 نصوص أدبية

الشاعر ليس نبيّا ‬

ريكان ابراهيمأنا لستُ إسماعيلْ

وأبي عراقيٌ أصيلْ

كان اسمهُ إبراهيمَ لكنْ لم يُلقَّبْ

بالخليلْ

والله لم يأمرْهُ في رؤيا المنامِ

يذْبح يافعهِ العليلْ

فأنا فتىً واهي الخُطى، متواضِعُ

القُدُراتِ في زَمن لئيمْ

وفتىً كما أنا لا يكونُ فِداءَهُ

كبْشٌ عظيمْ

أنا لستُ يُوسفَ، إنّما

لي مِثّلُ إخوتهِ النشامى المُخلصيْن

لي إخوةٌ فعلوا معي

ما يُخجلُ الشُرفاءَ بين العالمينْ

أنا إخوتي لم يُدْخِلوني الجُبْ

لكنهم فعلوا بيَ الأقسى فقد دلّوا

عليَّ الذئْب

لي مثلُ إخوتهِ ولكنْ اخوتي من دونِ قلبْ

                  ***

أنا لستُ موسى، إنّما

أنا ذلك الرجلُ المشاكِسُ من يهود

بني قريضة أو قينُقاع المدينةِ او

يهودِ السامرةْ

أنا منذُ عهدي بالجدالِ وبالنّقاشِ

رفعتُ صوتي قائلاً:

ما لونُها؟ كم عُمْرُها؟ هل إنّها

بِكْر عُوانْ؟

فلقد تشابه عندنا بَقَر الزمانْ

أنا لستُ موسى، إنّما

انا ذلك الرجلُ المشاكِسُ في

ثيابِ التاجرِ

وأنا الذي أغراهُ عِجْلُ السامري

              ***

أنا لستُ عيسى، إنّني طفلٌ عراقيٌّ

تقمّصَهُ جنونُ الشاعرِ

عيسى نبيٌّ والذي لم يتَّفِقْ مَعهُ

يهوذا ناصري

أنا شاعرٌ ومُبغَّضٌ في الشعرِ

أنْ يغدو خطابَ منابرِ

الشعرُ أعذبُهُ الكذُوبُ، وليسَ

يكذبُ مَنْ يكونُ بهِ شَقَيّا

مِنْ قبْلُ حاولَها أبو الشعراء أحمدُ،

كانَ عملاقاً ولم يُصبحْ تقيّا

ليس النبيُّ بشاعرٍ فعلَام

نسألُ شاعراً أن يستحيلَ

بمَحْضِ رغبتهِ نبيّا

***

للدكتور ريكان إبراهيم ..

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (8)

This comment was minimized by the moderator on the site

ما لونُها؟ كم عُمْرُها؟ هل إنّها
بِكْر عُوانْ؟
فلقد تشابه عندنا بَقَر الزمانْ
.....................
ما؟...كم؟...هل؟
...........................
حروف ست، لكنها كونْ من تلك اواجب الاجابة عليها...تلال من الاسئلة بل جبال!
................
كل من ورد اسمه اختلفوا عليه
الا ريكان بن ابراهيم...لم يُختلف عليه ...شاعر،انسان و اي شاعر

This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي الشاعر د.ريكان ابراهيم...

تحية و تبجيل...

ما أعذبك و أنت تدافع عن الشاعر

نعم أخي لقد قال نزار قباني:

الشعراء كالأطفال
نعم كالأطفال في براءتهم وفي تمسكهم بما يريدون.

ملاحظة بسيطة اظنها خطأ طباعي فقد قلت

والله لم يأمرْهُ في رؤيا المنامِ
يذْبح يافعهِ العليلْ

اعتقد أنك تقصد:

بذبح يافعه العليل

يدليل ان يافعه جاءت مكسورة كمضاف اليه.

اطمع بكرمكم بمسامحتي ان كانت ملاحظتي غير دقيقة.

دمت بخير و هناء.

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الشاعر ريكان إبراهيم
ودّاً ودّا

لكلِّ قصيدة حديثة تآويل بعدد قُرّائها , لهذا لا أنصرف في تعليقي إلى : (ماذا قصد الشاعر ؟ أو
ما هي الفكرة المستخلصة نثرياً من القصيدة ) .
أحاول في جُل تعليقاتي التركيز على جماليات البناء والصياغة الشعرية لأن هذه الجماليات هي
ما يجعل من القصيدة قصيدةً ولم يجعلها مقالةً أو خاطرة أو فلسفة أو أي خطاب آخر .

