 نصوص أدبية

رباعيات في زمنٍ خائب

جميل حسين الساعديآهِ يا شعبــــي الـذي يحكمــــــــــهُ

دائما إمّـــــا طغـاةٌ أو لصـــــوصْ

 

بلغــــتْ أعلــــى الأعالـــــي أمُـمٌ

فلماذا أنتَ فـــي الوحـلِ تغـــوصْ

***

أمسِ قدْ عُــــدتُ لألقى وطنـــــي

عُدتُ كيْ أقضيَ أعوامي الأخيرة

 

حينمـــا لــمْ يجدوا مالاًمعـــــــــي

أنكرونــي كلّهمْ حتّى العشيــــــرة

***

وطنــي أصبحَ منفــــــىً  وأنـــــا

ضقتُ ذرعاً منْ زمانٍ بالمنافـــي

 

مثلما قـــــــــد جئتـــهُ فارقتـــــــهُ

مثلً نهْــرٍ سـائبٍ دونَ ضفـــــافِ

***

لا تسلنــي عن حياتي الآتيـــــــة

فهْــيَ صنْــوٌ للحيــــــاةِ الماضية

 

عوّضونـــا بلصــوصٍ بعدمـــا

حكّموا فينـــــا زمـــــاناً طاغية

***

أيّـــها الشـــاعرُ هــذا قـــــــدرٌ

ليسَ منهُ مِنْ مفــرٍّ أو محيصْ

 

عُدْ إلــى نفســكَ واتركْ عالماً

ليسَ فيـهِ لضيــاءٍ مِنْ بصيصْ

***

جميل حسين الســــاعدي

برلين السابع عشر من تموز للعام 2019

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (22)

This comment was minimized by the moderator on the site

الساعدي الجميل جميل
تحية و سلام و محبة و احترام
........
بردان....عاش بغربته
كَصله بطاقه وطار
ولمن وصل يم هله حس روحه خطار
ما عرف..شنهو التغير وشْجَرَ وشصار
ما يدري ذوله هله لو تيه الجيران والدار
الحرب غيرت هالبشر
لو هذِ آثار الحصار
...................................................
غريب حن لهله
ولمن وصل يمهم
حس روحه غريب
كلشي الي شافه عجيب
للضحك لحن النحيب
فاشل وسارق عِله شانه... وانحدر شان الطبيب
خاين ومعروف أصله...يكَولوله مخلص نجيب
والأكثر عجيب
كَبل.. بس نسوان تدعي
هسه كل الناس تدعي... وكلهه تدري.... ماكو واحد يستجيب
الدنيه مالت والأرض داخت والصبح جنه مغيب
والأخو الما إله ثاني صاروا يحسبوه غريب
ولا حسيب ولا رقيب
الناس..تشرد من بلدها... والوطن أصبح سليب
للوطن قله...هاك كَالت... وهوايه كَالوله جيب
والعجيب...عمامه... ولحيه مزركشة... وشايل القرآن بيده وهو شيطان رجيب
والعجيب والغريب
كلها تصيح جيب
بالدوائر بالشوارع بالمعارض كلها تكول جيب
لو بيدنه نشكَلك الجيب
لاتكَول العندي خلصن..
جيب...منين ما تكَدر تجيب..جيب
من البنكَ..تتداين المهم..جيب
أن كَلت ماكو.... تره نعتبرك غريب
وما نسد الفصل عنك... هناك لو صابك مصيب
داخ... منين ما دار راسه
ناوش ..حرك أيدك ... جيب
ظل يضرب عله راسه.... ولكم شجيب
ولكم مو سهل بالغربه لم الزبيب
عجيب...الناس صارت مو قنوعه
والفرج عدهم بعيد
الناس تسكت... أوأنت وحدك... عله حجيك تجيب
الناس كلها تخوتل وتفتر بلا حسيب ولا رقيب
تشوفه ..يتمنطق بحجيه... لعلتك تحسبه طبيب
وكل يوم...ها يابه..يله نمشي للزياره ...هذا واجب
نوصل أو ندعي ولدعانه حتماً الله مستجيب
وتربه وعلكَ ويانه الك من نرجع نجيب
........................
والله اعتذر عن زج العامي في حقل الفصاحة و البلاغة...لكنها النفس الأمارة بالسوء فاعتذر احبتي

