 نصوص أدبية

ها أنتِ موصلُنا

حسين يوسف الزويدمن عمق مأساة مدينة الموصل

 وما يجري فيها ...

***

أيجوزُ في ظمأ الغرامِ سواكِ؟

             يا صبوتي وعشيقتي وهلاكي

أنتِ التي قد عشتُ فيكِ مدلّهاً

                       ومتيّماً ومولّهاً بهواكِ

ها أنتِ سيدتي ورفعةُ رأسِنا

          يا (موصلي) لا عِشْتُ إنْ أنساكِ

ها أنتِ (موصلُنا) وموئلُ عزمِنا

              عَطَشُ الشفاهِ يذوبُ في رَيّاكِ

 بلقيسُ، لو يدري نزارُ بـ(موصلي)

                  غزلانُها تثوي كما مَثْواكِ

 بلقيسُ، هل يدري نزار بأنّها

             نفسُ الأكفِّ ذبحنَها شرواكِ؟

بلقيسُ، أين نزارُ؟ مرثياتُنا

               فاقت نزارَ ولاتَ حين نعاكِ

هذي مذابحنا تُتوئمُ بعضَها

               مذ دير ياسينَ الدماءُ تُحاكي

كُتِبَتْ علينا أنْ تكونَ دماؤنا

                  خَمْراً بقبضَةِ مُدمنٍ سَفّاكِ

 أللهُ أكبرُ.. نينوى تاريخُنا

     هذي (حِكَيْتي مْعَ الزمانِ) وراكِ(1)

***

د.حسين يوسف الزويد

........................

(١) : حِكَيْتي مْعَ الزمان.. هي أحدى أغاني المطربة وردة الجزائرية التي غنتها في سبعينيات القرن الماضي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (16)

This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ العزيز الدكتور الشاعرحسين يوسف الزويد المحترم
من قلب تألم و يتألم على الحدباء و ما مر بها اعزيكم و من خلالكم اهلها محبيها الكرام بمأساة "العبارة"...بقدنا احبتنا و اهلنا ....لهم الرحمة و لذويهم و محبيهم و اهلهم في كل العراق الصبر الجميل
ها أنتِ سيدتي ورفعةُ رأسِنا
يا (موصلي) لا عِشْتُ إنْ أنساكِ

This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الكريم الاستاذ عبدالرضا حمد جاسم...

تحية من الاعماق مع جزيل الشكر على مشاعرك النبيلة الصادقة و روحك العراقية الأمينة...

دمت بخير و هناء و أسال الله ان يجنب عراقنا و اهله الطيبين كل مكروه.

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المُجيد د. حسين يوسف الزويد

مودتي

نفاجئ بالأسلاب.. وموائد الوحشة..
فلا مهزلة اشد من مهازل فواجعنا.. ولا تجاويف اعمق من تجاويف ارواحنا..
الممزقة بين حاضر مهزوم ومستقبل مفرغ من حق وجود أطفالنا..

لترقد أرواحهم بسلام

لتكن والعائلة بامان اخي ابا كهلان

This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الشاعر المبدع طارق الحلفي...

محبتي و اعتزازي...

جزيل شكري لعطر كلماتك التي لمست فيها عمق المواساة و صرخة الغضب تجاه ما يمر به بلدنا من محن و نكبات.
دمت بخير و العائلة الكريمة أخي الغالي.

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير والأديب الفحل الدكتور حسين اليوسف الزويد.. لافض فوك وانت تعيش تداعيات مأساة انقلاب العبارة ولما تجف دموعك بعد على رحيل خميرة أمناء تراث القبيلة والديرة الشيخ خالد المحيميد الزويد.. لكن عشقك للموصل الحدباء اوقد وجدك لتتغنى بها رغم مصابكم الأليم.. لافض فوك.. ولا رمتك الليالي بسوء.. نايف عبوش

This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الفاضل نايف عبوش...

تحية و اعتزاز...

جزيل شكري لمرورك الكريم.
لقد وضعت يدك على جرحنا النازف.
حماك الله و رعاك و ابعد عنك كل مكروه

