 نصوص أدبية

الحذر في رمل

شوقي مسلمانيالعقلُ يُرى

يُسمع

علومُ الهندسة

جوهرة

لا ليس الداءُ

في علومِ الحرب 

الداءُ 

في حرسِ القديم  

في حياةٍ عاشت

وماتت 

ولا تزال تستمسك

تمتلئ وتتكاثر 

**

كلّ مذاهب العنصريّةِ داء 

كلّ مذاهب الجشع

والقتلِ بالتجويع.

**

أنياب ومخالب

لا أحد يقدر بعدُ على اللحاق

شعوبٌ أبيدتْ وشعوبٌ تباد.

**

دخلوا

إلى الحكاية

لم تكن حكاية

وقعوا

في الأسْر

مع السمّ والصخور.

**

أن تحبس المرأة في قعر البيت

أن تحبس أمّةً في أدنى سلّم المدنيّة.

**

يتعاملون برؤية

مع مَنْ يتعاملون برؤية

مع ما هم يرون 

مصّاصو الدماء محترِفون

في الإعلان عن حاجتهم

إلى طيّعين.

**

إمّا في حفرة

وإمّا طفحَ الكيل؟.

**

إمعانُ النظر

عصَبُ الإنارة 

إمعانُ النظر

بالغابة 

بالطيرِ الذي

عبر

بسلّة السمك

معك 

بصديقِك 

الذي يمشي

معك 

بالإحتمالات.

**

أخطاء

كلّها شرِسة.

**

لا عدّ ولا حصر

لجهات الجراد.

**

تدمير

للممتلكات

غير مبرَّر 

اضطهاد

بدوافع دينيّة

أو عرقيّة 

تهجير قسري

جرائم

ضدّ الإنسانيّة.

**

مئات القتلى

وأكثر مِنْ ألفي جريح

في غزّة

40 كلم طولاً

و10 كلم عرضاً

مليون ونصف مليون فلسطيني

أعلى كثافة سكّانيّة في الأرض

غبارٌ هذا المجتمع الدولي 

350 كلم مربّع ـ واحة كرامة

في 14 مليون كلم مربّع ـ رمل

يا مليون ونصف مليون

موتوا جوعاً وعطشاً

من أجل فحمة عظم

لمسعورٍ ومسعورة

حربٌ بلا هوادة

يشنّونها ضدّكِ يا غزّة

يا غزّةَ غيفارا غزّة

يا غزّة الفجر الآتي 

**

يا غزّة

مِنْ أقصى هذه العتمة 

لك السلام

**

يا غزّة هاشم

دمكِ منارة. 

**

من لا يفهم بالتفصيل المملّ

كيف سيفهم الصمتَ اليائس؟.

**

رفعَ الستارةَ

أطلَّ من أعماق الداخل

الحياة كلّ خسرانٍ

ثمن لا يحتملُ المراجعة.

**

لا صيد

أسهل من صيد الكسالى.

**

لا يجيدُ 

الإصغاءَ

ستبيضُّ عيناه.

**

قالَ الثعلب: "خمٌّ للدجاج"

قالَ الذئبٌ: "سياجٌ للخراف"

وكان الخمُّ وكان السياج

وهذا يقول وذاك يقول.

**

تُكتّفُ يديك؟ تحدّق صامتاً؟

لا تفارق طريق الهروب؟

ماذا عندما تفرُك أرنبةَ أنفك؟

ماذا عندما تفرك جبينَك؟ 

"أجمل الأيّام هي تلك التي لم تأتِ بعد"  

أصعب الأيّام هي تلك التي لم تأتِ بعد   

ماذا عندما توقِد للدُخان؟

وماذا عندما الذهاب قليل الإياب؟.

**

غريبان

على حذرٍ في رمل

واحد لا مطر وآخر لا أثر.

***

شوقي مسلماني

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

شو هالثراء الفكري الموضوع في قالب ادبي مدهش وساحر
ماكتبت حتّم عليّ ان اقرأه مرات ومرات
قبلاتي شوقي الغالي

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر شاعر بمشاعره وعواطفه \ شكر ومودّة لصديقي الشاعر جواد

شوقي مسلماني.
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4516 المصادف: 2019-01-16 10:32:25