 نصوص أدبية

حبالٌ خانقة

حــبال العـــنــف حزمتُها انْــخراقُ

وحـيـن نــشـــدّها يــبْــدو الخــنـاقُ

 

جواد غلومبِــــلاد لا تـــــرى الاّ هَـــــوانـــــا

بــلاد مِــيْــتَــةٌ  تُــدعى الــعــراق

 

بلاد يُضــرب التـحْــريرُ نَـــعْـــلاً

ويــشتــمهـا التأفّــف والبــصـــاق

 

يعـــمّ السحـت والــفـرهود فـيهــا

ويــغــمر فــيضَــها دمْــعٌ مُــراق

 

رقـاب النـاس تخنق في حِـــبــالٍ

ويـسري فــي مسالكها احْـــتراق

 

حِـــبـــال الله مَــنْــجــاة وفـــــوز

ولكــن عـنــدنا خَــنْــقٌ شِــنـــاق

 

وكيـف العــيش في ارض زؤامٍ

ولا يحنــو المعمّــم و الــرفــاق

 

تطاردنــا الكواتـــم والمليْـشيــا

ولـم يسلَــم طريــق او زقـــاق

 

طمسنا الرِّجل في وحل وطينٍ

فمشْــيَــتُــنا عِــثار وانْـــزلاق

 

قَــتلنا كـل حُـــبّ او حــنـيْــن

وضاع الضّــمّ مِــنّا والعِــناق

 

بلاد كلّــها عــنْــف وعسْــفٌ

عَــداوات يُــصاحبها شــقاق

 

وهَــذرٌ كلّــه مَــيْــنٌ وكــــــــذبٌ

سـلــوكٌ جُــلّهُ مَــلَــقٌ ، نِــفــــاق

 

سـيــاسيـــون أتْــبــاعٌ عَـــبـــيْــدٌ

فلا تــرجــو يسـاورهم عِــتـــاق

 

لهيب قلوبِــنا أضْــحى شـــرارا

وكــل الأرض وقـدٌ واحـتــراق

 

ظللْــنا فــي التخــلّف كـل حيْـنٍ

فلا شــوط يسيــر ولا انــطلاق

 

حماة الله قــد ثـبَتُــوا لصوصــا

كــأنّ الديــن في الدنيا ارتـزاق

 

كــأنّ الله لــم يــبعـــث نــبـيّـــا

ويحملُــه إلــى الأعْــلى بــراق

 

قطعْـتــم حــبل ديْـنٍ مستَـقـيــمٍ

فـغـابَ الله وانـتَــشر الــفـراق

 

فلا وصلٌ مع الرحمن يسْـري

وقـد زال التراضي والــوفـاق

 

فانتم يا أسافــل مــن جعلْــتُـم

قلوب الناس يحويْــها الشقاق

***

جواد غلوم

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (16)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتالق المائز إبداعا جواد غلوم
قصيدة محجلة نطفح بالشكوى والألم
فهي صرخة شاعر إزاء أوضاع شاذة ومجتمع غارق في مستنقع الرذيلة ويدعي الفضيلة.. وهذه هي الطامة الكبرى
أنت على عكس الشاعر الفيلسوف أبي العلاء المعري الذي قال:
ولمّـــا رأيتُ الجهلَ في الناس فاشياً *** تجاهلتُ حتى ظُنّ أنّـــــــي جاهــــلّ
أخي العزيز جواد كثيرا ما أردد بيت الشاعر العباسي بشار بن برد:
أولو الفضلِ في أوطانهم غرباءُ *** تشذُّ وتنأى عنهــمُ القربـــاءُ
نحن يا جواد غرباءلأننا نمتلك أخلاقا وقيما ، في مجتمع لا قيم له ولا أخلاق له( مصاب بمرض الشيزوفرينا ، مرض انقسام الشخصية)
العراق كان وما يزال منفى لأهل العلم والفضيلة والحكمة
ولعلك تتذكر المثل الشعبي
صام ما صام وفطر على جرية
حين قرأت قصيدتك تذكرت بيتا قلته في بداية ثمانينات القرن المنصرم:
ذهب العمْــرُ وقد طال الفراقْ **** ليتَ أنا ما ولدنــــا في العراق
كنت أنوي أك أكتب قصيدة يكون هذ البيت مطلعها لكنني عدلت عن الأمر نزولا لرغبة صديق عزيز عليّ رجاني أن لا أكمله
أخي العزيز جواد لقد تغير النظام فقط أما النفوس والعقول فلم تتغير بقيت كماهي : بفاشيتها وساديتها
ولا أخفي عليك
أنا غاسل ايدي من العكس مو اليوم من زمان
مودتي واحترامي

