 نصوص أدبية

حقائب لسفر كاذب

رند الربيعيعذبًا كانَ المجيءُ...

من اقصى المنافي،

رغم وحشةٍ طافيةٍ في المساراتِ

تبدأُ ...

تنتهي نازفةً

داخلَ جسدٍ؛

تلك القصائدُ...

تحترقُ بدخانِ صوتٍ رخيمِ،

وَلعناتِ قُرّاءٍ

بِحنجرةٍ مُستعارة!ٍ

ناقصةُ الملامحِ تلكَ النهاياتُ

تلتهمُ روحًا قِشّيَّةً

ما علّمتني،

ما حمّلتني،

ما مَنحتني المنافي إلّا عوزاً بارداً! !

ليالٍ نافقةٌ،

ألوانُ نورسٍ يُحلّقُ بجناحٍ مَكسورٍ

رغمَ عشقِ النهرِ...

أرقامُها أزرارُ محطاتٍ

يالَبكاءِ النوايا!

أنينُ الزّهرِ خلفَ الذكرياتِ

هنالكَ...

في أقصى زاويةِ الفَقدِ

تطاولَتْ أمنياتٌ

تاهتْ يدي

تكورَتْ أرواحٌ بظلِّ المرايا،

تنزوي حُلمًا،

تفتحُ آفاقَ عبورٍ مهذبٍ...

أنا... لستُ أنا!

هنالِكَ منافي نبوءةِ نازحٍ ،

رسالةُ ثكلى،

غابَ الطريقُ الطويلُ،

تعالوا...

نعلنُ سفرَنا الكاذبَ لها...

حقائبَ وَ مسافاتٍ،

غرباءٌ برؤوسٍ مثقوبةٍ،

النوافذُ مشرعةٌ لرذاذٍ مطري،

زاغَ مِنْ غيومٍ تشرينيةِ

***

رند الربيعي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (27)

This comment was minimized by the moderator on the site

أنا... لستُ أنا!

هنالِكَ منافي نبوءةِ نازحٍ ،

رسالةُ ثكلى،

غابَ الطريقُ الطويلُ،

تعالوا...

نعلنُ سفرَنا الكاذبَ لها...

حقائبَ وَ مسافاتٍ


الشاعرة الرقيقة رند الربيعي ، أوقاتك محبة وجمال ، مودتي على الدوام ..

أحييك على هذا النفس الهادر في شدو حروفك
فبين جوابها وقرارها مشاعر تأزمت في ليالي المنافي ونهارات الفقد ، الرسائل مزادها الغربة ، والحقائب ضريبتها الآه ، وبين شوارع الأكاذيب سفر كسيحة قبلاته ..

سلم هذا اليراع الذي ينثر ذهبًا ، سلمتِ عزيزتي ، تقديري وكل السلام ..

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة رند..صارت الكتابة في المهجر عند البعض ممن تمتد جذورهم ايغالاً في عمق ارض ولدت فطرتهم كبكائيات الأطلال..الذكرى لجميل مضى طلل درس في المنفى وصار ملاذ روح وتنهيدة وانهيال دمعة من شاهق العين.
لالوم على عذب بوح راحت حروفه تتهادى راقصاً على ايقاع وجع البعد..قصيدة رائعة بتمام وجعها وكمال احساسها الذي تنامى بنا صعودة حد الشهقة..

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة المبدعة / رند الربيعي

طابت أيامك بألف خير .

" ما علمتني
ما حملتني
ما منحتني المنافي إلا عوزا باردا !!
ليال نافقة
آلوان نورس يحلق بجناح مكسور "

حقائب لسفر كاذب :-
نص مكتنز بالعديد من الصور المدهشة التي تحكي حال المنافي والنوارس المهيضة الأجنحة التي حملت حقائبها ورحلت .
سيدتي الشاعرة المبدعة :-
كل ما تكتبينه عن المنافي صحيح ولكن الصحيح أيضا أن تلك الأجنحة المتكسرة تعافت في منافيها وجربت الطيران من جديد وتعيش ليالي جميلة أيضا حافلة بالسعادة والفرح وليس كل ليالي المنافي نافقة!

