 نصوص أدبية

عود على بدء

نور الدين صمودذاكَ شعري مُحَلقٌ في الأثيرِ

                     ألهَمَ اللحنَ سابحاتِ الطيور ِ

فلماذا يُبَرْعِمُ الروضُ زهرًا

                      إنْ تناءتْ عنه جميع الطيورِ

ولماذا تشدو الشحاريرُ إن لمْ

                تَلْقَ في الروض رائعاتِ الزهورِ

يا عروسَ الشعرِ الطروبِ دعيني

             واتركي الشِّعر في صميم شعوري!

سوف أتلوه بين نفسي وبيني

                          فدعيني باللهِ منه وطِيري

لا تطيري عني  بعيدا ولكنْ

                 نحو قلبي على المدَى فلتطيري!

واغفري لي إذا طلبتكِ هجرًا

                   كيف أسلوكِ يا مناط شعوري؟

ورفاقي كانوا رفاقي وظلوا

           خيْرَ صَحْبٍ قد ضاعفوا من سروري

(زبدة ُالقولِ في الليالي  محاها

                    حَرُّ شمس النهار مثل السعيرِ)

أنا عبْدٌ للشعر لكنْ أراني

                    بالتعالي أكاد أُرْضي غروري

وبما لي عليه من طول عهدٍ

                سوف يَبْقى لي الشعرُ شعلة َ نورِ

والليالي، إن طال فيها سُهادي،

                      سَأرَى الشعرَ فيه خيرَ سميرِ

وسواءٌ لديَّ إنْ سمعتني

                        فيه بُومٌ أو رائعاتُ الطيورِ

وإذا لم يجئنيَ الشعرُ عطرًا

                     رحت أجنيه من بديع الزهورِ

***

أ. د: نورالدين صمود

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (5)

This comment was minimized by the moderator on the site

من المتحدث نورالدين صمود ام ابو القاسم الشابي . خير خلف لخير سلف. تحياتي.ر

This comment was minimized by the moderator on the site

/الشاعر بيكان رفيق درب الشعر الطويل الذي أدركت فيه عشرينية وفاة أبي القاسم الشابي وقلت فيه وأنا في بداية الدرب الطويل للشعر مكتبت في الذكرى الأربعين لنفس الذكرى والخمسينية وربعة في ذكرى مرور مائة سنة على ميلاده (1909/2009) أي ما يكون مجموعة شعرية كاملة عن شاعرنا الأشهر الذي نعته البعض بأنه النخلة التي حجبت واحة النخيل فلم ير المشارقة ما وراءها من باسقات النخيل، وتقبل مودتي الصادقة ومع متابعتي لشعرك الجميل ودم خير خليل أصيل ن ص

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الأصيل استاذنا نور الدين صمود
ودّاً ودّا

قصيدة عذبة وأضمُّ صوتي الى صوت الشاعر ريكان ابراهيم في أن هذه القصيدة
شقيقة قصائد الشابي عذوبةً وموسيقى وخيالا .
لا أدري لماذا أحسست أن استاذنا نور الدين صمود قد خرج قليلاً عن موسيقى بحر الخفيف
في هذا الشطر :
( سوف يَبْقى لي الشعرُ شعلة َ نورِ )
ليتني أسمع من شاعرنا شيئاً بما يخص موسيقى هذا الشطر تحديدا .
وسؤالي الثاني هو : لماذا وضع الشاعر هذا البيت بين هلالين ؟
(زبدة ُالقولِ في الليالي محاها

حَرُّ شمس النهار مثل السعيرِ)

دمت في صحة ,وعافية ,
ودمتَ شاعراً غِـرّيداً استاذنا الكبير الشاعر الأصيل نور الدين صمّود

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الصديق جميل مصطفى واضح جدا أن هذا الصدر على البحر الخفيف ويُقرأ هكذا:
( سوف يَبْقى=فاعلاتن/ لي الشـْــشِعْـرُ شـُعْـ/ مسافعلن/ لـَةَ َ نور ٍ= فعلاتن)
ليتني أسمع من شاعرنا شيئاً بما يخص موسيقى هذا الشطر تحديدا .
وسؤالي الثاني هو : لماذا وضع الشاعر هذا البيت بين هلالين ؟
(زبدة ُالقولِ في الليالي محاها

حَرُّ شمس النهار مثل السعيرِ)
لأن هذا البيت نظم لمثل عامي تونسي ةأظنه موحود قي غير ويتف هكذا عندنا هكذا: كلام الليل مدهوم بالزبدة إذا طلعت الشمس يذوب)
وقد أشار إليه أبو نواس في فقال ضمن حكاية فيها وعد لم يتحقق::

فقلت: الوعدَ سيدتي فقالتْ*** كلام الليل يمحوه النهارُ
ودم شاعرا مجيدا

This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الشاعر الكبير نور الدين صمود ان قصيدتك هذه جميلة المعنى والاحساس بالرغم من انها ذاتية ومحدودة الآفاق لكن الذي لفت انتباهي هو تكرار الكلمات التي تحمل القافية :

سابحاتِ الطيور ِ - جميع الطيورِ - رائعاتُ الطيورِ

رائعاتِ الزهورِ - بديع الزهورِ

صميم شعوري! - مناط شعوري؟

منه وطِيري - لا تطيري عني - فلتطيري!

ان القصيدة تتكون من اربعة عشر بيتا لا اكثر والشاعر الجواهري الكبير في قصيدته المقصورة التي تحتوي على مئات من الابيات الشعرية فلم يكرر كلمة القافية الا ما ندر ... فلا ادري ماذا تقصد في ذلك استاذنا الكريم لان حالة تكرار كلمة القافية عدة مرات يعتبر عند النقاد اتباعا لاصول الشعر العمودي ضعفا في المخزون اللغوي لدى الشاعر وحاشاك من ذلك .


اما بالنسبة لتقطيعك العروضي ل: سوف يَبْقى لي الشعرُ شعلة َ نورِ والذي هو: ( سوف يَبْقى=فاعلاتن/ لي الشـْــشِعْـرُ شـُعْـ/ مسافعلن/ لـَةَ َ نور ٍ= فعلاتن) فهنا قد اذهلني الخطأ الموجود في التقطيع فمن اين جئت بالعروضة ( مسافعلن ) فالمفروض والصحيح ان تكون ( مستفعلن ) كذلك ان هذا العجز من البيت الشعري اعلاه تعتمد استقامته الموسيقية على الحرفين (لي ) فا ن معظم علماء اللغة يرجحون با ن تكون ياء المتكلم مفتوحة اذا جاء بعدها (ال) فاذا فتحت الياء (ليَ ) سيكون هذا العجز من البيت غير موزون كما اشار لذلك الاستاذ الشاعر جمال مصطفى . هذا واستميحك عذرا ان كان كلامي غير صحيح.

تحياتي لك مع وافر المحبة والوئام متمنيا لك الصحة والعافية يا اخي العزيز .

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4642 المصادف: 2019-05-22 07:14:21