 ترجمات أدبية

القوة المحفزة

احمد الزاهر الكحلقصيدة للشاعرة الإسبانية:

 فلورا خوردان

ترجمة: أحمد الزاهر لكحل 


لقد كانت أمي، وأم أمي،

 والجدة الكبرى لأم أمي،

 من قبل جبيني

 تقبيل من يهمنا أمرهم تلك هي عادتنا الموروثة.

منذ رأيت النور

في مستشفى مناجم النحاس وأشجار الزيتون.

من العدم أو من الأرض خرجن

وحيدات ومَضيْنَ قُدُماً بعد الحرب

 زوج ميت

 سبعة أطفال وأكثر من أربعة حالات إجهاض:

 هذا هو الموروث الذي قَبَّلَ جبيني

 والذي طلبت منه ألا يغلق الباب مطلقا.

 يلزمني مواصلة النضال باسم

هؤلاء النسوة، وتقبيل جبين من أحب من

اللائي مازلن على قيد الحياة.

جبين  بلد محفوف بالمخاطر والأزمات،

 جبين مستقبل لا تظهر معالمه.

 تقبيل كل هذا بهذه الشفاه الموروثة

من أمي، وأم أمي،

و الجدة الكبرى لأم  أمي،

لكي يكون المستقبل باباً غير موصد،

و يكون هناك شخص يطلب

 إبقائه مفتوحا

 ويُقبِّل كل هذا بشفاهه الموروثة

 لجعلهن يبقين على قيد الحياة،

أو على الأقل، ألا يُخَيِّب أمالهن.

................

 

Alma máter:

Poema de: Flora Jordán

Traducción al árabe: Ahmed Zahir Lakhal

Fue mi madre, y la madre de mi madre,

y la bisabuela de la madre de mi madre,

quiénes me han besado la frente.

La herencia de besar a quienes importan.

 

Desde el día en que nací

en aquel hospital de minas de cobre y olivos.

De la nada o de la tierra salieron

Y solas, salieron adelante en la posguerra

 

Un marido muerto,

siete hijos y más de cuatro abortos:

esta es la herencia que me besaba la frente,

a la que pedía no cerrar la puerta del todo.

 

Me queda seguir luchando en el nombre

de esas mujeres, besar la frente de quienes quiero

con su supervivencia.

La frente de un país precario, crisis,

la frente de un futuro poco recomendable.

 

Besar todo esto con estos labios heredados

de mi madre, y de la madre de mi madre,

y de la bisabuela de la madre de mi madre,

para que el futuro sea una puerta sin cerrar,

para que haya alguien que pida

mantenerla abierta.

 

Besar todo esto con sus labios heredados

 para hacerlas sobrevivir,

 o al menos, para no decepcionarlas.

 

..........................

قصيدة من ديوان  "عيبُ أن تعملَ بِنُكران ذات"  للشاعرة الإسبانية فْلُورَا خُورْدَانْ(Folra Jordan)، الصادر عن منشورات ماريماغنوم، إسبانيا، يوليوز 2019.

العنوان الأصلي  للديوان:

  “El mal hábito de ser cuatro manos”

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الأديب والمترجم القدير أحمد الزاهر لكحل

تحية طيبة

قصيدة جميلة وترجمة رشيقة..

نتأمل المزيد من مشاركاتك

دمت بخير وعافية

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا جزيلا أخي الفاضل عامر كامل السامرائي، هذا من سمو ذوقك. سأنشر نصوصا جديدة في القصة القصيرة والشعر بحول الله.
فائق مودتي

أحمد
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5134 المصادف: 2020-09-25 05:08:48