 نصوص أدبية

صـوم

زياد كامل السامرائيإلَى أَقْصَى أَشُور . . 

إلَى مُنتهَى الوجعِ

بِمَا يحملُ الزَّعْفَرَان . 

حِرابٌ فِي سَهْلِهَا 

وعندَ طَرْفها الدَلالْ . 

*

نَصِيبِي مِن المدينةِ غُصْنًا

وجرح

 أعبرُ بهِ خارطةً لمساميرِ الطفولةِ

بلهاثِ زورقٍ مَثقوب . 

ألعقُ الريحَ بمصراعِ الفؤادِ

يُنبتُ لَحْنًا سَخِيًّا

مِلءَ السِّلالْ . 

*

نهاركَ . . 

يفرشُ حاجِبيه

يقيمُ الحدّ عليكَ

وانتَ لمْ تُقدِم عَلَى خطيئةٍ

أَو تتوسلُ كَلْب حزين 

الاّ بِمَا اشْتَهَى الضوءُ

عَنَاقِيد التِّلالْ ! 

*

تصومُ . . 

لعلّ الهلاكَ يَجمعُ موتكَ الرحيمَ فِي آنيةٍ

وانتَ تحدّقُ فِي رسغهِ المُتورِّمِ

حَتَّى ينْقطِع عنكَ الفجرُ

بَيْن أشناتِ مقبرةٍ مُسيّجةٍ بالقضبانِ 

لِكَيْ لاَ يَعبرُ حُلمكَ أبعدُ مِمَّا تُريد . 

فمنْ يَدلّه بَعْدَهَا 

عَلَى بابِ الجديِ الجديدِ 

أَو رقصاتُ الدبِّ الأكبرِ؟ 

منْ سيزرعُ خريفَ عُمرِه بالأصفر ؟ 

منْ يَجْرُؤ 

ومَهدُكَ ذُو الجلالْ !

 ***

زياد كامل السامرائي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (10)

This comment was minimized by the moderator on the site

المبدع زياد السامرائي ...هذه القصيدة ارشحها واحدة من قصائد تيار الوعي لجيمس جويس الروائي مع استبدال الوعي باللاعب. اهنيك

This comment was minimized by the moderator on the site

دكتور ...خباي الشعر والشاعر الجميل ريكان ابراهيم

من القلب لك كل التحايا .. وانا أرشحك خليفة بهاء الدين زهير مع استبدال (خليفة) بقاضي ...

سلاما و أمنا و محبة

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
قلت سابقاً وأكده مرة اخرى دون مجاملة ( لاني اعتقد المجاملة تقتل الابداع ) . انت شاعر متمكن تملك خيال واسع غير محدود . وحر في صوغ ورسم الصور الشعرية من نتاج هذا الخيال الفياض بفيضانه , بتعابيره الدالة والعميقة . ولكن يتطلب الوضوح , وليس المباشرة في الخطاب الشعري , ولا احبذ المباشرة الشعرية , حتى الجمال حينما يعطي نفسه دفعة واحدة , يفقد ذائقة الجمال , لذلك فرق شاسع بين وضوح الصورة الشعرية في الصياغة والتعبير . وبين المباشرة في الخطاب الشعري , بالاستعراض السردي الزاد عن الحاجة . وهذه القصيدة تملك الوضوح الجميل . وخاصية اخرى اعجبتني في هذه القصيدة . هي الصياغة المركزة بالتكثيف في الصورة الشعرية , في دلالتها العميقة في المدلول الدال في الايحاء والمغزى . بينما قصائدك السابقة ( المنشورة في المثقف ) تنزاح الى سرد والاستعراض , لذلك اجد هذه القصيدة , تمتلك الوضوح والتركيز في خلق الصور الشعرية , الجميلة في الابداع في الصياغة , والجميلة في المعنى والايحاء الدال . لذلك اجد صعوبة في اختيار مقطع من مقاطع القصيدة , كأنها مثل خرز المسبحة . رغم انها تتناول اشارات ودلالات متنوعة , واعتقد انها قصيدة سيميائية , في تعابيرها الدالة والعميقة .
تحياتي ايها الصديق العزيز

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكريم المبدع جمعة عبدالله حياك الله

ما زلنا في الشعر نحبو، لما يحمل من صفات و آداب و فنون.. فكلما مسكنا خيط فؤاده فرّ و انقبض
حياتنا ومنذ ان خلقت أول بذرة فيها تحتمل الوهم والانصياع الى مآخذها
وما الشعر سوى استدراج لصورها وتحميضها بادوات ذلك الشيء الذي اسمه الشعر
لتصبح أكثر قبولا لانسانيتنا.. واحيانا نحن من يحرضها(الصور) لتمسك هي بنا
ولا نستطيع الانفلات منها.. وقد لا ننجح بذلك ابدا.

تقديري البالغ لك أيها الصديق

سلاما و أمنا و محبة

This comment was minimized by the moderator on the site

نَصِيبِي مِن المدينةِ غُصْنٌ

وجرحٌ

أعبرُ بهِ خارطةً لمساميرِ الطفولةِ

بلهاثِ زورقٍ مَثقوب .

الشاعر المرهف زياد كامل السامرائي
ودّاً ودّا

هذا نصٌ يتوخى الغنائية
ثمة عناية بالصورة , باللغة , بالتشكيل : تشكيل الصور وتوزيع
النص الى مقاطع تنتهي بتجانس صوتي كأنه قوافٍ إضافةً
الى صغر حجم النص وكل ذلك يجعل من النص نصّاً يحتفي
بالغنائية الشعرية .