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعري الاعزّ جميل الساعدي
طابت اوقاتك
لا اخفيك صديقي بتّ لا اطيق حتى الاستيطان في بلادي ولا طريق لي الى طلب الهدأة في الاوطان
انا كما يقول التوحيدي صرت ضمن اغرب الغرباء لاني اعيش غريبا في منبتي ومحتدي
انت انت غسلت يديك من هذه البلاد واهلها فانا حتى قفاي ومقدمي غسلتهما يأساُ
قبلاتي تصلك ساخنة من فرن قلبي الملتهب

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب القدير
هذا شعر الالم والمعاناة المتراكمة في الوجدان . لذلك انطلقت من علقمها المر والمرير , لتكشف حقيقة الواقع على المكشوف . دون تزويق وتصنيع , بل ان الحقائق الطافحة على الواقع , تنطق بنفسها على المكشوف , ويعرفها الداني والقاصي . هذه حقيقة حال العراق المزري تمشي على المكشوف , بعد التحرير الارعن , الذي يبصق عليه كل محروم ومظلوم ومسحوق , يدوسه بالاقدام والاحذية , لانه جاء بالعبودية الجديدة . التي جلبت الاهوال والنوائب للعراق المطعون بألف لعنة ولعنة . اصبح المواطن ( ملهوس الريش بجلده العاري ) لا معين ولاسند ولا نصير , لا من معمم ولا من الرفاق . اصبح المواطن يطارده كواتم الصوت , واستفزاز المليشيات المتهورة والرعناء . اصبح الواقع تحت حوافر اللصوص بالفرهدة والنهب , من السياسيين هم , اتباع وعبيد وذيول للاجنبي الطامع والعدواني . بضاعتهم الجهل والخرافة والضحك على ذقون البسطاء والفقراء . وحماة الله والدين , هم زعماء قطاع الطرق والفرهود . هم لصوص وعصابات وحشية . فما يرتجى من العراق , سوى الظلام والخرب والحرمان
بِــــلاد لا تـــــرى الاّ هَـــــوانـــــا

بــلاد مِــيْــتَــةٌ تُــدعى الــعــراق



بلاد يُضــرب التـحْــريرُ نَـــعْـــلاً

ويــشتــمهـا التأفّــف والبــصـــاق



يعـــمّ السحـت والــفـرهود فـيهــا

ويــغــمر فــيضَــها دمْــعٌ مُــراق
تحياتي بالصحة والعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الاعزّ الناقد والكاتب الحرّ جمعة عبد الله
كم اشتاق لك وانا في هذه الوحدة المريرة
لكنك جئت في الوقت المناسب وصحبت العلاج الناجع لي وطبّبت سقمي حتى وانت بعيد
عن ناظري واطمئنك انا الان بحال افضل صحيا بعد وصول بلسمك وعقارك الشافي
لم تبق الا الحسرات والاحزان على بلادي التي افرط في الاساءة اليها المتنمرون والاوغاد
وخوفي ان تبقى ساحة صراعات وأرض حرام بين المتنازعين من زمر اليانكي وزمر ولاية الفقيه
لا سامح الله
طب هانئا في كل اوقاتك عسى ان نلتقي لاحقا ابا سلام الغالي

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

بِــــلاد لا تـــــرى الاّ هَـــــوانـــــا

بــلاد مِــيْــتَــةٌ تُــدعى الــعــراق

الشاعر المتميّز جواد غلوم
ودّاً ودّا

هذه القصيدة شهادة شاعر على مرحلةِ أقصى الجزْر التي يمر بها العراق كدولة وشعب ٍ .
لا يرى الذي يحدّق في النهر ذي الأوشال سوى قبح القاع والوحل وسيزداد الرائي وجعاً
وغصّة إذا ما خالجه شعور بأن هذا الواقع سيستمر ولكنْ بقاء الحال من المحال أو هكذا
يجب أن تكون القناعات في نهاية المطاف وإلاّ فإنّ اليأس المطلق سيأتي على جدوى الكتابة
ذاتها .
هذه قصيدة ال آآآآآه العراقية , الـ آه التي عمرها هو عمر العراق كله منذ فجر التاريخ .
دمت في صحة وأمان وإبداع يا استاذ جواد

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا المتميز جمال مصطفى
وافر تحياتي واعتزازي بحضورك
الامل عندما ينفد واليأس حينما يشتد
هو ذا حال بلادي واهلها وكأن جهنم حلّت به قبيل ان نموت
هذا ما أحسبه يكاد يكون يقينا عندي
السلامة والعافية والابداع الدائم لك ياجمال الغالي

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

حينما أقرأ قصائدك أشعر بنوع من الحميمية التي تسمو بي إلى مصاف الجمال
بوركت أخي العزيز

صالح الطائي
This comment was minimized by the moderator on the site

كل التقدير استاذي الاديب والباحث صالح الطائي
وفقك الله وأزاد من ابداعك

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي الفاضل الكريم الشاعر الكبير جواد غلوم...