قصيدة ( الشاعر ليس نبياً ) تنفي النبوة عن الشاعر ولكنها في الحقيقة غير معنية بالتركيز ,
على هذا المعنى فقد خرجتُ بعد القراءة بانطباعٍ خلاصتهُ : ( كاد الشاعرُ أن يكون نبيّا ) .

عاصر وتفاعلَ شاعرُ هذه القصيدة مع الشعر العربيّ الحديث ,
قصيدة التفعيلة خاصةً وقرأها قراءة ً جادّة إضافةً الى القراءة النقدية والحوارات مع شعرائها
المشهود لهم بالإبداع فلا يكتب هذه القصيدة شاعرٌ هاوٍ ذو اطلّاعٍ محدود .

شاعرُ هذه القصيدة ابن المدرسة العراقية التي تطوّر شعر التفعيلة بمواهب شعرائها من
الجيل الستيني تحديداً والأستاذ ريكان محسوبٌ ربما عمريّاً على جيل ما بين الستينيين والسبعينيين
وهذا الجيل قرأ وعاصر أزهى مراحل تطوّر قصيدة التفعيلة , أقول هذا لأنني قرأت في
هذه القصيدة ما يّذكّرني بأجواء سامي مهدي في الصياغة واختيار الموضوع وكذلك تقنيات
التكرار الإيقاعي ويذكّرني أيضاً بحميد سعيد , على أن لا يفهم القارىء من كلامي أن قصيدة
الشاعر ريكان إبراهيم تقلّد قصائد غيره , لا أبداً , فما اريد قوله هو ان الشاعر مبدعٌ من ذات
المدرسة والمدرسة العراقية ذاتها تضم تيارات عديدة ومتباعدة أحياناً أشكالاً ومضامين .
ملاحظة صغيرة :

أنا إخوتي لم يُدْخِلوني الجُبْ
لكنهم (فعلوا بيَ الأقسى فقد) دلّوا
عليَّ الذئْب
(لي مثلُ إخوتهِ ولكنْ اخوتي من دونِ قلبْ)

***
لو كانت هذه القصيدة الرائعة قصيدتي لجعلت هذا المقطع كالتالي :

أنا أخوتي لم يُدخلوني الجبْ
لكنهمْ
دلّوا عليَّ الذئب ْ

إنّ عبارة ( فعلوا بي الأقسى فقد ) جملةٌ تشرح وتفسّر وهذه القصيدة أبرع من أن تلجأ
للشرح والمباشرة النثرية وهذا ينطبق على السطر الأخير فالقصيدة الحديثة لا تتبرع قائلة ً :
أخوتي قساة بلا قلب وإنما تترك هذا الإستنتاج للقارىء وهو مُستنتج ضمناً فما جدوى
التصريح به ؟ وكثيراً ما تَجرُّ الشاعرَ رغبتُهُ في توضيح قصده الى التقليل من الشحنة
الشعرية أو تبديدها .

أجمل ما يغري القارىء في هذا اللون من القصائد كونها مكتنزة بوضوح ذي طبيعة شعرية
وليس تفسيرية لأن الوضوح التفسيري يميل الى التقليل من شعرية القصيدة بينما يزيد
الوضوح الشعري من التفاعل مع مضمون القصيدة كأنّ شكل القصيدة من النوع الذي يشفُّ
عن مضمونها دون أن يُرى وهذا ما دفعني لكتابة ملاحظتي الصغيرة عن الكلمات التفسيرية
في المقطع الذي اقتبسته من القصيدة فقد كانت تلك الجمل خالية من الوضوح الشعري ومنتمية
للوضوح التفسيري وهذا الأخير ذو طبيعة نثرية حتى لو اندمج مع السياق بمعونة الموسيقى .

لا أدري لماذا ذكّرتني قصيدة الأستاذ ريكان ببيت لرشيد سليم الخوري وهو يصف المتنبي :

نبيٌّ وإنْ ضجّتْ ملوكٌ ورهبانُ
وهل بعد إعجاز ابنِ كندةَ برهانُ ؟

الشاعرُ لا يطيق الإلتزام في الغالب وأن يكون نبيّاً فهذا يتطلّب قدرةً هائلة على تحمّل أعباء
لا تُطاق ثم ان النبي لا ينطق عن هوى بينما لا يستطيع الشاعر أن يقول شعراً بلا هوى .

