 ترجمات أدبية

صورة لقصّة فضوليّ

محمد صالح الغريسيشعر: أليس والكر

تعريب: محمد الصالح الغريسي

***

صار بإمكاني أن أتأمل

و أنا جالسة على كرسيّ

أو مستندة إلى الجدار

برجلين ممدودتين

(أو حتّى وأنا في فراشي)

*

صار بإمكاني أن أرى

ربّما، نصف ما أراه الآن!

(هذا ما غيّر كلّ شيء)

*

صار بإمكاني أن أرقص

مثل رجل عجوز مخمور

كنت معجبة بنفسي وأنا طفلة صغيرة

(لم يكونوا ليتخلّوا عنّي أبدا !)

*

صار بإمكاني أن أختلي مع نفسي بعض الوقت

 متى شئت!

أن أقود دراجة ذات مقودين طويلين!

(وضعي الآن آخذ في التّحسّن)

*

صار بإمكاني أن أنقطع عن تعلّم الإبحار!

أن أدرك أنّني لن أتعلّم تكلّم اللغة الألمانية أبدا!

*

صار بإمكاني أن أحضن كامل الصّباح،

من يروق لي احتضانه:

وأنا أعدّ السّاعات،

بعدد المرات الّتي كنّا ننهض فيها للتّبوّل!

صار بإمكاني أن أختلي مع نفسي بعض الوقت

 متى شئت!

أن آكل الشّوكولاتة

مع السّلطة.

أو حتّى كجولة أولى!

أن أنسى!

صار بإمكاني أن أستعمل في الطّلاء ألوانا

لم أكن أرها قطّ من قبل،

فأخلطها بنفسي.

*

صار بإمكاني أن أنام مع كلبي

وأصلّي من أجل

أن يُعَمَّرَ قطّي طويلا!

صار بإمكاني أن أعزف الموسيقى

دون الحاجة إلى قراءة النّوتة!

أن أختلي مع نفسي بعض الوقت

 متى شئت!

أن أنام في الأرجوحة الشّبكة

تحت نفس النّجوم

أينما حللت!

*

صار بإمكاني أن أضحك

 على كلّ شيء لا أعرفه

ولا أستطيع العثور عليه!

 

صار بإمكاني أن أحيّي

من لا أذكرهم من النّاس

كما لو كنت أعرفهم جيّدا

في النّهاية؛

إلى أية درجة يمكن أن يكونوا مختلفين؟

*

صار بإمكاني أن أزرع

حديقتي بأكملها في أصص!

*

صار بإمكاني أن أختلي مع نفسي بعض الوقت

 متى شئت!

أن أشعر بالحبّ

أكثر ممّا كنت أعتقد بوجوده!

كلّ شيء يبدو

كما لو أنّه صنع

 من أشياء تافهة!

 *

أشعر بذلك

معك أنت بالذّات! رغم أنّي قد أكون لا أذكر بالضّبط

أيّها قد تكون!

كم يريحني هذا!

صار بإمكاني أن أظلّ أختلي مع نفسي بعض الوقت

 متى شئت!

وذلك ليس سوى مجرّد ذوق

كما تعوّد كبار السنّ من النّاس

أن يقولوا هنا في جورجيا

عندما كنت طفلة

عمّا كنتم تفعلونه من أجل أن تكبروا.

 

يذكّروننا وقد كانوا شهودا على فضولنا تجاههم،

أنّ الخسائر ليس مهمّة، فثمّة أشياء رائعة

تحدث في كلّ مرحلة من الحياة،

أشياء نتركها تمرّ، ربّما،

ولكن بالتّأكيد لنصلح شيئا ما قد نحصل عليه!

***

أليس والكر

....................

أليس والكر (من مواليد 9 فبراير 1944) مؤلفة أمريكية، شاعرة، وناشطة. وقد كتبت على حد سواء الخيال والمقالات حول العرق والجنس. وهي معروفة لروايتها التي نالت الانتقادات اللاذعة "اللون الأرجواني The Colour purple ("1982 التي فازت بجائزة الكتاب الوطني[13]،وجائزة بوليتزر.[14]

حياتها[:

ولدت ووكر في Eatonton، جورجيا. وكانت الصغرى من ثمانية أطفال. والدها، الذي كان، في كلماتها، "رائع في الرياضيات ولكنه مزارع فظيع" حقق فقط 300 دولار في السنة من المزارعة وصناعة الألبان. والدتها استكملت دخل الأسرة من خلال العمل كخادمة.[15] عملت 11 ساعة في اليوم مقابل 17 $ في الأسبوع للمساعدة في دفع قسط أليس لحضور الكلية.[16]

في عام 1952، أصيبت ووكر عن طريق الخطأ في العين اليمنى برصاصة من بندقية BB من جانب واحد من أشقائها.[17] ولأن الأسرة ليست لديها سيارة لم تتمكن أن تأخذ ابنتها إلى المستشفى لتلقي العلاج الفوري. في الوقت الذي وصلت إلى الطبيب بعد ذلك بأسبوع، كانت قد أصبحت عمياء بشكل دائم في تلك العين. أصبحت أليس بسبب الندبة التي تكونت على عينها تشعر بالخجل المفرط. شعرت بسبب تحديق الناس إليها كأنها شخص منبوذ، ولم تجد العزاء لنفسها إلاّ في القراءة وكتابة الشعر. وعندما أصبح عمرها 14 عاما، إزالة ذلك الندب. أصبحت في وقت لاحق الطالب المتفوق، وكانت الفتاة الأكثر شعبية، لكنها أدركت أن تلك الصدمة التي أصابتها كان لها بعض القيمة: حيث أن حادثة اصابة عينها أفسحت لها المجال أن تبدأ طريقها الأدبي.

