 نصوص أدبية

إرث العالم غيبوبتي

ابويوسف المنشدوما زال الفناء

يصيح بي: تعال، لتحقّق عريك !!

ومازال صداه

في أذني قهقهه !!

**

أيّها القمر المنخفض

إنّك معراجي

إلى التيه البارد

فهناك ... تهدهد العصافير دمعتي !!

**

وجدت علامة الفراغ !!

وجدتني ..

في زمن ٍ مات  !!

فقط ... قدماي تتراكضان خارج الزمن !!

**

أراني الآن من شرفات بكائي

فالنبيّ الذبيح

بين (دجلة ) و(الفرات)

كان يرنّم ..

كان يحاول أن يوقظ اسمي !!

**

أشمّ قيامة الإنسان

في جسدي !

فما فوق رأسي غيمةٌ تتضخّم !!

**

ليترنّح كلّ شيء ..

فإرث العالم غيبوبتي !!

**

العراق – الشاعر أبو يوسف المنشد

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

ليترنح كل شيء
فإرث العالم غيبوبتي
أبو يوسف المنشد الشاعر المبدع
وداً. ودا
مرحباً بإطلالتك بعد غياب
إطلالة شاعر شاعر
دمت في صحة وإبداع صديقي العزيز
أيها المنشد

This comment was minimized by the moderator on the site

زميلي العذب ، جمال

أيّها المبدع ، اللّامحدود شعراً ، ونقداً ..

كلّ الودّ لك ... أسعدني حضورك جدّاً ، بإطلالتك أنت تتلألأ سماوات الحرف ، وتشعّ القصيدة

أما عن عودتي ، وغيابي .. فلم تزل الحياة تركلني ، وأركلها ... تعساً لها من حياة

ولكي أشعر أنّي على قيد الوجود ... أعود فأكتب

لا أريد أن أضيف لك همّاً فوق همومك ، فأنت أيضاً لديك ما يكفيك مما أنت فيه

شكراً لك ياصديقي ، على وجودك ، ونبل أحاسيسك ، وشكراً لواحة ( المثقّف ) التي

تجمعنا معاً ، ومن خلالها نبثّ ما في دواخلنا ، ونشكو ، ونقول

دمت بألف خير

ورافقتك السلامة أينما كنت وتكون ... محبّتي

This comment was minimized by the moderator on the site

تحيه طيبه خالصه لك ايها الشاعر البهي .
عنوان القصيده يجذب لقراىتها فطالما تكون العناوين صبعه في اختيارها لإنشاء قصيده لكن العنوان يخبرك عن المضمون وهذا ما وجته ايها الشاعر الراقي .
بوركت على ذالك البناء وتلك السطور العذبه .

This comment was minimized by the moderator on the site

أمجد السبهان

تحية من القلب لك أيّها المبجّل

شرّفتني بحضورك ، وأنرتني بإطلالتك .. سرّني جدّاً أن القصيدة أعجبتك

نعم ... للعنوان ضربة برق ...وخصوصاً إذا كان غريباً ، وملفت ، وما أجمل أن

يتوافق والمحتوى الداخلي للنص

شكراً لك أخي الفاضل ... على ذوقك الرفيع ، وعذوبة كلماتك

دمت بكلّ سرور ... محبّتي

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر العذب والمتعذب
قصيدة لا اقول سوى , الله يساعد قلبك وهواجسك المعذبة بفيضان الحزن والالم , بالمعاناة والخيبات المحبطة , في هذا الزمن التعيس والاسود , الذي يجعل الانسان مهمولاً في سلة المهملات , في سلة مهملات الوجود , او في سلة الجحيم , كأنه يعيش في فراغ خارج الزمن . او خارج منطقة التغطية . انها تراجيدية انسانية معذبة . انها محنة عامة للعراقيين , وليس محنة شخصية وذاتية , صدق يا اخي العزيز والحبيب , ان تقريباً 80% من العراقيين يحملون نفس الشعور , ونفس الهموم والمعاناة بالحزن والالم . ارواحنا تبكي بصمت مؤلم من هذا البؤس الحياتي
أراني الآن من شرفات بكائي

فالنبيّ الذبيح

بين (دجلة ) و(الفرات)

كان يرنّم ..

كان يحاول أن يوقظ اسمي !!
اقول الله يلهمك الصبر على هذه المعاناة والحزن . ثق يا عزيزي شبعت بالحزن والالم , في زيارتي الاخيرة لبغداد , قصص تشيب رأس الطفل الصغير
واتمنى لك الصحة والعافية والشفاء , ايها الاخ الحبيب

This comment was minimized by the moderator on the site

ضمير الحرف ، شهيّ الكلمات

الكاتب القدير والناقد ... الحبيب جمعة الموقّر

أسمى التحايا من القلب إليك

نعم لقد أصبح كلٌّ منّا يحمل في داخله مجزرة ... وكأنّ الحياة جاءت ليس من أجلنا

فاجعةٌ تذهب وأخرى تأتي ... ( وأرواحنا تبكي بصمت ) ... والحديث طويلٌ ، والبؤس كما هو ..

عموماً لا نملك إلّا الحزن ، وانتظار ما لا يأتي

شكراً لك أخي الغالي ، على وجودك ، وعلى كلّ حرفٍ جاد به قلمك

دمت بكلّ الخير والسعادة

ودام نبض حرفك ... محبّتي

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4581 المصادف: 2019-03-22 07:12:22