 ترجمات أدبية

هكذا تَظُنون

عامر كامل السامرائيللشاعر المجري: كاروي بَاري

ترجمة: عامر كامل السامرّائي


أتَحسَبُوني وحدي الذي

أتسكَّعُ عند باب المدينةِ

للتألُّقِ والحبِ،

أنا الذي أسُوطُ

ظهر الريح الصرصر بلعناتي

وعويلي يبلغ السماء

نادِباً إقصائي:

أعوامي الستة عشر لا تكفي

لِتَقبُلي، لا تكفي لتنتزعوا

من رأسي نسيج الإذلال؟

 

ينتظرُ الكثيرُ منا خارج الأبواب،

لتمنحوهم ثقتكم كهدية إنكار برونزية

***

  

......................

ملاحظة:

* هذه القصيدة واحدة من قصائد أول مجموعة صدرت للشاعر كان عنوانها (فوق وجوه الموتى) ولم يكن قد بلغ الثامنة عشر من عمره. وهي بالذات كتبها عندما كان عمره 16 عاماً كما هو واضح من سياق القصيدة.

* "فوق وجوه الموتى" عنوان قصيدة، كانت أول نص مترجم نشرته في صحيفة المثقف الغراء.

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (26)

This comment was minimized by the moderator on the site

تحية خالصة للاستاذ عامر السامرائي
الترجمة الحرفية مقتل المترجم، ماذا لو ترجمنا المقطع الاول كالاتي:
أوحدي تَحسَبُون
أتسكَّعُ عند باب المدينةِ
للتألُّقِ والحبِ؟،

وأنا الذي أضرب
ظهر الريح الصرصر بسوط لعناتي
وعويلي يعانق السماء

كل المحبة لسعة صدرك

مترجم، صديق
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي "الصديق" المترجم

يقول آرثر : "من السهل أن تمرر مسحاتك في أرض محروثة"

بما إنك نعت نفسك بالصديق فهذا يكفي لأن يجعلني أتريث بالرد عليك. وأود أن أسألك باسم "الصداقة" عن أي لغة تُتَرجِم؟

وإذا كانت جملة "الترجمة الحرفية مقتل المترجم" هي التي منعتك عن ذكر اسمك خوفاً من أن "أزعل" عليك، فقد أسأت معرفتي.

فاللغة العربية لما لها من المطاطية وسعة تتيح للجميع الفرصة في التعبير بالطريقة التي يرونها مناسبة، ولكن تبقى لقواعد اللغة العربية وللذائقة اللغوية القول الفصل.

أنا لم أدعي أبداً أنني نحويّ ولم أدعي أبداً أنني أفهم بكل تفاصيل قواعد اللغة العربية، وإنما أتعامل معها على سليقتي، وصدري يتسع لكل الانتقادات لأنني أحب أن أتعلم.

على أية حال لدي بعض الأسئلة أرجو أن توضحها في تعليق لاحق.
أنت تقول: "ماذا لو ترجمنا المقطع الأول كالآتي"، فمن هو المقصود؟ أنا وأنت أم أنت والآخرين ممن يتكلمون اللغة المجرية؟

أما إذا كنت تقصد أنت والعارفين باللغة العربية، فكان من المفروض أن تصيغها بطريقة أخرى وتقول: "ماذا لو كتبنا المقطع الأول كالآتي".
هنا حقاً تستطيع أن تنفعني لو أنك ذكرت السبب الذي يجعل بديلك أجمل أو أفضل لُغوياً وشاعرية مما جادت به لغتي.

ولو رغبت في أن أضع لك النص هنا أو أرسله لك على بريدك باللغة المجرية والإنكليزية للزيادة في الاطلاع فأرجوك إخباري أيها الصديق.

ودمت بخير وعافية

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكريم عامر كامل السامرّائي سلام الله عليك
هل يوجد في الشعر المجري المعاصر نصوص اهتمت بمعاناة الانسان العربي في العصر المعاصر..
فاذا وجدت نصوص تدور حول هذا الموضوع فانني اتمنى ان تترجم ما هو رصين منها..
استمر انت على الجادة الصحيحة .. فمن خلال اصابعك اتحت لنا فرصة الاطلاع على افكار الاخر ..
كامل مودتي واحترامي..