النوارس المهاجرة التي حملت حقائب الرحيل قديما وهاجرت من وطنها ، من دجلتها وفراتها تعلمت كيف تحمي نفسها من برد وثلج المنافي ووطنت نفسها لحين ، ريثما وعسى أن يزف موسم الهجرة ( العودة ) إلى الجنوب! حيث نهر دجلة العامر بمياهه النقيه الصافيه والمزدان بالقوارب والمراكب التي تتهادى فوق أمواجه التي تشبه المرآيا والتي تعكس أنوار المصابيح الملونة القادمة من مقاهي الحمراء والصفراء والخضراء على الساحل الناحل في شارع أبي نؤاس.
ستعود النوارس المهاجرة يوما حين تعثر لها على ماؤى أو عش في بلد كثر فيه اللصوص وقطاع الطرق وضاعت فيه القيم الإنسانية وانتشر الفساد كالطاعون وزحفت الأفاعي البشرية لتبتلع وتخرب كل شيء تصادفه في طريقها حتى بيض النوارس والحمام لم يسلم منها فسرقته من أعشاشه!
وسرقوا الكحل الأسود من عيون العراقيات الجميلات.
لا أتمنى لك سيدتي الشاعرة المبدعة أن تحملي حقيبة رحيلك يوما وتقصدي المنفى سواء كان ذلك بسفر كاذب أو حقيقي !
فالعراق أجمل من سواه .... ولكن آآآآآآآآه يا رباه !
لماذا يا - إلهي - هذا البلاء ؟!

لك فائق إحترامي وتقديري.
دمت بخير وعافية شعرية وألق وإبداع دائم.

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة اقديرة
قصيدة مرتبة في تناسق مدهش , في الابداع الشعري . بهذا التدفق المنساب في الوصف والتصوير , في صورة المعاناة بهذا الكم من الحزن , قصيدة بكل روعة كأنها فتحت الباب لتصوير الشعري على مصراعيه , لمعاناة حقائب السفر الكاذبة , التي تصبح معاناة حقيقية على حاملها المهاجر , الذي يروم مغامرة الرحيل الى المنافي باوهام ووعود كاذبة . بدعوة الخصول على الامل الجديد في الرحيل عن الوطن , لكنه لا يجد سوى المحنة والمأساة والحزن , لا يجد سوى الخيبة والاحباط , بأنه يتجرع جحيماً اخر , لم يكن متوقعاً , ولم يخطر على البال والخاطر . يجد نفسه مرمياً في معاناة حقيقية لا تطاق . يجد نفسه بالخيبة والاحباط في هذه المنافي . يجد نفسه في دروب الضياع والمحنة . لابد ان هذه القصيدة التي ترجمت بصورة مدهشة معاناة الغربة والرحيل بهذه الصور الشعرية المتوهجة في ابراز المحنة في حلم كاذب . لابد ان القصيدة نتيجة سماع الكثير من القصص المأساوية عن رجوع الكثير من جربوا مغامرة الرحيل , ورجعوا خائبين ومحبطين , من مغامرة الرحيل والنزوح . اقول بصدق من المشاهدات وسماع الحكايات المأساوية , للذين غامروا بالرحيل بدعوة اوربا الحلم ولم يجدوا إلا اوربا الجحيم . اقول على من يفكر في مغامرة الهجرة والرحيل الى اوربا , عليه اولاً ان يترك كرامته وانسانيه . ثم يغامر ليرجع بعد ذلك يترجع الحزن والعذاب .لان اوربا منذ اكثر من 4 سنوات سدت حدودها , وحتى الذين قبل هذا التاريخ . محصورين في مخيمات اللجوء والهجرة دون حسم , سوى تجرع الاحباط والفشل . واعرف احدى الدول الاوربية التي فتحت حدودها , ولكن بضغط من اوربا ومواطني الدولة نفسها , بعد صعود اليمين المتطرف والعنصري . جمعت اكثر من 70 الف مهاجر ووضعتهم في مخيمات نائية لا يقترب اليها احداً , وحجزتهم في هذه المخيمات , التي هي اشبه بالمعتقلات النازية , ممنوع عليهم الخروج حتى لو دقائق , إلا في حالة طلب الرجوع الى بلاده . لكي يرجع خائباً محبطاً في مغامرة الرحيل الى اوربا وصرف الاف الدولارات , هو حقاً حلم كاذب او سفر كاذب , لكنه كلفه الكثير من المعاناة والحزن
نعلنُ سفرَنا الكاذبَ لها...

