 ترجمات أدبية

زوايا نظر

عادل صالح الزبيديبقلم: براين بيلستن:

ترجمة: عادل صالح الزبيدي

***

 زوايا نظر متعددة الاختصاصات في الحب

عقدتُ ندوةً أكاديمية

وجمعت العظماء والبارعين

من أنواع عديدة من فروع المعرفة

لغرض النظر في السؤال: "ما هو الحب؟"

**

قال الفلاسفة علينا ان نبدأ أولا مع أفلاطون.

بيـّن المؤرخون كيف انه تغير مع الزمن.

تكلم علماء الكيمياء عن هورموني الأوكسيتوسين والدوبامين.

اعتقد علماء النفس ان الأمر كله في الذهن.

**

علماء السياسة صرحوا انه غير ديمقراطي.

علماء الاجتماع اعتبروه بنية اجتماعية.

علماء الاقتصاد قالوا ان لا شيء آخر يهم

سوى كميته ان كانت قليلة او كثيرة.

**

أوضح اللغويون ان الكلمة جاءت من الانكليزية القديمة.

ادعى اللاهوتيون انها أتت مباشرة من الرب.

أساتذة دراسة وسائط التواصل لم يكونوا حاضرين

لكنهم قالوا إنهم سيرسلون أفكارهم بمدونة فيديوية.

***

 

........................

عرف الشاعر براين بيلستن خلال السنوات القليلة الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيسبوك وغيرهما بوصفه صوتا شعريا متميزا حتى أطلق عليه لقب (أمير شعراء تويتر) على الرغم من كونه شخصية يلفها الغموض مثلما يلفه دخان غليونه ولا يعرف عنه الا النزر اليسير. ظهرت له اول مجموعة شعرية مطبوعة بعنوان (استقللتَ الحافلة الأخيرة الى الديار) 2016 ثم مجموعة أخرى في هذا العام  بعنوان (يوميات احدهم).

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (10)

This comment was minimized by the moderator on the site

من المهم متابعة القضايا المعاصرة في الفن فهي مؤشر عن اتجاه رأي النخبة و طريقة تفكيرها.
ولا شك ان الشعر عاد لشكله الحواري و الحكائي الذي بدأ به في الملاحم القديمة كالإلياذة مع تبدل في زاوية النظر من المجموع الى الفرد المنطوي على نفسه.
هذا المشروع مضيء و مثمر.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر براين بيلستن متابع جيد لمجريات الأحداث في محيطه البريطاني والعالمي ويعكس وعيه وردود فعله تجاهها بقصائد غير اغتيادية وكأنه يحاكي المتغيرات غير الاعتيادية من حوله..

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ عادل صالح الزبيدي
ودّاً ودّا

هذا شعرٌ لا يخسرُ من شعريته شيئاً في الترجمة ويبقى هو هو في جميع اللغات وحسناً فعل الأستاذ
عادل في نقله الى العربية وهذه تُحسَب للمترجم ومترجم الشعر المحترف شاعرٌ من فصيلة نادرة .
تركنا الشاعر نقارن بين التآويل المختلفة دون أن يقحم تفسيره الخاص وهذا مقصود وهو من صميم
لعبته الشعرية المعاصرة فلم يفعل كما فعل كيتس في قصيدته الشهيرة ( اغنية ) حيث صرّح في ما يشبه
الخلاصة من ان الجمال حق بل ترك القارىء يتفاعل مع القصيدة ولكن الشاعر أرانا ضمناً وبشكل موارب
أن مَن ورد ذكرهم في القصيدة كمجموعات بشرية قد تعاملت مع الحب من زاوية نفعية أي ان الحب
لا يعدو ان يكون عند جميع هؤلاء سوى مفهوم يمكن تشييؤه وهذا يعكس خلاصة نظرة الحضارة الغربية
لمعنى الحب ولا شك ان للحب تآويل أعمق في الحضارات الشرقية .
على ان الشاعر نفسه ليس بعيداً كل البعد عن محيطه وليس نقيضاً كلياً لهم في النهاية وقد خطر في بالي
سؤال : كيف ستكون هذه الموضوعة لو عالجه شاعر شرقي كأن يكون هندياً على شاكلة طاغور أو عربياً
يميل الى التصوف أو يابانياً أو صينياً أو هندياً أحمر ؟
لكن يبقى شيء ما يشبه الأمل معقوداً على المجموعة الأخيرة في القصيدة وهم :

أساتذة دراسة وسائط التواصل لم يكونوا حاضرين
لكنهم قالوا إنهم سيرسلون أفكارهم بمدونة فيديوية.