قدور رحماني
This comment was minimized by the moderator on the site

وعليك السلام ورحمة الله وبركاته أخي الفاضل قدور رحماني

أشكرك على تشجيعك ورضاك عن الترجمة.. في اللغة المجرية لم أجد الكثير من النصوص الذي ذكرت، هناك نص واحد قصير قرأته لأحد الشعراء يقف إلى جانب المثقف العربية ومحنته مع السلطات. وسأحاول ترجمته للعربية قريباً إن شاء الله مادمت قد سألت عنه.

الشعب المجري له همومه أيضاً فقد وقفت الحكومة المجرية ومعها الكثير من الشعب إلى جانب النازية ومن بعدها الى جانب الإتحاد السوفييتي، والآن يعانون من دكتاتورية الحزب الحاكم المغلفة بالديمقراطية، وهكذا دواليك، لذلك تجدهم منكبين على همومهم ولا تشغلهم هموم الآخرين..

تقبل خالص مودتي وتقديري

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

المبدع عامر السامرائي ينقب عن الجواهر ويمتعنا بها
شكرا صديق الجميل على الجهود التي تبذلها لنقل ما هو جميل الينا
دمت بصحة وتطور

ناصر الثعالبي
This comment was minimized by the moderator on the site

الصديق ناصر الثعالبي

أشكو مرورك واستمتاعك بقراءة النص. يسعدني ذلك

ودمت بصحة وعافية

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي عامر كامل السامرّائي،

صرخة آتية من القلب، ولا تسمع إلى إذا تلقاها قلب مرهف مثلك.

لك كل الشكر والامتنان لهذا الافق الجديد الذي اطلعتنا عليه.

أنا دائم التوق لترجماتك المبدعة.

دمت في كل خير أخي الكريم.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الفاضل ياسين الخرساني

أسعدني تعليقك واعجابك بالنص المترجم.

وأشكرك على متابعتك للترجمة

تقبل خالص محبتي أخي الحبيب

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أعوامي الستة عشر لا تكفي

لِتَقبُلي، لا تكفي لتنتزعوا

من رأسي نسيج الإذلال؟

يبدو ان هذا الفتى متمرد على واقعه، رافضا سلوك المجتمع. لا اعرف تاريخ كتابة القصيدة او ماهي الظروف السياسية في المجرفي ذلك التاريخ،
ولكن امامنا صرخة في وجه الواقع يطلقها فتى لم يبلغ الحلم بعد.

شكرا ايها الصديق عامر على اتحافنا بهذه المختارات المعبرة، وبالتاكيد انتقاؤك لها لم يكن من باب المعرفة فحسب بل لتوضيح الحركة الادبية في ذلك البلد.

دمت بخير وسلام

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الصديق عادل الحنظل

هذا الشاعر غجري الأصل، عاش في قرية غجرية صغيرة جداً ومنعزلة في شمال المجر لم تحظى بالكثير من الاهتمام حالها حال أي قرية أو مدينة أو حي يسكنه الغجر، والسبب يعود لنبذ المجتمعات الغربية لهذه الطائفة من الناس. وهذا العزل المتعَّمد لم يغير منه شيء النظام الاشتراكي آنذاك بل زاده سوء بسبب الضغوط التي كانت تمارس على حرية الرأي.
الشاعر كاروي وهو لا يزال شاباً كان له رأيه بالنظام، وبالأخص رأيه في حرية الصحافة وحرية الكلمة والرقابة الصارمة على الأدب بالأخص، فجاءت قصيدته هذه تعبيراً عما يعانيه هو ومن أمثاله من إبعاد وعزل وتهميش. ورغم ذلك استطاع أن يطبع مجموعته الشعرية الأولى والتي طبع منها 11300 نسخة ثم تلتها الطبعة الثانية التي تمت مصادرتها من قبل السلطة، وتم حبسه وتهميشه تماماً، رغم اعتراف جميع كبار الشعراء المجريين بشاعريته، واعتبروه شاعراً مميزاً جداً رغم صغر سنه.

