المثقف - ترجمات ادبية

إلى غزة

nazar sartawiترجمة لنص الشاعرة الأمريكية

فيرونيكا غولس

 
 


 

إلى غزة / ترجمة: نزار سرطاوي

 

على شفا الحافة الرقيقة يتعلقون،

أقدامٌ تتدلى، أصابعُ مُقطّعة.

 

فيما أنا أحت الشعر، فضاءَ

اللغةِ الشاسع، حطامَ

كلامِ المتحضرين. الترقيم لديَّ - تقلصّ إلى النقطة.

 

قشرة التهذيب مُرٌّ مَذاقها، بعيدةٌ عن المركز، هذا يسبب شيئاً من الغثيان.

خيط القصيدة وصل إلى نهايته.

أحْرِقُهُ. انفعالاً - لا رباطةَ جأش. حجرٌ يُقابل مجزرة.

فمي يمتلئ بالحجارة.

 

الجمال يجلب عليّ المرض. أود أن أنزف لغةً،

أن أُبقي على أعقاب أصابعي،

قصفُ ما بعد الظهيرة، الرائحة النفّاذة لما هو مكسور. أطفال

ميتّون، ملفوفون بالبلاستيك، مُشيّعون يجثون على رُكَبِهم.

شخص يردد اسمي بينما الدبابات تدك كلماتي

تحيلها إلى رماد.

 

For Gaza / Veronica Golos

 

On the rim’s thin edge, they hang on,

feet dangling, fingers sliced.

 

Meanwhile, I scrape at poetry, the vast

scope of language, the debris

of civilized speech. My punctuation - pared

to a period.

 

The rind of polite is bitter, off center, a bit nauseous.

The thread of lyric at its end.

I burn it. Passion – not poise. A stone against massacre.

My mouth fills with stones.

 

I am sick from beauty. I would bleed out language,

keep the stubs of fingers,

the afternoon’s bombing, the keen smell of broken. Children

dead, wrapped in plastic, male mourners on their knees.

Someone keeps saying my name, as tanks pummel my words

to ash.

 

ولدت غولس في مدينة نيويورك، وفيها تلقت تعليمها المدرسي والجامعي. صدرت لها عدة أعمال ومجموعات شعرية، لعل أشهرها "مفردات الصمت (2011)، الذي فاز بجائزة نيو مكسيكو للكتاب لعام 2011. وقد تناولت فيه الحرب على العراق وغزة وأفغانستان، وأسهبت في وصف مأسي الحروب وبشاعتها وما تخلفه من المعاناة والموت والدمار.

قدمت غولس محاضرات ودورات في تدريس الشعر والكتابة الإبداعية للأطفال والشباب. تقيم منذ عام 2003 مع زوجها في مدينة تاوس في ولاية نيو مكسيكو، حيث تعمل في حقل التدريس.

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الكاتب القدير والمترجم نزارسرطاوي
شكرا لانتقائك لهذا النص الإنساني الرائع
الجمال يجلب عليّ المرض. أود أن أنزف لغةً،
أن أُبقي على أعقاب أصابعي،
قصفُ ما بعد الظهيرة، الرائحة النفّاذة لما هو مكسور. أطفال
ميتّون، ملفوفون بالبلاستيك، مُشيّعون يجثون على رُكَبِهم.
شخص يردد اسمي بينما الدبابات تدك كلماتي
تحيلها إلى رماد.
احترامي الكبير أخي الكريم

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة الجزائرية السامقة فاطمة الزهراء
اشكرك على الإطراء، وأرجو أن ترقى ترجماتي المتواضعة إلى ذوقك الرفيع.
الصديقة الشاعرة فيرونيكا غولس كتبت عن فلسطين وعن العراق. وقد كتبت قصيدتها "إلى غزة" بمناسبة عدوان صهيوني سابق على غزة. لكن الحال هو هو لم يتغير.

خالص المودة والتقدير سيدتي

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2886 المصادف: 2014-07-31 05:12:00