اعتقد ان لهؤلاء رأياً أشمل وقد يكون ردهم جامعاً لكل سابقيهم مضافاً اليه بُعْدٌ تصويري
متحرّك وفّرته تقنيات التواصل الإجتماعي ولكن السؤال الذي لا بد من طرحه هنا :
هل تجاوزت المجموعة الأخيرة آراء سابقيها في (ما هو الحب ) أم ان الإضافة هي إضافة
كمية لا أكثر ؟
هنا المعضلة فقد لا تكون الحضارة الغربية قادرة على الإجابة الأعمق حتى مع التغيرات التقنية الكبرى
في عصرنا هذا .
ربما آن الأوان لانقلاب حضاري شامل فالحضارة الغربية قد شاخت ومع ذلك فهي تقمع ظهور
بديل منافس وقد يكون الخلل أكبر منها بل هو مأزق عالمي شامل .
دمت في صحة واصطياد فرائد يا استاذ عادل .

***

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الناقد جمال مصطفى
تحية الود واعتزاز
جزيل شكري لما تتحفنا به من قراءات وتأويلات وشروح تغني النصوص التي تتناولها ومنها مساهماتي المتواضعة.
دمت ودام ثراؤك..

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم الفذ الدكتور عادل الزبيدي

أحيي فيك اولا مثابرتك في اختيار النصوص الاجنبية الرائدة لنقلها للعربية
وهذه ليست بالمهمة السهلة، فانا على يقين انك تقرأ المئات او ربما الالاف
من النصوص لتقع ذائقتك الجميلة على من تظن انها مناسبة للذوق العربي
سواءا من الناحية الفلسفية او الناحية الابداعية. والنص الذي امامنا أحدها.

هذه النصوص تتحدث عن مجموعات بشرية تتباين في وجهات نظرها نحو أمور
محددة، وهذه النظرات لا تنحصر في مجتمع معين بل تشمل كل مجدتمعات
الدنيا لذا فهي عالمية.

أوضح اللغويون ان الكلمة جاءت من الانكليزية القديمة.
ادعى اللاهوتيون انها أتت مباشرة من الرب.

هذان البيتان يمثلان الرؤية التي ذكرتها في أعلاه.

أحسنت وأجدت الترجمة والاختيار يادكتور عادل

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير الدكتور عادل الحنظل
تحية الود والاعتزاز
جزيل شكري لكل كلمة في تعليقك ويسرني رضاؤك عن الترجمة والاختيار.
انني حقا محظوظ ان تحظى مساهماتي المتواضعة بمداخلات وتعليقات من قراء عارفين بأسرار الشعر وخفايا الفن والفكر ولهم جولات مشهودة في ميادين الابداع والدكتور الحنظل في طليعة هؤلاء المبدعين. ممتن جدا لكلماتك استاذي العزيز...

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم القدير
ربما رؤية القصيدة وتأويلها . بأنها تدعو الى السخرية التراجيدية , في موضع معنى الحب , الكل يفسر ويأول معنى الحب لغاياته الخاصة , هذه مهزلة العصر الحديث بكل اشكالها العلمية والفكرية والثقافية . الكل يدعي الحب او مناصر للحب , لكنه بعيداً جداً عن الحب . اصبح معنى الحب عويصاً بالف معنى قابل للتناقض والضد . عندما كان الحب في الماضي السحيق البسيط سهلاً وواضحاً وضوح الشمس . وكان لا يحتاج الى شرح وتفسير لانه بسيط جداً . ولكن العصر الحديث ادخله في مختبرات التدجين والمسخ . ودخل في زواغير مظلمة , وصار اشبه بالطلاسيم ليس لها بداية ونهاية . وصار الحب يتلون حسب رغبة الجلاد والضحية , حسب رغبة القاتل والمقتول . واخيراً ننتظر جواب وسائل التواصل ان يرسلوا جوابهم في فيديو . ربما يرسلون فيديو عادل امام , أو وربما يرسلون فيديو رئيس دولة الخرافة ( ابو بكر البغدادي )
اصحبت صياد التحف الشعرية بامتياز . بدون حسد (عين الحاسود بيه عود )
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب والناقد القدير جمعة عبدالله
تحية الود والاعتزاز
احسد نفسي على قراء نوعيين مثلك استاذي العزيز، واشكر لك تواصلك وتفاعلك مع مساهماتي المتواضعة وعلى ما تضيفه عليها من اضاءات وتوضيحات قيمة.
دمت مبدعا قديرا...

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

د. عادل صالح الزبيدي

مودتي

يسلما شاعرك الى أنفسنا كي نرفع رنين ما قيل ــ من كل هؤلاء اللذين
حضروا.. واولئك اللذين لم يحضروا ــ على سلالم من الرخام.. خاضعين
ليقظة مغلفة بلحظات حلم..

اختيار جدير بالإشادة وترجمة تضعنا في القلب من القصيدة

دمت بصحة

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير طارق الحلفي
تحية الود والاعتزاز
ممتن جدا لكل كلمة في تعليقك الدافئ الممتلئ شعرا.
دمت شاعرا ثرا..

عادل صالح الزبيدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4884 المصادف: 2020-01-19 01:58:00