وأنا أقول رأيي الشخصي في الفترة التي عشتها في المجر. لم تستطع السلطة المجرية آنذاك لجم الأدباء رغم ممارساتها القمعية، بل زادتهم توقداً، فعمد الكثير منهم إلى استعمال الترميز الشعري وإصدار مجموعاتهم الشعرية، وهذا ينطبع على الأدب بشكل عام، وكذلك الفن سواء السينمائي أو المسرحي أو حتى الفن التهكمي.

شكراً أخي عادل لقراءتك للنص وأيضاً لتحفيزي على كتابة هذه المعلومات التي تخص الشاعر والفترة التي عاشها. وهو من مواليد عام 1952.

ودمت بخير وعافية

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الشاعر المبدع والمترجم الحاذق عامر السامرائي
ترجماتك الرائعة من المجرية وهي من اللغات الصعبة فتحت آفاقا واسع في التعرف على الشعر المجري وقد انتهى إلى علمي من خلال القراءة أن المجرية والفنلندية ،هما اللغتان الوحيدتان ، اللتان لا يعرف المصدر الذي انحدرا منه ( اللغة)
قصيدة تصور الوجعالإنسانيبأسلوب رومانسي
وقد أحدت في الترجمة لغة وأسلوبا
هذا هو انطباعي رغم عدم معرفتي باللغة المجرية
دمت مبدعا خلاقا أخي عامر
وشكرا لمساهماتك المستمرة التي عرفتنا بشعراءالمجر
عاطر التحايا مع تقديري الكبير واعتزازي

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب الشاعر المتألق جميل حسين الساعدي

أشكرك على تعليقك الجميل الذي أسعدتني به.
نعم أخي جميل اللغة المجرية والفنلندية من نفس الأصول، هكذا يقول مؤرخي اللغة وتعرف اللغة المجرية على إنها (Finn-ugor). ولكننا لا نفهم بعضنا مطلقاً. ومن الطرائف أنني في إحدى المرات كنت جالسا في القطار وكنت أتكلم بالهاتف مع أحد الأصدقاء المجريين، وبعد أن انتهيت سألني الشخص الفلندي الذي يجلس بجانبي، بأي لغة كنت تتكلم؟ أسمعك وكأنك تتكلم الفلندية ولكنني لم أفهم أي شي.. 😊
عشت في فنلندا ما يقارب الأربعة أعوام ولكنني لم أميز شئ يطابق المجرية غير قطعة الزبد في ثلاجة الأسواق. هذه الكلمة الوحيدة التي تكتب وتلفظ بنفس الطريقة. أما عن تركيبة الجمل والقواعد فهي متطابقة فعلا.. وتحتوي اللغة المجرية على 44 حرف.

ودمت بخير وعافية أخي جميل

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

المترجم الجاد عامر السامرائي
ودّاً ودّا

مفتاح هذه القصيدة الذهبي هو عبارة (أعوامي الستة عشر لا تكفي ) .
هذه قصيدة من بواكير شعر هذا الشاعر الذي ترجم له المترجم أكثر من قصيدة .
هذه قصيدة يمكن الإستعانة بها لفهم منحى شعر هذا الشاعر في شعره التالي فلا عجب
أن يتمرد شاعرٌ مراهق في بلد اشتراكي والشاعر في ذلك الوقت لا شيء عنده يفوق الحرية قيمةً
فهو يسعى اليها بكل جوارحه وكيانه كشاعر أولاً وثانياً كمراهق في عمر يدفع الى التمرد دفعاً ,وثالثاً
لأنه في بلد اشتراكي يراقبك فيه الأخ الأكبر طوال الوقت .
أجمل ما في هذه القصيدة رفضها الشجاع والجذري للواقع القمعي , ذلك الواقع الذي كان يراه الشاعر
أقل من طموحاته ومراميه بكثير كما توحي بذلك هذه القصيدة .
دمت في أحسن حال أخي عامر