دمت في صحة وإبداع يا استاذ ريكان .

This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر العراقي العربي الكبير

ريكان. ابراهيم
.
أنا لستُ يُوسفَ، إنّما
لي مِثّلُ إخوتهِ النشامى المُخلصيْن
لي إخوةٌ فعلوا معي
ما يُخجلُ الشُرفاءَ بين العالمينْ
أنا إخوتي لم يُدْخِلوني الجُبْ
لكنهم فعلوا بيَ الأقسى فقد دلّوا
عليَّ الذئْب

في هذا النص. وفي سواهُ من نصوصك

ملامحٌ. لا يخطئها المتلقي :

وحدة الموضوع. مع شيء من التنامي غير الحاد .

الوضوح ( الشعري ) كما و صفهُ صديقنا. جمال مصطفى .

ربما لا أجازف ان قلتُ. :

ريكان يكتبُ. قصيدة الأفكار بعيداً عن. المباشرةِ

و بعيداً عن اَي. نزعةٍ. تقريريّة .

دُمْتَ. شاعراً كبيرا

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
قصيدة تلعب على التأويل والمعنى المبطن , والرمز الدال بعمق رؤيته الفكرية والحياتية . قصيدة وظفت في ابداع شعري وفكري , التناص في قصص الانبياء , لتعبير الدال على واقعنا الحالي والفعلي . وكل قصة نبي لها عمق فكري دال في بلاغته في الايحاء والمغزى , في جوهر المضمون الدال في مدلولاته التعبيرية . أسماعيل لم يكن كبش فداء . وهو الفتى الطامح والمشبع في الامال . والاب ليس أبراهيم الخليل وانما ( ريكان ابراهيم ) عراقي المولد والاصل . وليس هو ( يوسف ) لكن اخوته الاعداء فعلوا فعلة يخجل منها شرفاء العالم , دفعوه في الجب ليأتوا بالذئب ( كما اخوتنا الاعداء دفعونا في الجب , ليأتوا بذئب الاحتلال , ليلوث دمائنا بالقتل المجاني) . ,هو ( ليس موسى المشاكس ) لكنه ظل موسى مشاكساً قديما وحديثاً . ( وليس انه عيس ) لكن نحروه قديماً وحديثاً . كما نحرونا الاخوة الاعداء .
لكن الفرق الشاسع بين بداية القصيدة ( الشاعر ليس نبياً ) وبين خاتمتها كأنه كاد ان يكون نبياً في النبوة . لذلك الفرق الشاسع بين نبوة ( ابو الشعراء أحمد ) وبين نبوة ( مسيلمة الكذاب ) . الاول يطمح الخير والسلام للجميع , بينما الثاني يطمح لخير لذاته وشخصه والاخرين الى الجحيم
تحياتي لكم

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المُجيد د. ريكان إبراهيم

مودتي

تأول الواقع انتسابا للتاريخ.. وتأول التاريخ شغفا في ادانة الواقع وتعرية
عروشه المقيتة.. متئدا.. تلقط برق بعض مآلات ذوي العزم وفيض شظاياهم
لترفوا منها نسل نبوءة اغنيتك واجتهاد غوايتك وصحوة اقتدارك..

قصيدة المنفى في توطين اكتمال النفس..

دمت بابداع

This comment was minimized by the moderator on the site

اخي وصديقي الشاعر د.ريكان ابراهيم
سلاماً ومحبّة

كلُّ شاعر حقيقي
نبي اعزل
إلّا من قصائده - وصاياه ونصوصه

دمتَ شاعراً مبدعاً
بحضورك البهي

This comment was minimized by the moderator on the site

اخوتي الكرام في صحيفة المثقف .
الشعراء المبدعون الكبار.
لقد سعدت بتعليقاتكم ومقترحاتكم حول قصيدتي (الشاعر ليس نبيا)بما يعدل من كل هفوة قلم أو اشتطاط لسان عندي .
ولكن نظرا لما امر به من ظرف طارئ فأنني اعتذر عن الرد والشكر لكم على كل مشاعر الود التي بيننا.
اخوكم د.ريكان ابراهيم

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4603 المصادف: 2019-04-13 08:58:30