 نصوص أدبية

قهرمانة

صحيفة المثقفقهرمانة

قدَّتْ خوفها، خالجتها صرخات المفجوعين، توعدتْ بالثأرِ، حفرتْ عقلَ سيزيف، طمأنتهم بدهاء، غرقوا في بحر الخديعة، تعالى الصُّراخُ، سقطوا في شِباك التَّأريخ.

*

سفَّاح

تلوَّنَ عبرَ العصورِ، خلعَ أسمالَ النَّقاءِ، احتضنَ نوايا المغول، لبستْ الضّفتان عباءةَ الليل،، ابتسم بوجه القتلة، التهمَ أبناءه، قررَ استعارة حمرة الشَّمسِ في حضرةِ الغيوم ، طعنَ في براءة الرافد الآخر.

*

تطبيل

في لقاءٍ ذي سقر انبعثْ الدَّجالُ، تزلَّفتْ الأيادي، انعتقَ مسدُ الحقِ من قبضتها، انغرستْ السّهامُ في القفا، عندما تعثرتْ الأفعالُ بنقصها ادَّعتْ الأسماءُ الكمال.

*

تكميم

حلَّتْ المُناظرةُ، تبوَّأ عرشَ الكلمةِ، ازدهى باسمهِ العظيم، جاءَ بالدليل منْ الكتابِ المقدَّسِ، برهنتْ الممحاةُ على ضعفه أمام سحرها، صمتَ عاجزاً، اسعفهُ الوحي بالخلاصة فقال: يكفيني إنّي أُخرج النُّورَ منْ ظلمةِ وشاحي .

*

ابتئاس

سكنَ النَّبضُ على ناصيةِ الذّكرى، تجمهرتْ الكلماتُ ممزقةً حروفها شعثاء النّقاطِ، التحفتْ السُّطور بوجع البوحِ، احتضرتْ الوعودُ، أنارتْ الشُّموعُ مكانه في الجهة الأخرى.

***

دعــاء عــادل

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4609 المصادف: 2019-04-19 09:04:23