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الصافي الواضح الملهم جميل حسين الساعدي. انك الان تقول لمن ظل لا يدري ان للشعر وظيفة االثائر فهو جيفارا وهو الحسين وهو ابو ذر وليس ابا دلامة وعمر بن ابي ربيعة. احييك واحترمك ايها المبدع

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة بكائية على الوطن وما آل إليه الشعب بتسلط حكامه وجبروتهم
وعنجهيتهم وأحقادهم الدفينة . وطن تسلب فيه الحقوق ولا مكان فيه
للمواطن الصالح بل المكانة فيه لمن هو فاسد وطالح .
نسأل الله اللطف بعباده ولله الأمر من قبل ومن بعد . وصبر جميل
والله المستعان . تحية تليق أستاذ جميل حسين الســــاعدي
ودمت في رعاية الله وحفظه

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

جميل الساعدي شاعر الوجدان والعذوبة والسهل الممتنع
ودّاً ودّا

هذه الباكورة المختلفة عمّا تعودنا عليه من منحى سابق في شعر الجميل أتمنى أن تكون
مفتتحاً لرباعيات كثيرة , إنها أنموذج للتذوق وفتح الشهية راجياً أن يتحفنا الساعدي
بوجبات دسمة من هذا اللون الشعري وأظنه (أعني الشاعر الساعدي ) يختزن الكثير الكثير
ونحن ننتظر جديده دائما .

أمسِ قدْ عُــــدتُ لألقى وطنـــــي
عُدتُ كيْ أقضيَ أعوامي الأخيرة

حينمـــا لــمْ يجدوا مالاًمعـــــــــي
أنكرونــي كلّهمْ حتّى العشيــــــرة

ما أكثر العراقيين الذين صعقوا وخاب ظنهم بعد رجوعهم بهذه الظاهرة التي أوجزها
الشاعر ببيتين فقط , حتى الأهل يظنون ان ابنهم المقيم في الخارج منفوخة جيوبه بالدولار واليورو .

عندي ملاحظة لا تخص الشعر الجميل السهل الممتنع الذي كتبه الساعدي ولكنها محصورة
بالتسمية فهذه مثنويات وليست رباعيات لسببين وهما :
الشاعر يكتب هنا بيتين يكثّف بهما الفكرة والبيتان لا يشبهان الرباعيات إذا افترضنا ان
رباعيات الخيام انموذج لكتابة الرباعيات ففي رباعيات الخيام بالفارسية نظام خاص بالتقفية
وفي الفارسية يحسبونها بالأشطر فيصبح عندنا أربعة أشطر لكل رباعية ومن هنا جاءت التسمية أمّا في
العربية فالرباعية هي أربعة أبيات ( ثمانية أشطر ) والتسمية الصحيحة لما كتبه الشاعر
الساعدي في اعتقادي هي ( مثنويات ) مع انه هناك من يذهب في التعريف كما ذهب الساعدي .
يبقى التأكيد على ان هذه المثنويات جميلة وأتمنى أن يستمر الشاعر الساعدي الجميل في الكتابة
بهذا القالب الفاتن وأظنه مناسباً جداً لشاعر كالساعدي ففي هذه المثنويات قدرة جميلة على
تكثيف الفكرة كلها في بيتين فقط .
دمت في صحة وإبداع أخي جميل .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
تملك القدرة الفذة في الطرق ببراعة في كل انواع الصيغ الشعرية , وتخلق الصور الفنية بعمق الدلالة والايحاء البليغ . كأن الشعر وصياغاته المتعددة والمتنوعة في التعبير والصياغة , كأنها عجينة وانت بدور نحات يشكلها بكل سهولة وشفافية جميلة . لاشك الخبرة الطويلة ألهمتك في التعاطي بشكل متوهج في الابجدية الشعرية عميقة الرؤى والرؤيا , كما في هذه القصيدة الرباعية الوطنية . كشفت بحق حقيقة الوطن المروعة , بأن الشعب يحكمه اللصوص والطغاة , لذلك نجد الامم والشعوب ترتقي الى اعالي القمم , والوطن يغوص في الوحل القاع والحضيض . ولكن ايضاً اختلفت منظومة القيم والاخلاق الى الاسفل والاسوأ . وهذا نتيجة لتدهور والخراب العام القائم . لذلك يشعر الفرد بأنه غريب ومنفي في وطنه . فكيف لعاشر الغربة والمنفى . اصبح هذا قدر لا مناص ولا مفر منه . ( لا حيص ولا بيص ) . وليس هناك بصيص نور , وانما ظلاميغوص في الوحشية . والاستقرار في الوطن من المحال . اخترت هذه الابيات من القصيدة الرباعية , لانها حقيقة دامغة وصاعقة . تملئ الروح بالخيبة واليأس .
أمسِ قدْ عُــــدتُ لألقى وطنـــــي