 

.........................

 

A Picture Story For The Curious

 by Alice Walker

***

I get to meditate

in a chair!

Or against the wall

with my legs

stretched out!

)Or even in bed!)

*

I get to see

maybe half

of what I'm looking at!

)This changes everything!)

*

I get to dance

like the tipsy old men

I adored

when I was an infant!

)They never dropped me!)

*

I get to spend time with myself

whenever I want!

I get to ride a bicycle

with tall

handlebars!

)My posture improves!)

*

I get to give up

learning to sail!

I get to know

I will never speak

German!

*

I get to snuggle all

morning

with my snuggler

of choice:

counting the hours

by how many times

we get up

to pee!

*

I get to spend time with myself

whenever I want!

I get to eat chocolate

with my salad.

Or even as a first course!

I get to forget!

I get to paint

with colors

I mix myself!

Colors

I've never seen

before.

*

I get to sleep

with my dog

& pray never to outlive

my cat!

I get to play

music

without reading

a note!

*

I get to spend time with myself

whenever I want!

I get to sleep

in a

hammock

under the same

stars

wherever I am!

I get to spend time with myself

whenever I want!

*

I get to laugh

at all the things

I don't know

& cannot

find!

*

I get to greet

people I don't remember

as if I know them

very well.

After all, how different

can they be?

*

I get to grow

my entire

garden

in a few

pots!

I get to spend time with myself

whenever I want!

*

I get to see

& feel

the suffering

of the whole

world

& to take

a nap

when I feel

like it

anyway!

*

I get to spend time with myself

whenever I want!

*

I get to feel

more love

than I ever thought

existed!

Everything appears to be made

of the stuff!

*

I feel this

especially for You! Though I may not remember

exactly which You

you are!

How cool is this!

Still, I get to spend time with myself

whenever I want!

And that is just a taste

as the old people used to say

down in Georgia

when I was a child

of what you get

for getting old.

***

Reminding us, as they witnessed our curiosity about them, that no matter the losses, there's something fabulous going on at every stage of Life, something to let go of, maybe, but for darn sure, something to get!

Alice Walker

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

تحياتي والتقدير استاذي الفاضل جهود محفزة للقراءة والمتابعة للأستزادة من المعرفة بروعة الجهود وحفظ التجارب ..بوركت الحروف وحسن الأختيار

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

الشّاعرة المبدعة إنعام كمونة

تحيّة احترام و تقدير

شكرا جزيلا على الاهتمام و المتابعة . أنا ممنون لك لحسن تفاعلك مع ترجمة القصيدة .
الترجمة في واقع الأمر هي مقاربة لقراءة أدب الغير أي المختلف عنّا في اللّغة للوقوف
على المختلف و المشترك في التّجربة الفنية و الوجدانيّة و الإنسانيّة. أسأل الله التّوفيق .
مع خالص ودّي و تقديري

محمد الصالح الغريسي

محمد الصالح الغريسي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم القدير
قصيدة شفافة منطلقة من اعماق الوجدان , كأنها تتحدث بذاتها عن ذاتها . حياتها وطريقة اسلوب معيشتها . بهذه البوح الشفاف في البساطة والتواضع . بالروح المتشبثة بالحياة , وتستطيع ان تقوم بمهارة كأنسان سليم , وليس صاحب اعاقة او عاهة . عمياء فقدت البصر بطريقة مفجعة ومأساوية . ورغم هذه الاعاقة , فأنها تنطلق في اشراقة الحياة بالحب والبساطة والتواضع الجم , بروحية عذبة .
روعة الاختيار وروعة الترجمة الشفافة التي توغلت في اعماق روح القصيدة
ودمت في خير وصحة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب النّاقد و الأستاذ الفاضل جمعة عبد الله

في قراءتك للنصّ المترجم عمق و سبر لأغوار الوجدان الإنسانيّ الّذي هو من جوهر الشّعر،
و حفر في ما بين السّطور. لا غرابة و أنت النّاقد القدير و الأديب الجليل.
في قراءتك للنصّ قينة مضافة، تضيف إلى جهدي المتواضع قبسا يضيء على أسمى معاني التّجربة الإنسانيّة
الّتي هي غاية الأدب و الفنّ بفروعه.
دمت عزيزا موفّقا.

مع خالص ودّي و عميق امتناني

محمد الصالح الغريسي

محمد الصالح الغريسي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4735 المصادف: 2019-08-23 00:27:58