 نصوص أدبية

صخب الأنا

لمياء عمر عيادوهجٌ  مباغتٌ يخرُج الضّوء منّي

يشقّ فَراغي بصداه.. ينثُره شظايا

أقِفُ والجسدُ مرْتَخِي ،

 ولا من رجاءلجسَدي

المطرُ يُطْرِب تراَبي بإيقاع الخصب

فيفوح الربيع

تجزّأتُ في نخوتي

صعدتُ إلى حَمئي

ولا مداد َلذاكرتي

اليومُ عامي الأخير ...انتهى

أجوب دمي فاغرة

أروم اإكتظاظ الفصول بي

ألتقي بعرائي

فأتزين بالقصاىد

أسترُ عورةَ حرفي

وحرفي يجوب شقوقَ أطلالي

عظامي غصون ..هجرتها طيور اللهفة

سأنتظرني ذات مطر

حين صَمْتُ العواصف في

 

بقلمي" لمياء عمر عياد"

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذة لمياء ..
تحياتي..
هناك صورة رائعة جداً في هذا النص لا يمكن تجاوزها وانكار جمالها لأنها بارزة كأكبر ثمرة في شجرة..
الصورة تقول :
عظامي غصون .. هجرتها طيور اللهفة !!
جميل هذا التصوير منكِ ، جميل ومؤثر فعلاً.

This comment was minimized by the moderator on the site

كريم انت استاذي في مرورك ...اجمل الشكر والتقدير

This comment was minimized by the moderator on the site

عظامي غصون هجرتها طيور اللهفة
سانتظرني ذات مطر
حين صمت العواصف في

عزيزتي هنا أجدت وابدعت دمت للشعر والرقة

سمية العبيدي

This comment was minimized by the moderator on the site

اسعدني مرورك أستاذة سمية شكرا لاناقة روحك.اعتزازي

This comment was minimized by the moderator on the site

اجوب دمي فاغرة
اروم اكتظاظ الفصول بي
الشاعرة القديرة لمياء عمر صباح الورد
صور شعرية مكتنزة بالحسرة واللهفة على ضياع الفصول!
ومحاولة لم الشتات التي اجادت الشاعرة بالتعبير عنها
دام حرفك ودمت بخير وامان

This comment was minimized by the moderator on the site

صباحك ومساؤك فرح عزيزتي مريم دام نبضك وأناقة روحك شكرا جزيلا

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4571 المصادف: 2019-03-12 09:35:54