عُدتُ كيْ أقضيَ أعوامي الأخيرة



حينمـــا لــمْ يجدوا مالاًمعـــــــــي

أنكرونــي كلّهمْ حتّى العشيــــــرة
ودمت بصحة وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الشاعر المبدع عبد الرضا جاسم
كانت قصيدتك الرائعة أجمل رد
والتي ضمنتها ما طرأ على العلاقات الأسرية والإجتماعية
من تغيير ليس نحو الأفضل بل نحو الأسوأ
فالأخ يتنكر لأخيه ، إنها محاولة لتدمير المجتمع العراقي وربطه بمنظومة القيم المادية بدون مراعاة للقيم الإنسانية القائمة على الفطرة وعلى الموروث الحضاري الذي يمتد لآلاف السنين قبل الميلاد
كل المحبة والإحترام للأنقياء أمثالك

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وحبيبي الشاعر المتألق في الأعالي د. ريكان إبراهيم
حضورك نبع مسرة
أخي العزيز إذا كان الهدف هو العدالة والمساواة والحرية
فسيلتقي الجميع على نفس الطريق مهما كانت دياناتهم أو توجهاتهم الفكرية

محبتي الدائمة

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الفاضل الشاعر الجزائري المبدع تواتيت نصر الدين
كلماتك الرائعة ما زالت ترنّ في أذني
وهي تجسيد للقول:
متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا

تحياتي مع وافر الشكر

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع جمال مصطفى
قراءة نقدية رائعة ومستفيضة أوضحت فيها الجوانب الجمالية للقصيدة من حيث الأسلوب واللغة . أمابخصوص التسمية فأنا أجد الحجج التي طرحتها مقنعة ولو أن الكثير من الشعراء كانوا يعتبرون البيتين رباعيات استنادا إلى عدد الأشطر الأربعة
وفي هذا المقام أتذكر رباعيات الأخطل الصغير ( بشارة الخوري)، التي هي الأخرى تتكون من أربعة أشطر وأذكر مثالا على ذلك قوله:
خلقَ اللهُ فؤادي *** من شعاعٍ ودموعِ
قبساً من وجهِ طه *** ذابَ في جفني يسوعِ
أو قوله:
أكمــا شاءوا غنائي *** وكما شاءوا نواحي
أو ليس اللهو لهوي *** والجراحات جراحي
ومثلما تفضلت فإن تسميتها بالرباعيات تعتمد على عدد الأشطر الأربعة
والمثنويات تبعا لعدد الأبيات
سررت جدا لتوضيحاتك فيما يخص التسمية وهي مقنعة
مودتي واحترامي

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الصحيح لغويا ، بعد اذن الشاعر الرمنسي الكبير جميل حسين الساعدي / "ثنائيات" وليس مثنويات وعربيا كذلك على وزن "رباعيات" الصحيحة لغويا وعربيا. اما عن القصيدة فانها تحلق بسماء الشعر رغم ان موضوعها متلون بالسياسة واحوال الناس . يفرحنا كقراء الصفاء في الشعر لكثرة الغث والمكرر ..