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب الشاعر جمال مصطفى

صدقت في تحليلك. فبالإضافة إلى كونه غجري مذموم من قبل المجتمع، عاش طفولته وسنوات المراهقة في ظل نظام يحارب كل كلمة تقال بحق حرية التعبير، فالمجر إنقلبت على النظام الديمقراطي عام 1956، وتحولت إلى دولة شيوعية في ليلة وضحاها، وكان عمر الشاعر آنذاك 4 سنوات. هذا التحول المفاجئ أخل بكل جوانب الحياة، وكان نصيب الغجر الأكبر في ذلك التغيير، فلم يزدهم إلا انعزالا وتهميشاً. والذي زاد من تذمر الشاعر ورفضه هو تكبيل حريته وخنق صوته. فجاءت قصائده هكذا فهو يكتب ما يعتقد أنه مهم لمجتمعه الغجري، ويكتبه على النحو الذي يمليه عليه ضميره من إعترافات بالواقع المشين الذي يعيشه، فلخص مصيره وتجربته في هذه القصائد بحيث جعلها شاهداً على ما عاشه وما شاهده من العالم الذي كان يواجهه من منظور المطلق والنقي.

فتم حبسه وتهميشه وإقصائه. هذا ما يعاني منه الشاعر إلى يومنا هذا. فهو منذ أكثر من سنة منعزل ويرفض أي لقاء معه.

دمت أخي الحبيب جمال بخير وعافية

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز. المترجم. الجاد.

عامر. السامرّائي.

هذه صرخة شاعِرٌ حرٌّ يؤمن. بحريّة الفرد و حقوقه

ضد. نظام الحزب الواحد الراديكالي. الذي رفع

شعاراتٍ كثيرة. منها. أنّ الذات. صادرها التاريخ.

والفرد. ليس أكثر من رقمٍ. يتلاشى. في. حواشي

الطبقة .

ملاحظة. : أتحسبوني ؟

اعتقد. أتحسبونني. ؟. أصح.

خالص الود

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتألق الأخ مصطفى علي

أشكرك على مرورك وتعليقك الجميل.
نعم النظام الشيوعي كانت له حسناته وسيئاته ككل الأنظمة والأحزاب التي تقود أي بلد، ولكي تطبق تنظيراتها فلا بد وأن تسحق بعجلتها كل من يقف بطريقها، وأكثر الناس تأثراً هم الأدباء والفنانين والمثقفين..هذا ما حدث للشاعرة الروسية آنا إخماتوف أيضاً وغيرهما الكثير.

فيما يخص كلمة أتحسبوني أو أتحسبونني.. حقيقة لا أدري بالضبط أيهما أجمل.. كنت قد كتبتها هكذا: أتحسبون أنني.. ثم رفعت أنني وغيرتها إلى أتحسبونني ثم غيرتها وكتبت أتحسبوني..

مع خالص مودتي

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتألق الأخ مصطفى علي

أشكرك على مرورك وتعليقك الجميل.
نعم النظام الشيوعي كانت له حسناته وسيئاته ككل الأنظمة والأحزاب التي تقود أي بلد، ولكي تطبق تنظيراتها فلا بد وأن تسحق بعجلتها كل من يقف بطريقها، وأكثر الناس تأثراً هم الأدباء والفنانين والمثقفين..هذا ما حدث للشاعرة الروسية آنا إخماتوف أيضاً وغيرهما الكثير.

فيما يخص كلمة أتحسبوني أو أتحسبونني.. حقيقة لا أدري بالضبط أيهما أجمل.. كنت قد كتبتها هكذا: أتحسبون أنني.. ثم رفعت أنني وغيرتها إلى أتحسبونني ثم غيرتها وكتبت أتحسبوني..

