 نصوص أدبية

الأخرون هم الشعراء

بن يونس ماجنوداعا ايها الشعر

يا صديقي البوهيمي

فلطالما تسكعت

وحملت أثقالهم

يا سيزيفي البطل

لقد خدعوك بتفاهاتهم

وخانوا الامانة المنوطة بهم

هل تعلم أن البحر لا يهدر

الا اذا غدرت به الامواج

ولا يغضب الا اذا خانته

الحيتان مع حورياته

والافاعي لا تعض

الا اذا وخزت جحورها

واذا عطش السراب

فانه يتودد الى رذاذ المطر

واذا لهب العشق الوردة

فانها تلجأ الى الفراشة

رغم حماقاتها مع نور الشمعة

*

يا صاحبي لقد رأيت النور

في الدهاليز المظلمة

وترعرعت بين الاشواك الدامية

قاومت كل الحداثات

لقد اغتالوك على منابرهم

وخنقوك بامسياتهم

دخلو اجواءك

دون استئذان

فوضعوا أقدامهم

على حقل من الالغام

ووضعوا الشوك المدمي في بحورك

وفي دواوينهم

قطعوك اربا اربا

*

وداعا أيها الغجري

الحائر بين ملائكة النعيم

وشياطين الجحيم

هل تعلم انهم يرقصون

على مزامير الملحدين

ويشيعون جثمانك

في محافل المخمورين

ورغم ذلك كله

فمن غرف من بحورك فهو ثمل

ومن دخل ابياتك فهو أمن

فلا تضجر من المجانين

لقد كذبوا ولو صدقوا

ودع الالهام وحده  سينصفك

**

بن يونس ماجن

اديب من المغرب مقيم في لندن

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (5)

This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي. الشاعر. المبدع

بن يونس

عنوان. النص. ينطوي على. ذكاء. و بلاغة

لكنّهم لم. يبلغوا. مستوى. الجحيم. بعْد .

في النصِّ. ذمٌّ. للشعراء. ومدحٌ. للشعر

أو. هو. دفاعٌ عن الشعر من. تجبُّر. الشعراء

النص. جميلٌ. و لمّاح.

دُمْتَ. مُبْدِعا

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الاديب الفاضل مصطفى علي
شكرا جزيلا على تعليقك الجميل
مع تحياتي وتقديري

بن يونس ماجن
This comment was minimized by the moderator on the site

فعلا الآخرون هم الشعراء
لم يعد الشاعر وفيا لنفسه
صار قناصا
يا للخيبة
نص ذكي جدا

فاطمة الزهراء بولعراس
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذة الشاعرة النبيلة
شكرا على مرورك الكريم
في عصر الظلمات ينعدم الوفاء والاخاء
دمت مبدعة دوما

بن يونس ماجن
This comment was minimized by the moderator on the site

لا تودّع الشعر يا صديقي...فأينما ذهبت وغبت سيكون معك....الآخرون معك شعرًا....تحايا المودة من أخيك سُوف عبيد
https://www.soufabid.com/

سوف عبيد
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4510 المصادف: 2019-01-10 10:05:52