قيس العذاري
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الناقد الفذ جمعة عبدالله
أنا وصفت الحالة بصدق وكما هي . لقد تغيّرت النفوس ولكن إلى الأسوأ
فأموال البلد تهدر في مشاريع وهمية واللصوص متواجدون في كلّ مفاصل الدولة
لا عمران لا بناء مساكن للفقراء وذوي الدخل المحدود البطالة مستشرية استبعاد كفاءات الخارج النزيهة والوطنية
وزراء نهبوا ملياردات من الدولارات وهربوها إلى الخارج ولعلك تتذكر الوزير الشعلان الذي سرق 13 مليار دولار باعتراف الجهات المسؤولة نفسها وغيره كثيرون وإحراق الوثاق والمستندات للتغطية على الفضائح ونسبتها إلى عناصر إرهابية وما تلك العناصر إلا تلك الحيتان الكبيرة . بناء العراق الجديد لن يتم إلا باستقطاب الكفاءات العلمية والمهنية لا أن يحصر الأمر بيد الأحزاب والكتل السياسية . مراكز حيوية في جهاز الدولة يشغلها إناس غير ذوي خبرة أو اختصاص. ضعف الأجهزة الرقابية التي تحدد مكامن الفساد. بل هناك تستر على الرؤؤس الكبيرة الفاسدة والمفسدة. لو أردت أن أتحدث بالتفصيل لاحتجت إلى مئات المقالات في رصد الحالة السيئة المتدنية . العراق الآن يحتل المركو الثاني في الفساد والتخلف في العالم حسب
تقارير المؤسسات الدولية المختصة برصد الفساد والتخلف . في السابق ابتلينا بخنق الحريات وإرهاب الدولة في ظل النظام الدكتاتوري ، وقد ذهب لكننا الآن مبتلون بالفوضى السياسية والإدارية والإقتصادية وتسيّد المتخلفين والجهلة والذين حققوا ثراء فاحشا عن طريق السرقة والإحتيال ، وانتشار الفقر في بلد نفطي بإمكانه خلال سنوات أن ينهض على قدمية ويحقق الرفاهية للجميع لو كان هناك تخطيط سليم ومسؤلية ونزاهة وحرص على استثمار الموارد الإقتصادية بما هو أساسي وحيوي في انتشال البلد مما هو فيه. لكن ليس هناك سوى كلام وبإمكان العراق أن يوفر الملياردات لو عدّلت رواتب المسؤؤلين ونواب البرلمان بما يتناسب والمعمول به في معظم بلدان العالم. تصور أخي جمعة أنّ ما يتقاضاه النائب في البرلمان العراقي يبلغ خمسة أضعاف ما تتقاضاه مستشارة ألمانيا ميركل وألمانيا هي واحدة من الدول الصناعية الغنية في العالم.وعددها ثمانية
فكيف تكون السرقة يا أخي؟ أناعملت سابقا موظفا في وزارة التجارة في بغداد ولدي أكثر من شهادة في اختصاصات مختلفة حاولت أن أحصل على حقي في التقاعد ، فعرقلوه بأسلوب منحظ ولا أخلاقي فتركت التقاعد وتركت البلد من جديد . كان أملي أن أقضي ما تبقى لي من العمر في بلدي وأدفن فيه . لكن الوطن لم يعد وطننا عاد من ممتلكات العصابات الجاهلة المتحكمة
لا أريد أن أطيل عليك ولا أريد أن أثير المواجع أكثر
دمت بخير وعافية

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الإعلامي والأديب الرفيع قيس العذاري
سررت جدا بحضورك الكريم وأكثر برصدك الخطأ اللغوي
لمفردة ( مثنويات) التي وردت في تعليق الصديق الشاعر جمال مصطفى
والتي نقلتها أنا بدوري في ردي على تعليقه
يبدو أن الأخ الشاعر مصطفى جمال كان يفكر وقتها ب ( المثنوي) لجلال الدين الرومي ،
وأنا أتفق معك أنّ التسمية اللغوية الصحيحة هي ( ثنائيات)
ألف شكر أخي العزيز
مودتي مع احترامي وتقديري الكبيرين