مع خالص مودتي

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

ينتظرُ الكثيرُ منا خارج الأبواب،
لتمنحوهم ثقتكم كهدية إنكار برونزية
----------
لقلبك السعادة
احترامي واعتزازي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيزة ذكرى لعيبي

أسعدني جداً ظهورك مرة أخرى هنا، كنت أفكر قبل عدة أيام في كيفية الوصول لبريدك الرقمي على الأقل للإطمئنان على صحتك. فأنت غائبة عنا منذ فترة، فعسى أن تكوني وكل أحبتك بخير وعافية.

مع بالغ إحترامي وتقديري

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

جزيل الشكر والتقدير
لا يبعدني عنكم شيء إن شاء الله
صفحتي بالفيس بنفس اسمي :
ذكرى لعيبي
يشرفني زبارتك وتواصلنا
احترامي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم القدير
لا استغرب هذه الموهبة الشعرية تعمقت في ربيع العمر او في بكيره ( 16 عاماً ) ولا استغرب هذه الدهشة عند اطفال وصبيان الغجر . لانهم يجعلون من الفنون والشعر والغناء مهنة رزق وحياة , لذلك تجدهم في مراكز المدن يقدمون الالعاب والآت الطرب والغناء بشكل مدهش ومذهل . ولكن منذ ربيع العمر , شعر بالقرف والثقل من النظام الاشتراكي المجحف والظالم عليهم والذي عمق انعزالهم ونبذهم من المجتمع
أعوامي الستة عشر لا تكفي

لِتَقبُلي، لا تكفي لتنتزعوا

من رأسي نسيج الإذلال؟



ينتظرُ الكثيرُ منا خارج الأبواب،

لتمنحوهم ثقتكم كهدية إنكار برونزية
ترجمة قديرة ومتمكنة استطعت ان تتوغل في اعماق القصيدة والشاعرة . وانت تتعايش بالقرب من الشاعر , هذا يعطي تفهماً اكثر للشاعر ان تترجم الهواجس والحواس . لذلك جاءت الترجمة متدفقة بعذوبة وشفافة
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الناقد المتألق جمعة عبدالله

كما تعلم أخي جمعة ليس كل الغجر يتمتعون بمثل تلك المواهب، ولكن بالتأكيد إذا ما خلق أحدهم بموهبة ما فأنهم بلا شك سيكون مميزاً، لا أدري السبب ولكن قد يكون الحرمان هو أحد وقود الموهبة.

كما اود أن أشكرك لجميل اطرائك

ودمت أخي جمعة بخير وعافية

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

المترجم القدير عامر السامرائي
تحية الود والتقدير
شكرا على ما تتحفنا به من ترجمات لقصائد جميلة وعلى تعريفنا بالأدب المجري ومبدعيه وخصوصا اولئك الذين قد لا يتمتعون بالشهرة التي تتمتع بها اسماء كبيرة في العالم الا انهم لا يقلون عنهم ابداعا.
دمت بخير وابداع يا استاذ عامر..

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب عادل صالح الزبيدي

جزيل الشكو والامتنان على مرورك وتعليقك الجميل ورضاك على الترجمة..

نعم، الكثير من الأدباء في المجر مجهولين الهوية رغم أنهم يتمتعون بمواهب توازي مواهب غيرهم من المشهورين في العالم، ربما بسبب محلية اللغة المجرية وصعوبتها، وأيضاً إنحسار الترجمة في الفترة التي حكم فيها الحزب الاشتراكي المجري خوفاً من شهرة الأدباء في الغرب وهجرتهم إلى هناك، وانقلابهم على النظام.

دمت بخير وعافية أخي الحبيب عادل

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحياتي صديقي الأستاذ عادل
أرجو ترسل لي واحدا من نصوصك المترجمة على الإيميل ان أمكن لأضعه على صفحتي في الفيسبوك
مودتي

nizarsartawi@gmail.com

نزار سرطاوي
This comment was minimized by the moderator on the site

حيالك الله أستاذي الفاضل نزار

دونك عنواني. مع جزيل الشكر والإمتنان

amer@alsamarraie.com
ameralsamarraie@gmail.com

عامر السامرائي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4956 المصادف: 2020-03-31 03:23:57