 نصوص أدبية

تغريدة الصباح

فتحي مهذبأقيس قطر مخيلتي بقفزة كنغر ..

حديقة رأسي بدموع المتصوفة..

غواصة روحي بريش طائر الهدهد..

تلة الماوراء بتنظيرات العميان..

سماء كلماتي بضحكة مسدس..

عمق ذكرياتي بعكازة طاووس..

أسرار الموت بقبعة الكاهنة..

*

بأظافري المتوحشة

أحصي نجوم النوم..

عدد الرهائن في معتقلات اللاجدوى..

أحصنة الهنود الحمر

الرابضة وراء جنازتي..

أصابع مقطوعة على المائدة..

دموع غزالة في صلاة عابرة..

بنادق الفهود في الأرياف..

جرار القمح في الكلمات الصيفية..

ملابس الأشباح في الخزانة..

نقود اللامعقول في جيب البوهيمي..

*

أكسر دمعتي بفأس..

أغسل براهيني بفضة المطر..

مثل سيارة اسعاف متوترة

أنادي نجمة لترويض هواجسي..

أعطي الجسر اسمي

ليفكك سيمياء المصادفة..

أنا مثل الله

داخل بيتي..

عاليا وعميقا ومكتظا بالأسرار..

لضفائر صوتي أبهة فارس حبشي..

لي شمس من الكريستال

تطلع من عمودي الفقري..

عرباتي مليئة بفواكه الأسلاف..

كل عابر يصب في مجراي..

كل فراشة طفلة هاربة من المدرسة..

كل زفرة رصاصة طائشة..

كل غراب مسدس حزين..

في كل بيت وليمة..

الشجرة وحدها تعي صفير مفاصلي..

كل ذئب مصباح شهواني..

هات مزمارك لأطارد اعصارا

يحفر كتفي بأسنانه..

لم تسقط تفاحة واحدة من عنق الحصان..

لم أدن بعد من شرفة يانيس ريتسوس..

لم أزل أقاتل حجر الآلهة..

قوسي ورماحي ..

وامرأة مترامية الأغصان..

هذه أسلحتي في الغربة..

***

فتحي مهذب

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (1)

This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي. فتحي.

ماذا. أقول سوى. :

رهيب والله رهيب

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4603 المصادف: 2019-04-13 08:54:45