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ جمعة عبدالله هنالك إضافة ضرورية أحببت أن أدوّنها بصدق وأمانة
هو أنني حين أتيت بإضبارتي من قسم المفصولين السياسيين ذهبت بها إلى وزارة التجارة التي كنت أعمل بها
وأظهرت هويتي السابقة القدية التي تثبت أنني كنت موطفا في الوزارة
وأظهرت لها نسخة أصلية من أمر وزاري لنقلي من قسم الإستيراد إلى قسم العلاقات الخارجية
فقلت للموظفة التي تدعى آمنة عبد الوهاب ألا يكفي الأمر الوزاري وهوية الموظفين في وزارة الإقتصاد لإثبات أني موطف
لكن التعليمات تنص على أن الموطف يجب أن يقدم أمر بتعيينه
قلت لها الأمر هو لديكم وأنت كنت وقتها كاتبة في قسم الصادرة ، وأنا كموظف أعرف أن أي أمر إداري أو وزاري يحتفظ قسم الصادرة والواردة بنسخة منه ناهيك عن الأقسام الأخرى
أجابت هذا صحيح وادعت أنهم لا يملكون نسخة من أمر تعيينك
فسألتها مستغربا ولماذا
قالت إنّ الأمريكان أحرقوا كلّ الأوراق
عندها ضحكت مقهقا وما مصلحة الأمريكان بحرٌق أوراق تخص موظفين ومستخدمين
طبعا كانت القصة مختلقة والدليل أن هناك من يعيش في برلين كان يعمل معي وذهب واسأخرج نسخة من الأمر الوزاري بتعيينه عن طريقة( واسطة)
الأمر الثاني الغريب الذي أود ذكره
أنّ أحد أبنا عمومتي أعطى تلفوني النقال إلى المتنفذين في الوزارة
فإذا بي أتلقى مكالمات هاتفية من إناس لا أعرفهم ولم يسبق لي أن التقيت بهم
جرى بيني وبينهم حديث بالتلفون عن موطفين سابقين في الوزارة
فكلما أسأل عن واحد منهم
أتلقى إجابة : قتل أو اختطف
فقلت مستغربا وبتهكم هل الجميع اختطفوا أو قتلو شئ لا يصدقه العقل
وسألت من أين حصلتم على رقم تلفوني الجوال: فكانت الإجابة حصلنا عليه من شخص لن نذكر اسمه
استنتجت أنها كانت محالة خسيسة ودنيئة لتخويفي وزرع الخوف في نفسي لأترك البلد
فكانوا يعلمون حقّ العلم أن سالسنوات التي قضيتها في المنفى ستحسب سنوات خدمة إضافة إلى شهاداتي العليا كل ذلك سيجعلني منافسا لهم على مراكزهم العليا التي يشعلونها
أنظر إلى الدناءة والخساسة
الرسالة فهمتها:
يعني إذا أصريت إلى العودة إلى الخدمة سيكون مصيرك الإختطاف أو القتل
هذه الوزارة العريقة التي كان يعمل بها إناس مثال النزاهة
مثل الأستاذ فاروق العبيدي المدير العام لقسم العلاقات الخارجية وبرهان نو الدين والأستاذ الفاضل وكيل وزير التجارة محسن الوكيل
الذذي ساعدني بالموافقة على السفر إلى الخارج بحجة معالجة والدتي صحيا في وقت منع فيه سفر أي موظف في وزارة التجارة إلى الخارج بأمر وزاري
هذا قسم من قصتي التي هي دليل على فساد الجهاز الإداري في الدولة وعلى الإنحطاط الخلقي والسفالة.

