 ترجمات أدبية

حب متطرف

khairi-hamdanترجمة إلى البلغارية لنص المبدعة

لبنى ياسين

 


 

حب متطرف / ترجمة: خيري حمدان

 

Ще те обича жена,

Както никоя друга досега,

Бъди внимателен приятелю,

От една екстремно влюбена жена,

Способна е винаги да откъсне,

Парче от твоята кожа,

За да я постиля, когато я

Обземе страх.

Способна е да реже дланта ти

За да я държи в своята,

Когато сама си тръгне по своите пътища.

Възможно също да окове краката ти

С конец от черния си молив за очи.

Жена способна така екстремно

Да обича

Ще вземе да ти реже и ноктите, но

Тръгнеш ли да я напуснеш някой ден,

Ще задържи в своята пазва

Сънищата и сърце ти,

Пръстите и остатъци на изтощената ти душа

И когато осъзнаваш огромната си загуба

Ще се обърнеш да я потърсиш, но

Нищо няма да намериш освен,

Миризмата й

Изпълва въздуха със своята ексцентричност.

 

Лубна Ясин

Известна сирийска писателка и поетеса, член на съюза на арабските писатели, почетен член в асоциацията на египетските писателски. Тя също е талантлива художничка, има издадени стихосбирки, много галерии представят нейни картини.

 

ستحبكَ امرأةٌ ما

كما لم تفعلِ النساء

فاحذرْ يا صديقي

إنَّ امرأةً تعشقُ بهذا التطرف

بإمكانها دوماً

أنْ تمزقَ قطعةً منْ جلدك

لتفترشها حين يعتريها الخوفُ

بوسعها أيضاً أنْ تقطعَ كفك

لكي تحتفظَ بها في كفها

عندما تسلكُ الدروبَ وحيدةً

وقد تقيدُ قدميكَ

بخيطٍ من سوادِ كحلها

امرأة تحبُ بهذا التطرف

ستقلمُ أظافركَ جيداً

وإن غادرتها يوماً

ستتركُ في جعبتها قلبكَ وأحلامك

أصابعكَ وبقايا روحك المتعبة

وعندما تدركُ حجمَ خسائرك

ستستديرُ باحثاً عنها

فلا تجد إلا رائحتها

تملأ الهواء نزقاً

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (3)

This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ المترجم
قصيدة رائعة اعجبني فيها حبكتها اللغوية الجذابة , رغم اني لا اعرف اللغة البلغارية , حتى اقارن بين النص الاصلي والنص العربي , ولكن ثراها اللغوي جذاب

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب العزيز جمعة عبدالله. الشكر موصول كذلك لصاحبة القلم المتألق الأديبة لبنى ياسين، وأؤكد لحضرتك بأنّ الكثير من القرّاء البلغار وبخاصة القارئات قد طالبوا بمزيد من الحبّ المتطرّف هذا، لأنّ السيدة لبنى تمكنت من العزف على الكثير من المشاعر الإنسانية المتدفقة بطريقة جمالية ومتجددة. شكرًا لإطرائك مع خالص المودة.

خيري حمدان
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب القدير خيري حمدان
هنيئاً لك لحظات المتعة الراقية في ترجمة نص يشي بأسرار المرأة العجيبة ... أسرار القيود التي تبتكرها للحفاظ على الحبّ ... دليل وجودها ونبض وجدانها...
وقد تقيدُ قدميكَ
بخيطٍ من سوادِ كحلها
وتحية إعجاب للفنانة والشاعرة لبنى ياسين بقلمها وريشتها
مودتي وتقديري

ميّادة ابو شنب
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2639 المصادف: 2013-11-26 17:02:22