حقائبَ وَ مسافاتٍ،

غرباءٌ برؤوسٍ مثقوبةٍ،

النوافذُ مشرعةٌ لرذاذٍ مطري،

زاغَ مِنْ غيومٍ تشرينيةِ
قصيدة اعتمدت على الترتيب والتنسيق في الفعل الشعري المتصاعد في تراجيديته حتى الانفلاق الكلي . بتسليط الضوء على كامل الصورة الشعرية , التي جاءت في ومضة الابداع , في مخيلة صافية في خيالها الشعري , وصافية في الرؤية الفكرية . صافية في لغتها الشعرية التي تثير الشحن والاشجان , بهذا الوصف والتصوير الخلاق . وروعة خاتمتها بهذا الانفلاق المدهش . كأنها ضربة سينمائية مدهشة في ومضتها التعبيرية ( زوم ) . قصيدة تستحق وسام الابداع الشعري بحق وحقيقية
ودمتم بخير وعافية

This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرة الكلمة الندية رند الربيعي

مودتي

لم تتمهلي.. اصغيت لوجيب قلبك.. هرولت بأحزانه صوب لحظات الغربة
الغامضة.. مثل موجة تلقي بكل ثقلها على صدر الساحل الصخري.. تهللين
بزبد الحلم.. وتكتسين بملاءات المواقيت.. محتشمة من مواسم الحقائب
بإعلان السفر الكاذب..

دمت بابداع

This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزتي. المبدعة.

رند. الربيعي

لا أدري. ما هو السرُّ. الكامن. وراء. تميُّز. و تفوّق

النساء في. قصيدة. النثر. تحديداً .

أتمنى ان تحظى. هذه. ( الظاهرة ). بالدراسة

من قبل. النقّاد الكبار .

يعجبني. فيك. عزيزتي. (رند.) إختيارك الحاذق

لموضوع. النص.

كُنْتُ أتمنى. لهذا. النص. الفريد. ان يطول .

دُمْتِ. مبدعة.

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة الرقيقة رند الربيعي

"هنالكَ...
في أقصى زاويةِ الفَقدِ
تطاولَتْ أمنياتٌ
تاهتْ يدي
تكورَتْ أرواحٌ بظلِّ المرايا،
تنزوي حُلمًا،
تفتحُ آفاقَ عبورٍ مهذبٍ..."

تشدو حُروفكِ النديّة نواحًا حزينًا موجعًا في منافي الغياب والمسافات.. ومحطّات الحقائب والسفر.. والأماني الضائعة "ناقصةُ الملامحِ تلكَ النهاياتُ".
تحياتي لكِ مع عاطر التمنيات.

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة المبدعة الأخت رند الربيعي المحترمة

تحية وسلاما:
عنوان النص مؤثر فعلاً..
نعم معنى القصيدة في حقيقة العنوان، والسفر الحقيقي
حقيبته، يوم يغادر الانسان هذا العالم، تاركا بصمات حقيقته الوجودية بعيدا عن ضوضاء هذا الضجيج.

دمت موفقة في ابداعك الجميل مع خالص الآحترام
عقيل العبود

This comment was minimized by the moderator on the site

ما مَنحتني المنافي إلّا عوزاً بارداً! !
ليالٍ نافقةٌ،
ألوانُ نورسٍ يُحلّقُ بجناحٍ مَكسورٍ
رغمَ عشقِ النهرِ...
أرقامُها أزرارُ محطاتٍ
يالَبكاءِ النوايا
الشاعرة القديرة رند الربيعي صباح الورد
ياروعاتك وانت ترتلين الكلمات نوتات موسيقية تعزف على اوتار المنافي وجعا واغترابا واشتياقا لارض العراق وسماءه واهله وترابه وفصوله وزلال دجلة والفرات ،لابديل للوطن غير الوطن
فالغربة داء والعراق دواء
لاشئ في مدن الاشباح غير الضباب والوحدة واعمدة الكهرباء التي اضواءها تمطر الضجر المتجمد في وضح النهار
الخواء يعم المكان والزمان وليس للمغترب غير الذكرى
لايسعني الا ان اقول ابدعت
دام حرفك ودمت بخير وامان

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة الراقية فاتن عبدالسلام بلان
سعيدة جدا بحضورك البهي بين سطوري عزيزتي
اعجبت كثيرا بقصيدتك التي المهداة للاستاذ الفاضل
زاحم جهاد مطر سلمت اناملك الرقيقة ودمت للنقاء عنوان

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والمترجم حسين السوداني
سلامتك من الآه اخي حسين اتمنى ان تتعافى من
كل آه في الغربة وان تحلق باحنحة غير مكسورة
وتكون لياليك غير نافقة ،الغربة الحقيقة التي نعيشها ،
ونحن في هذا الوطن الجريح الذي نهشت جسده
اياد ملطخة بالدماء غربة وانت بين اهلك وابناء
وطنك هي الغربة الحقيقية ويبقى قلمنا يكتب
للعراق حتى آخر حرف نازف