محبتي و احترامي...

لقد تألمت كثيرا و استفزتني كلماتك الأصيلة الصادقة النابعة من قلب يحب وطنا اسمه العراق..
و دعني أقول للذين تسيدوا الموقف حاليا:

لأنكم في أغلبكم كنتم في الخارج و في دول اوربية كنا نظن نحن أهل الداخل أنكم ستجسرون الفجوة بيننا و بين العالم والتي حصلت بسبب الحروب و الحصار والقهر و على اساس انكم اتيتونا متنورين.

و هنا يحضرني كلام لأخواننا المصريين كثيرا ما نسمعه من خلال الأفلام حيث في قصة الفلم أن يذهب الأبن للدراسة في الخارج و يعود حاملا الشهادة و التحصيل العلمي لكن أحيانا يسيء هذا الولد لوالده و أهله و ناسه و هنا يعاتبه الأب قائلا باللهجة المصرية:

ليه عملت كده يدارس يمتنور يللي جبت الشهادة من بلاد برا؟

استاذي الفاضل ..لسان حالنا يقول لهم:

ليه عملتوا كده يدارسين يمتنورين يللي كنتوا في بلاد برا؟؟؟!!!

دمت بخير و سعادة.

حسين يوسف الزويد
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ حسن يوسف
سعدت اوقاتك
ياسيدي التنوير الروحي يأتي من نقاوة الضمير ومن التربية والمرضع النقيّ
من تقصدهم قطعوا الحبل السري الذي يربطهم بالعراق منذ ولدوا واختاروا جنسيات من آوتهم
اشك انهم يحبون منبتهم ومحتدهم باستثناء ان هذه الام المسكينة ارض العراق اصبحت ضرعا حلوبا
ليسمنوا على حساب نحول ابنائه وافقارهم عمدا وقصدا
شكرا لمرورك صديقي العزيز

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

مساؤك سعيد حبيبي قلبي انت شاعري الجميل جدا استاذ جواد الغلوم

جابر السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المكين جابر السوداني
ليتني اكون بمصاف شعرك ايها العالي الهمّة

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

المبجل الشاعر الفذ جواد غلوم

مودتي

وكيـف العــيش في ارض زؤامٍ
ولا يحنــو المعمّــم والــرفــاق

ها انت تخلع الأبواب .. وتحطم النوافذ.. وتمزق الستر.. وتدوس بغيض غير
مكظوم كل ما يدفع للتردد كي تشير ساخطا الى ما تقشعر منه الابدان.. متلمسا
قلقنا المرتجف.. وهو يعرى بابتذال ونكاية من قبل الطنانين معممين ورفاق..

لك الصحة والامان

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

والله ياصديقي الاديب العزيز استاذ طارق
لم اعد اثق لا بدعاة المدنية ولا بمدّعي ورجال الدين عندنا
جلهم يتخاصمون على جثة بلادي المنهكة ويريدون نهمها حيّة
قديما صاح الاغريق مستغيثين من ظلم الدكتاتورية : هلمو الينا ايها البرابرة المتوحشين لتنقذونا
دمت بخير وابداع دائم

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

بوركت وبورك فيض المشاعر الصارخة والنادبة لأوجاع الوطن المغدور، كلمات مؤثرة وإحساس دافق يصور معاناة الواقع العراقي الملتحف بظل الحروب والسرّاق.. دام إبداعك

دعاء عادل
This comment was minimized by the moderator on the site

كل التقدير والاحترام سيدتي دعاء عادل
عسى الكرب الذي غطى علينا --- يكون وراءه فرج كبير
ليت اهلي واهلك من العراقيين يعون وينتزعون جهلهم ويدركون خديعة من يحكمهم
ويزيدونهم هوانا وفقرا وذيلية للجوار وغير الجوار
طابت اوقاتك دوما

جواد غلوم
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4641 المصادف: 2019-05-21 11:23:33