 ترجمات أدبية

في تموز

حسين علي خضيربقلم: يوسف برودسكي

ترجمة : حسين علي خضير

***

ما هو الجميل في تموز؟

ما هو الجميل في تموز؟

الحر الشديد.

الدبابير تلسع كالرصاص.

وأزيز البعوض.

المطر يتهرب بعناد

من الأرصفة والسقوف.

وفأر الحقل

أنهكه الحفر.

الهواء خانق للأغنام في الحقل

وأكثر خنقاً للموظ**.

طوال تموز اِسبح في النهر

بدلاً من سمك الشبوط.

 

.......................

* يوسف برودسكي: شاعر وكاتب روسي حاصل على جائزة نوبل في عام 1978. (المترجم)

** الموظ : نوع من أكبر الأيائل . (قاموس المعاصر الكبير/ روسي - عربي)، (المترجم).

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

برودسكي من اهم الشعراء المهاجرين الذين شقوا طريقهم عن جدارة و دون اتكاء على الخطاب السياسي.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم القدير
اشد على ايديك لروعة الاختيار لهذه القصيدة المترجمة , وتطابق المعنى في الاسم والمسمى الدال . لو لم تكن هذه القصيدة مترجمة بهذه اللغة الجميلة , لقلت انها لشاعر عراقي يتذمر بمرارة حارقة , من قيظ تموز اللاهب كالجمر , والحارق كالنار , والناس المنكوبين اصبحوا كالدجاج المشوية على سارية شواية تموز , وبه نفقت الحياة للبشر وللحيوان , هذه مأساة الانسان العراقي المنكوب والخانع , حتى الدجاج ترفس بضراروة وتمتنع باصرار عند تقديمها للشوي , ولكن الانسان العراقي , الخانع والذليل , يقبل ان يتشوى بالنار الحارق فداءاً لشراذم العمائم الفاسدة , التي تتمتع بربيع تموز العليل , بينما خرفانهم المطيعة والذليلة والمهانة , تتشوى بنار تموز على سارية الشواية شراذم الخراتيت العفنة . اختيار رائع بحق من شاعر مهم ومرموق عالمياً
تحياتي الصحة والعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ حسين علي خضير
ودّاً ودّا

قصيدة رائعة لشاعر كبير وترجمة جميلة ,
نادراً ما تُطل علينا قصيدةً مترجمة بكل هذا الجمال والشعرية الدسمة .
دمت في صحة وإبداع .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

أزكى التحيّات وأجملها وأنداها أرسلها لكم بكلّ الودّ والحب والإخلاص شكراً لكم على آرائكم الجميلة.

اخوكم حسين علي خضير

حسين علي خضير
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4688 المصادف: 2019-07-07 06:59:31