المثقف - ترجمات ادبية

في غرفة الشاعر

diaa nafie2قصيدة لقصيدة

الشاعر سيسار كالفو

(1940 -2000 )/ بيرو


 

في غرفة الشاعر

ترجمة: ضياء نافع

 

خمسون درجة من الفقر..

وصولا الى قلبي –

اصعدوا عليها،

بعدئذ –

الى اليسار...

.......

واذا قابلتم في الطريق

امي،

التي تحوك لي قطعة من الرقّة

كي أضعها على كتف أحزاني،

اسألوها-

كيف الوصول الى غرفة الشاعر...

.......

واذا قابلتم ايفلين

التي توقف نظرها

على الربيع الذي مات..

اسألوها-

اين تعيش روحي

وكيف الوصول الى غرفة الشاعر ....

.......

واذا قابلتم الفرح

الذي يبكي،

او بحر الرمال،

فاسألوا

حبات الرمال

الى اين تذهبين ...

وعندها ستدخلون الى غرفة الشاعر..

.......

ها هي ذا الغرفة والمصباح

ومحبرة فيها دماء

واخرى فيها فراق،

وفي الزاوية – نسيج عنكبوت

اختلط فيه

الغبار والدموع،

وعلى المنضدة – ورقة

انحنى عليها

رأس الزمان الثقيل..

تأملوا

غرفة الشاعر،

لا تتكاسلوا،

تأملوا

غرفة الشاعر....

........ ....

...........

واذا لا تجدوني

هناك،

اسألوا

اين انا اليوم

اوقد

الشعل و الحرائق.

 

ترجمها عن الروسية: أ. د. ضياء نافع

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4204 المصادف: 2018-03-10 09:32:30