 نصوص أدبية

لا أرد

عبد الرزاق الصغيرمنتصف جانفي

لم يكن الجو ممطر دائما

ولكن المساء كان قصيرا...

قصيرا جدا

حيث لا يكفني الوقت

أقصد الضوء المتبقي من الدوام اليومي

لمواعدة حبيبتي

اتمام قصيدتي

والجلوس وحدي في الحديقة

لا أمل تأمل فروع

الأشجار العارية

من حين لحين

يرن هاتفي الخلوي

لا أرد

**

في العطفة المقرونة

بشجرة يابسة

يقف الخوف

مقابل نافذة مغلقة

تلهو الريح بغلاف مجلة...

بأن تلزقه في دفة النافذة وتنزعه

يكف المطر عن السقوط

لا أحد في الشارع

ينعكس المصباح على الرصيف المبلول في رأس الشارع

في حين ترجع الريح الرذاذ

أنا أرشف الزعتر بتلذذ أتابع فيلم خيالي

قديم ..

**

لم أحلق في حياتي

ولا مرة

عجبي يا طير

ما تفعل بين الحجارة

والجثث النافقة

***

عبد الرزاق الصغير 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4583 المصادف: 2019-03-24 08:38:46