 نصوص أدبية

أبا الإشراق!!

صادق السامرائيبها يا باعِثَ الإشراقِ أنّـــي

أُسائِلُ وَمْضةً بَرَقتْ بكَوْني

 

وطافتْ بَيْنَ أكْوانٍ وكَوْنٍ

يُحاورُها بألْحاظِ الْتمَنّـي

 

وَعادَتْ نحوَ خَفّاقٍ مُــــريدٍ

يُخاطبُ فِكْرةً بِرُؤى الْتَكنّي

 

كمَخْمورٍ بصَهْباءِ انْتشاءٍ

يُؤَمِّلـــــه ُ الْتَخيّلُ بالْتَغنّي

 

كأنَّ بَريْقَها مِنْ رَوْعِ أدْري

تَجَلّى في مَــــدارتِ الْتَسَنّي

 

أ يُبْصِرُها الْمُغشّى إنْ تَدانَتْ

ونَبْضُ الْقلـــــبِ مَبْهورٌ ببَيْنِ

 

أَراها ذاتَ إحْلالٍ بكُنْهٍ

يُبادِلُـــها الأبوّةَ بالتبَنّي

 

فَهلْ كَشفَتْ بمَثْواها جَديــدا

وإنْ فازتْ بمَعْسول التهنّي

 

هوَ الإشراقُ ينبوعُ اتْصالٍ

بكائنةٍ بأفْياضِ التثَنّــــــــي

 

وإنّ التُرْبَ تسْكُنهُ الخَطايا

فكَيْفَ بها إذا سُجِنَتْ بحَيْنِ

 

وتاهَتْ في مَداراتِ ابْتداءٍ

تُذَكِّرُها الْســـوابقُ بالْتأنّي

 

وآبَتْ نحْوَ مَفْتونٍ تَسامى

أذابَ الروحَ في لعَجٍ وأنِّ

 

كَذا الْأنوارُ هائمةٌ بفَحْوى

تَماهى كُنْهُها وبَـدى كأنّي

 

فأبْهرَها نفاذُ الْضَوْءِ فيـهِ

وأدْهَشها صِراطٌ بيْنَ بَيْنِ

 

تُحاورُني بوَمْضَتَها وفيْها

فعَنْها هَلْ أُحَدِّثُــها وعَنّي

 

أبا الْإشْراقِ جَوْهرُنا هَباءٌ

وإغْراقٌ بــــــراعِيَةٍ لظنِّ

 

فهَلْ غابَتْ مَشاعِلُها وأدْجَتْ

كأنّ الْصُبْحَ في وَجَعٍ وحَـنِّ

 

أبا الْإشْراقِ مَوْطِنُنا تُرابٌ

يُفَتِتُ ذاتَنا سَعْيــــــــا لِكُنِّ

 

فما دامَتْ رموزٌ فوقَ أرْضٍ

تدورُ بنا وتمْحَقنا لشـــــــأنِ

 

أبا الإشراق مَنْهَلُنا رَكودٌ

ومَذْهَبُنا الْتناحُرُ والْتَجَنّي

 

فلا دينٌ إذا وَجَبَتْ لديْنا

لأنَّ الدينَ مَجْبولٌ بشَنِّ

 

إذا قالتْ أنامٌ ما أبــــاحَتْ

فما نَطقتْ بتقْديري وظنَي!!

***

د. صادق السامرائي

17\4\2019

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (9)

This comment was minimized by the moderator on the site

اخي د.صادق المحترم .هذا تحول واضح. انها مداولات. شعرية تدور فلك صوفي رائع . اللطيف في الامر ان السائل الاتي من دجانة الظلمة قادر على زيادة حيرة ابي الاشراق. لا ادري هل استوى الصوفي السائل والمسؤول في الميزان. اهنئك على هذا النص د. صادق

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

هذه اللغة الشعرية احبها، لانها لغة التصوف والعرفان الحقيقي، مضافا الى ما في ايقاع النص من انسيابية رائعة. احييك

باسم الحسناوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز وزميلي الفاضل د.ريكان المحترم
تحية محبة وتقدير
شكرا على إنارتك الوضاءة
فأنت الأستاذ والقدوة
دمت بعافيةٍ وإبداعٍ أصيل
تقبل خالص مودتي

د. صادق السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ باسم الحسناوي المحترم
تحياتي وتثميني لإبداعك الجميل الذي أتابعه
وشكرا على كلماتك الطيبة
مع أحلى الأمنيات

د. صادق السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أبا الْإشْراقِ جَوْهرُنا هَباءٌ
وإغْراقٌ بــــــراعِيَةٍ لظنِّ
فهَلْ غابَتْ مَشاعِلُها وأدْجَتْ
كأنّ الْصُبْحَ في وَجَعٍ وحَـنِّ
أبا الْإشْراقِ مَوْطِنُنا تُرابٌ
يُفَتِتُ ذاتَنا سَعْيــــــــا لِكُنِّ
فما دامَتْ رموزٌ فوقَ أرْضٍ
تدورُ بنا وتمْحَقنا لشـــــــأنِ
.....................
تهز المشاعر و تقشعر لها الابدان
...................
دمتم بتمامها ايها الفائض الوجدان و الحنان

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ عبد الرضا المحترم
شكرا على مرورك الجميل وطيب كلماتك
مودتي وإعتزازي

د. صادق السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

حروف توهتنا في متاهات الجمال والخيال .. تستدرجنا للمعنى ولما وراء المعنى .. لك مني كل التحية والتقدير

سميرة بن نصر
This comment was minimized by the moderator on the site

تحياتي
شكرا لإنارتك البهية
مع خالص تقديري

د. صادق السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحياتي
شكرا لإنارتك البهية
مع خالص تقديري

د. صادق السامرائي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4690 المصادف: 2019-07-09 10:29:35