This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد جمعة عبدالله
الاخ جمعة اسعد الله جميع اوقاتك أينما كنت
الغربة وما ادراك ماالغربة التي يعيشها الكثير
منا سواء في بلده أو خارج بلده بمعاناة مثلما
ذكرتها حضرتك في اوربا وكيف عانى العرب
والعراقيين على وجه الخصوص بمخيمات الذل
في دول تستطيع الترويج باعلام كاذب وقد تكون
الغربة داخل اوطاننا او داخلنا نحن
شكرا لعبق حضورك

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر طارق الحلفي

حين تتمكن منا الغربة ونحن وسط اهلنا وبين
احضان الوطن الجريح تكون اكثر وجعا من الغربة
خارج الوطن لأنك ستضع هناك اعذار كونك ببلد غير
بلدك الام فكانت موجات عاتية متتالية خرجت دون
تمهل شكرا من القلب لك

This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الشاعر مصطفى علي

اسعدني وصفك بأن النساء متميزات بقصيدة
النثر وهذا بحد ذاته وسام للمرأة يسعدني
شكرا لهذا المرور العذب دمت بخير

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر كوثر الحكيم
لا اظن عراقي اصيل لا تشدو حروفه بالحزن
والوجع والنواح والالم وهو وسط هذا الزحام
من النكبات واحدة تلو الأخرى ومن ابناء جلدته
ممن توسم بهم خيرا حتى اصواتنا باتت
بنبرة حزن دائم
باقات من الزهور لحضورك

This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الشاعر عقيل العبود

نعم اتفق معك كلنا ولابد من أن نسافر يوما
حيث اللاعودة بحقائب ممتلئة بشكوى للعزيز
الجليل دمت بخير

This comment was minimized by the moderator on the site

الأخت الشاعرة مريم لطفي
يبقى صوتنا يردد وجع المنافي في غربة
الروح والغربة الحقيقة حين غادرت ارواحنا
واجسادنا اوطان كنا نظنها لن ولم تفرط بنا يوما
دمت بخير عزيزتي

This comment was minimized by the moderator on the site

كلمات جميلة، تحيتي للشاعرة المـاتلقة، وأتمنى لها مزيدا من النجاح والشاعرية

This comment was minimized by the moderator on the site

عقيلة مراجي بنت مختار
شكرا لعبق حضورك الراقي بين سطورنا
المتواضعة باقات من الزهور لحضورك

This comment was minimized by the moderator on the site

....كلمات ابحرت بنا في سماء روح شفيفه ، من فرط رقتهتا امطرت فيضآ من جمال .. دمتم و دام بهاء حرفكم الجميل.

This comment was minimized by the moderator on the site

عذباً كان المجيئ
في بداياته
وقد بُنيت على أكتافه
أحلامٌ ورديه
وأمنيات شفافه
بلون البلور
ولكن ... آاه وألف آاه
بعد توالي الليالي
ومرور الأيام
تبقت هناك أمنية
واحدة
يتيمة
وهي
يا ليت أننا
لم نجيئ
😢

This comment was minimized by the moderator on the site

تطور سريع . ها انت تجيدين الانتقال بين الازمنة وتعدد الاصوات في القصيدة والتمكن من اللغة وهذه اهم ما تنطوي عليه قصيدة النثر المتحررة من كل قيد . رائع رائع جدا ومبدعة حقا
الحلاوي قيس العذاري

This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ خالد الحاج
صباحك بعبق القداح شاكرة رقي ذائقتك
ومرورك العطر

This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الشاعر جواد البصراوي
هي هذه الحياة التي من أجلها كنا نركل بطون امهاتنا
كما يقولها الاديب جبران خليل جبران وهذه سنة الحياة التي لابد من أن نعيشها ولكن ابتلينا بخنازير
لاتفقه شيئا

This comment was minimized by the moderator on the site

الحلاوي قيس العذاري

اسعدني مرورك الراقي وانطباعك الجميل في
التطور في قصيدة النثر وما آلت اليه هذه القصيدة
رغم المعارضين لها دمت بخير

This comment was minimized by the moderator on the site

تسلمين آيتها المبدعة
الحق ترددت في كتابة تعليق على هذه القصيدة الجميلة ذات البريق لكني ترددت لكون اسمي سبق في القاءمة
أرجو المعذرة وشكرا لك ايتنا العزيزة
قُصي عسكر

This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لك استاذي انت تنير حرفي
حين تعلق فأنتم اساتذتنا منكم نستفيد
في طرح ملاحظاتكم القيمة دمت بخير

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4573 المصادف: 2019-03-14 08:15:11