 نصوص أدبية

اعترافات نورالدين

نور الدين صمودإلــهي! إنَّ (نورُالدين) ِ يــرجــو،

                     طــوالَ العمر ِ، غسلا للمـَآثِمْ

ويطلب أن أقول  لكم بلطفٍ

                             بأن مآثمي مثلُ الغنائمْ

وما إثـْمي سِوى شعري، ومالي

                  بـِأشعاري ِسِوى مَحْـق ِ المظالمْ

ومـا لــي أيُّ ذنــبٍ غــيْــر شعر ٍ

                            بــهِ أرجو لقاء الله سالمْ

وآمَـــلُ أن يكون الشعرُ (نورًا)

                      بدربي في طريق الحق دائمْ

مدحتُ به رسول الله مَــن قـــدْ

                         أتى كالشمس نورًا للعوالمْ

به قد ظل (صَمّودٌ) (صَمودًا)

                         وبالأشعار أرْدَعُ كل ظالمْ

ويعجبني من الأشعار شعرٌ

                              به يحيا فؤاد كان نائمْ

أتانا قافزًا من (أستراليا)

                    شبيه (الكونغرو) كالطير حائمْ

ويأتي في الهجير بماءِ نـَهْـريْ

                       فــُراتٍ أختِ دجلةَ َكالنسائمْ

كريم ِالودْقِ يجــري مثل ريمٍ

                    ويفـْـري مئــزرَ الليل المُهاجمْ

سِـوانا غارقٌ في البحر جهلا

                    وأبقـَى في بحور الشعر عـائمْ

مفاعلتن مفاعلتن فعولن

                 ووافــرُ بحـــرنـــا وَزْنٌ لنـاظـــمْ

وليسَ الشعرُ طبلا فيه قرعٌ

                        ولكنْ مِعْزَفٌ صاح ٍونــائمْ

   *** 

نورالدين صمود

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (3)

This comment was minimized by the moderator on the site

استاذنا الشاعر الأصيل نور الدين صمّود
ودّاً ودّا


ويعجبني من الأشعار شعرٌ
به يحيا فؤاد كان نائمْ

في قصائد الأستاذ الشاعر الأصيل نور الدين صمود يقرأ القارىء شعراً كالماء الزلال .
وفي قصائده أيضاً تنوع في المواضيع والأغراض والبحور والقوافي ,
وكذلك يلمس القارىء بوضوح قدرة استاذنا اللغوية الكبيرة وتمكنه من النظم على
جميع بحور الشعر العربي , ولا غرابة فاستاذنا مؤلف كتاب في العروض انتفعت بعلمه
أجيال .

دمت في صحة وعافية استاذي الشاعر الأصيل نور الدين صمود .

This comment was minimized by the moderator on the site

مع أجمل التمنيات بالمزيد من العطاء والتألق أيها الصديق العزيز يا مَنْ سبحتَ في جميع الأنواع الشعرية ببحورها وبساتينها وواحاتها وفي غيرها... وأطال الله عمرك في الصحة والعافية والإبداع والإمتاع يا ابا النّور....
تحيات أخيكم سٌوف عبيد
https://www.soufabid.com/

This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا للصديق سوف على تنويهه باعترافاتي واعتزازي بصداقتك تتضاعف باسمرار بأضعاف حبات النخلى التي بسقت في نثيرتك المموسقة عنها وبعدد خيوط برنسك الواقي من الحر والبرد، ولله در الشاعر الذي قال:

وليسَ الشعرُ طبلا فيه قرعٌ*ولكنْ مِعْزَفٌ صاح ٍونــائمْ

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4546 المصادف: 2019-02-15 09:09:07