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
كل شريف وطيب وغيور , توجع قلبه من هذه الكارثة الانسانية , التي اصابت اهل الموصل الحدباء الطيبين , في عبارة الموت . لكن ذهب ذلك الزمان الذي كانوا الناس يقضون عطلهم الصفية بكل امان وحب واحترام , في الموصل ( أم الاربيعين ) وكانت مدعاة فخر وزهو للعراق , وطيبة اهل الموصل وضيافتهم المحبوبة . لكن ماذا نفعل في غول الفساد الذي تحول الى وحش كاسر , من الاحزاب الفاسدة والمليشياتها البلطجية , التي دينها وعقيدتها الايمانية , المال الحرام والربح والكسب الجشع , حتى لو كان على موت الابرياء . الموصل الشيماء تدفع ضريبة باهظة للمليشيات البلطجية , التي اخذت مكان الدواعش والوحوش . لقد كانت الموصل ثغر العراق الباسم , تحول الى ثغر نيب وعويل من قوافل الشهداء الابرياء . هذه حكاية الموصل مع الزمان . من الشموخ العالٍ , الى الموت المجاني والخراب والدمار . الله ينتقم من كان السبب والمسبب , سواء احزاب او مليشيات بلطجية متوحشة وفاسدة .
الله يحفظ اهل الموصل الطيبين , وعزائنا لشهدائها الابرياء . نسأل الله ان يمن عليهم برحمته وغفرانه .
والعار والخزي الى الاحزاب الفاسدة , والمليشيات البلطجية

This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الكريم الكاتب و الناقد جمعة عبدالله...

تقديري و احترامي...

شكرا لحضورك شكرا لصيحة الغضب التي اطلقتها و التي تعبر عن غيرة العراقي و حميته.

دمت بخير و سعادة

This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ العزيز الشاعر الدكتور حسين يوسف الزويد المحترم
تحية وسلاما:

حسبنا الله ونعم الوكيل ولا اله الا اللَّه.
اخي آنا ارفع واياكم راية سوداء حدادا على ارواح الشهداء والمنكوبين رحمهم الله.
هي أنشودة اسمها ضحايا نهر دجلة، هذه الإنشودة لحن سيبقى يدمي القلوب، أغنية حزينة في عمق التاريخ، كلمات يتغنى بها الطيبون والاوفياء أبد الابدين. أعان الله أهل الضحايا، اعان الله الحدباء نينوى ونحن بقلوبنا ودموعنا نقف دقائق حداد لقراءة الفاتحة وياسين على ارواح الشهداء.

دمتم موفقين للعطاء الدائم

عقيل

This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الكاتب و الشاعر عقيل العبود...

تحية و احترام....

مشاعرك المتدفقة بطيبة اهل العراق و اخلاصهم للأهل و الوطن كان لها بالغ الاثر في تخفيف ألم المأساة.

دمت بصحة و سرور.

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الأصيل حسين يوسف الزويد
وداً ودا

يبدو ان المصائب لا تأتي فرادى
كان الله في عون المنكوبين
اخي الحبيب أبا كهلان كنت اريد ان اعلق على القصيدة وليس على الأحداث ولكنني
وجدت من سبقوني الى التعليق قد قفزوا
على القصيدة الى الحدث والى تقديم
المواساة .
قلوبنا معكم يا ابا كهلان في الأتراح والأفراح والعراق كله جسد واحد فإذا اشتكى
منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى
دمت والعائلة بصحة وأمان

This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الكريم الشاعر جمال مصطفى...

محبتي و اعتزازي...
اخي العزيز ابا نديم
نعم صدقت و الله انه العراق وطننا الغالي بكل تنوعاته شمالا و جنوبا و من نعم الله علي انا شخصيا ان لدي اخوة أصدقاء اعزاء في كل محافظة من محافظاتنا الغالية
و كلماتك اخي ابا نديم هي الصوت العراقي الأصيل الذي عهدناه عند الاغلبية الساحقة من العراقيين .

دمت بصحة و سرور ابا نديم و العائلة الكريمة.

This comment was minimized by the moderator on the site

كلنا الموصل أهلا وجيرة وانتماء والجرح غاءر في صدورنا مثل رمح من نار والنكبة تشملنا فعزاؤنا لأنفسنا ولكل العراقيين النشامى والصبر والسلوان لذوي شهداء الجشع والتهاون بارواح البراءة والنقاء وعسي أن تكون اخر النكبات دمتم شاعر الحدباء ودامت الموصل ام الربيعين الى الابد .
سمية العبيدي

This comment was minimized by the moderator on the site

الأخت الكريمة الأستاذة سمية العبيدي...

تحية و احترام...
كلام النساء و مشاعرهن في مناسبات كهذه يكون مؤثرا اكثر ذلك لحسهن المرهف و ازدياد مساحة الوجع عندهن.

سلمت اناملك ايتها الأخت الفاضلة و اسأل العلي القدير ان يبعد عنكم كل مكروه.

This comment was minimized by the moderator on the site
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي الفاضل الجليل عبدالرضا حمد جاسم...

تحية و احترام...

تسلم أخي العزيز ما عليك زود.

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4584 المصادف: 2019-03-25 11:25:23