 نصوص أدبية

قهوةٌ زُلال ...

جميلة بلطي عطريقَدَمِي التي تعوّدتْ مُعاندَة الصّخْر

تَقفُ حيْرى

كيْفَ لها أنْ تركلَ ذاك المُتغطرسَ الجائر؟

كيْفَ تدوسُ عليه فلا يكتمُ أنفاسِي؟

وهيَ تُكابر العجز يهمسُ الشّوقُ فيها

أن افتحِي شرايينَك للشّمس ، للنّور

دَعيهما يضخّان فيكِ عطرَ الصّباح

وعبقَ المساء

قولِي للوجَع سأدحركَ أيّها المُمسك بتَلابِيبي

سأجتثُّ عُروقكَ مِنْ وريدي

لنْ أتركَه ساقية مِنْ خريرها

تَرْتَوي

اليومَ سأعلنُها حربًا عليكَ عليَّ

على الخُضوع السّاكنِ فيَّ

سأركبُ جَناح نورسِي

أحلّقُ في الفضاء القصِيّ

أعْلُو ...وأعْلُو..

أقبّلُ عينَ الشّمس

ألبسُ شالَ القمَر

أُعاقِرُ النّجومَ كؤوس السَّمر

أُدندِنُ معها أغنية ثَمْلَى

تردّدُ عشق الحياة

ترسمُ أحلامَ البشر

أنا العنقاءُ أُغالبُ الموتَ

أنتفضُ.. أُسقطُ ثوْبَ الكَدر

أصْلبُ عودي

أمتطِي صَهوة البعْث

تحْتَ قدميَّ تركعُ الآلام

فِي وجهي كلّ المَعابر تُفتح

والفألُ يسقينِي قهوته الزُّلال

مزيجُ ابتسامٍ وهطلُ مَطر

أنا بروميثيوس اللحظة

أحْضنُنِي مِنْ جديد

أمدُّ الخُطى بقلب مُريد

يا طيبَ اللّقيا بكَ يا أنا

كمْ أهواكَ أيّها المُتحدّي

تكْسرُ الصّعب تَزفّني إلى الفجر ..إليَّ

إلى يومي الباهر وَغدِي.

***

بقلمي: جميلة بلطي عطوي - تونس

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

موغل في الجمال بتوظيف لغوي محكم يعانق المعنى بأمل
وكل ما يتجاوب مع مقومات الإرادة
تحية تليق أستاذة جميلة بلطي من تونش الحبيبة
ودمت في رعاية الله وحفظه.

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الفاضل / تواتيت نصر الدين / الجزائر أسعد الله مساءكم بالخير والبركات
سرّني تواجدكم المونق متابعة وتثمينا لحرفي
لكو وللجزائر الحبيبة وافر التقدير وجميل التحايا

جميلة بلطي عطوي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4660 المصادف: 2019-06-09 07:05:14