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أعتذر عن الأخطاء الطباعية
لك بإمكانك أخي جمعه أن تخمنها وتفهم المقصود

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أود أن أذكر هنا للقراء
أنّ هناك احتمالا كبيرا أنّ غلق الأبواب بوجهي ومنعي من حصولي على حقوقي كمواطن عراقي
هو ربما أنّ هناك من ادعى أنني توفيت وأن مرتباتي تذهب إلى جيبه
فقد التقيت بشخص هنا في برلين ذهب إلى العراق للمطالبة بحقوقه فصدم حين أخبروه بأن قد توفي منذ زمان
كلّ شئ جائز في بلاد العجائب
يبقى هذا احتمالا
لأنني لا أمتلك الدليل ولا أريد أن أتهم أحدا
أما الذي ذكرته للأخ جمعة فهو حقيقي وموثق

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الاخ الرائع جميل
كل شيء محتمل في عراق العجائب والغرائب , ربما حالتي تشبه حالتك . انا كنت من الاسرة التعليمية . وحين طالبت بحقوقي التقاعدية مثل كل البشر . قدمت المستندات والوثائق , ووافقوا على منحي حقوقي التقاعدية , ولكنهم طلبوا الطلب الاخير , ان اجلب وثيقة او ورقة التزكية من حزب الدعوة , وكل شيء يصبح على ما يرام , لكني رفضت رغم الحاح الصديق الصدوق المرحوم الشاعر والصحفي ماجد الكعبي . وضاعت حقوقي التقاعدية , ربما كحالتك , بأن احدهم يستلم تقاعدي دون علمي , والله اعلم , طالما ان شريعة الفساد , هي القانون والناموس
ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

تعليق على تعليق

قرأت تعليق الصديق قيس العذاري على ما يخص تسمية مثنويات وأنا أتفق مع قيس
في ان ثنائيات على وزن رباعيات صحيحة ولكنّ مثنويات هي الأخرى صحيحة
وفي القاموس ستجد كلمة : مَـثْـنى مثل (جاء التلاميذ مَـثْـنى مَـثْـنى) أي اثنين اثنين وفي
الشعر وعندما تأتي الأبيات اثنين اثنين فهذا مثنوي أيضاً على ان كلمة مثنويات
العربية لا تنطبق على مثنويات جلال الدين الرومي مثلما لا تنطبق رباعيات بالمعنى الخيامي
على الرباعية بالعربية وذلك لأن مثنويات الرومي هي
في الحقيقة عبارة عن قصائد تتكون من أبيات مصرّعة أي ان كل بيت من أبيات القصيدة
ينفرد بقافية تتكرر في الصدر والعجز ومثنوي هنا عند الرومي
تعني شطرين فقط ( أي بيت واحد مصرّع بالعربية ) مثلما تعني رباعية أربعة أشطر عند الخيام .
تحية للزميلين : العذاري قيس والساعدي جميل .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا للأخ الشاعر جمال مصطفى
على إبداء وجهة نظره
وإذا كان للأخ الإعلامي قيس من تعقيب
فعلى الرحب والسعة

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لكما على هذه الايضاحات ، قصدت الجانب اللغوي عربيا فقط . بدون "حروف زائدة او منقلبة" او ما لا يستسيغه اللسان العربي .

قيس العذاري
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لحبيبنا قيس العذاري
أنت لست إعلاميا فحسب
بل فقيها لغويا وأديبا من الطراز الرفيع
حضورك كان سرورا
وما أحوجنا لأمثالك أخي العزيز
كلّ الإحترام وكلّ التقدير

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الساعدي الجميل

مودتي

تظل لك بصمتك حتى في تجديد الذي اعتدناه..
حتى في شكواك عمق.. وفي نقدك افقك..

دمت بخير

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الشاعر المتميّز طارق الحلفي
تحياتي معطرة بأريج المحبة
أبهجني حضورك وكلماتك التي كان لها دلالتها العميقة رغم الإيجاز
وكما قيل خير الكلام ما قلّ ودلّ
مودتي واحترامي

جميل حسين الساعدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4698 المصادف: 2019-07-17 08:29:59