيف تأكل قصيدة

adil salehترجمة لقصيدتا الشاعرة الاميركية

لايف مريام

 


 

كيف تأكل قصيدة / ترجمة: عادل صالح الزبيدي

 

ايف مريام (1916 – 1992) شاعرة اميركية من مواليد فيلادلفيا. بعد تخرجها من جامعة بنسلفانيا عملت في مجالات عدة بما فيها كتابة الاعلانات والتأليف الاذاعي لراديو السي بي اس  وغيرها. نشرت لها جامعة ييل اول مجموعاتها الشعرية  بعنوان "حلقة عائلية" عام 1946 بعد فوزها بجائزة الجامعة للشعراء الشباب. توالت بعدها اعمالها الشعرية والمسرحية والقصصية حتى بلغت مؤلفاتها الخمسين كتابا يتخصص عدد كبير منها بأدب الأطفال.

 

كيف تأكل قصيدة

 

لا تكن مهذبا.

أقضم.

التقطها بأصابعك

والعق العصارة التي

قد تسيل على ذقنك.

إنها الآن جاهزة وناضجة

متى ما كنت كذلك.

 

لا تحتاج إلى سكين أو شوكة

أو ملعقة

أو صحن أو منديل أو سماط.

 

فليس ثمة لب

أو ساق

أو قشرة

أو نواة

أو بذرة

أو جلد

ترميه.

 

الامساك بقافية صغيرة

 

في يوم من الأيام

أمسكت بقافية صغيرة

 

وضعتها على الأرض

لكنها هربت من الباب

 

لحقت بها على دراجتي

لكنها ذابت وتحولت إلى متدلية جليدية

 

غرفتها بقبعتي

لكنها تحولت إلى قطة

 

أمسكتها من ذيلها

لكنها استطالت حتى اصبحت حوتا

 

تبعتها في قارب

لكنها تحولت إلى معزى

 

عندما أطعمتها صفيحا وورقا

أصبحت ناطحة سحاب طويلة

 

ثم تحولت إلى طائرة ورقية

وطارت بعيدا عن ناظري...

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

يبدو لي أن " السهل الممتنع " يمكن أن يكون في الترجمة أيضا حين يضطلع بالترجمة مترجم حاذق وشاعر مبدع كأخي د . عادل صالح الزبيدي ( والذي خذلني هاتفه حين عقدت النبض لأهنئه بعيد الفطر فأبى إلآ مشاكستس ـ لذا أهنئه الان متأخرا عسى أن يلتمس لي العذر لتأخري ) .

This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا الكبير يحيى السماوي
اعتذر لك بالنيابة عن هاتفي وسحقا له لأنه خذلني انا وحرمني من اجمل تهنئة واصدق "عيدية" بعيد الفطر.
كل عام والشعر الصادح من حنجرة قلبك الكبير بخير
كل عام والشعر الصادق الصادر من نبض ضميرك العراقي والعربي والانساني بخير
كل عام وشعرك يمطر فوق ارض العراق من شماله الى جنوبه ليجري بين فراتيه وليغسل شواطئه وسفوحه وجباله من ادران الطارئين عليه
كل عام وانت بألف بخير
ودمت مبدعا كبيرا

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2528 المصادف: 2013-08-07 13:09:57