هذا النص الجميل على الرغم من رشاقته كنص شعري إلا أنه
التزم بما لا يلزم وأشرح أكثر فأقول : ما جدوى التقفية في
نهاية كل مقطع والقصيدة ليست قصيدة تفعيلة ؟
النص نثري والقافية في النص النثري محاكاة لشعر التفعيلة لا أكثر
والتجانس الصوتي (ما يشبه القافية : الجلال , التلال , السلال ) في النص الشعري
المكتوب نثراً بلا تفعيلة يكون سجعاً وليس قافية , والسجع فيه شيء من التقييد
حين يكون النص نثرياً ثم ان فلسفة قصيدة النثر هي التحرر من كل شرط مسبق كالوزن والقافية ,
وقصيدة النثر تحتفي بإيقاعات داخلية وتتحاشى التشبّه بشعر التفعيلة الموزونة المقفاة
فقصيدة التفعيلة
تلتزم بتساوي الأشطر وفيها تنويع في التقفية وقد تكون خاليةً من التقفية .

جماليات الشعر المكتوب نثراً لا تحتفي بقالب جاهز أو تقاليد مسبقة بل تصنع قالبها المناسب للأستعمال لمرة واحدة فقط
فليست هناك قصيدتا نثر متشابهتان تماماً كأنهما توأم في الشكل وإلا كانت الى الإتباع أقرب منها الى الإبداع , قصيدة النثر
تحتفي بإيقاعات داخلية ناتجة من تقنيات تعاملها مع موضوعها الخاص كالتقابل والتضاد والتوازي والسرد وبهذا كله
تصنع بديلاً يعوضها عن جماليات القوالب المتكررة الأستعمال التي يعتمد عليها الشعر العمودي وشعر
التفعيلة .
في النص أخطاء نحوية عابرة وصغيرة مثل :
(أَو تتوسلُ كَلْب حزين ) هذه الجملة على طريقة النحو الساكن وإلاّ فهي : أو تتوسلُ كلباً حزينا .
وكذلك : ( نصيبي من المدينة غصناً ) فها هنا يجب ان نقول : نصيبي من المدينة غصنٌ .

أجمل ما في نصوص الشاعر زياد كامل السامرائي اقتداره على الإتيان بصور جميلة غير مطروقة :
إلَى مُنتهَى الوجعِ بما يحمل الزعفران , لهاث زورق مثقوب , نهارك يفرش حاجبيه ,
منْ سيزرعُ خريفَ عُمرِه بالأصفر .
نصوص زياد لا تبوح بأسرارها من قراءة اولى , انها تغري القارىء في البداية وتستدرجه ليقرأ
ثم تغريه على تكرار القراءة وهذه من ميزات النص الحديث حيث يتمنع النص ولا يعطي كل
أسراره دفعة واحدة بل يترك أسراره توارب ومثل هذه النصوص الحديثة ليست أحادية
التأويل بل ان لها تآويل بعدد قرائها .
دمت في أحسن حال أخي زياد

This comment was minimized by the moderator on the site

معذرة أخي زياد
فقد وردت عبارة مغلوطة في تعليقي : (فقصيدة التفعيلة
تلتزم بتساوي الأشطر وفيها تنويع في التقفية وقد تكون خاليةً من التقفية .)

الصحيح : لا تلتزم بتساوي الأشطر
اكرر اعتذاري
دمتَ في أحسن حال

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير جمال مصطفى
الذي لا تخفى عليه خافية لا في الشعر ولا في النثر.
هذا يجعل، بلا ريب، باب نصوص متألقا بحضوره الوارف
معلما بل أركيولجيا يختم على شفاه الشعر وآدابه بمحبرة المعرفة.
ان كل الملاحظات و الإشارات والتنبيهات التي وضعتها أخي الكريم المبدع جمال مصطفي لهي نجمة أهتدي بها في وادي معرفتي ..
أما إشادتك، عن جمالية النص ومحتواه الشكلي و اللغوي .. فهي لا تأتي الا من حصيف متذوق ومرهف، وسام يروي أرض أبجديتي .
دمت اخا بعافية المحبة
سلاما و أمنا

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الجميل زياد كامل السامرائي

مودتي

مالذي يوقظني في مشاهدك التي تبرق بصور تستدعي قراءة متأنية.. كتلك التي
اقضيها في احتساء فنجان قهوتي في صباح ملبد بالضباب.. باحثا عن الازاحة في
معاني الصور الشعرية الجميلة والمبتكرة.. التي تجليها بكفاءة ىاتمكن..وكأنك تتسلق
شجرة الأمل بدلو الثراء..

لحديقة صومك ماء العافية

ولك الصحة والابداع الدائم

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الجميل زياد كامل السامرائي

مودتي

مالذي يوقظني في مشاهدك التي تبرق بصور تستدعي قراءة متأنية.. كتلك التي
اقضيها في احتساء فنجان قهوتي في صباح ملبد بالضباب.. باحثا عن الازاحة في
معاني الصور الشعرية الجميلة والمبتكرة.. التي تجليها بكفاءة المتمكن.. وكأنك تتسلق
شجرة التأمل بدلو الثراء..

لحديقة صومك ماء العافية

ولك الصحة والابداع الدائم

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع الجذل طارق الحلفي

لإثبات الشعر عليك ان تنحاز لمخيلتك وهي ترشّ عليك القصص والحكايات و الدهشة
الغائصة في تجربتك ... التي تهرب باستمرار الى أحلام مكسورة!..
باعتباره ( الشعر ) معادلة متحمسة أو( مفلسة ) بين الحياة و الموت
وكأي باب عليك ان تجد المفتاح المناسب .

أحييك لجمالك المؤدي الى الشعر

سلاما و أمنا و محبة

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4664 المصادف: 2019-06-13 07:20:50