 نصوص أدبية

أُمنيات متأخرة جداً

صحيفة المثقفليت ......... نافذة

ليت لي نافذةً فوق طريقْ

يُزهر الأحداث فعل السنبلةْ

ليت لي عيناً

            مثل زرقاء اليمامةْ

ليت لي قلباً

                 كليلى الأخيليةْ

   أو وشاحاً ليلكيا

أو لساناً فذلكيا

أو قميصاً من حرير

   يرتدى دهرا ولا تبلى خيوطُهْ

                     ***

 ليت لي بحراً تراه النافذةْ

ومروجاً عسجديةْ

ورياحاً 

تشهد الأشجار على فتنتها

وعلى ضوع شذاها

وأراجيح سمر

ليت لي ألف قمرْ

ونجيماتٍ

وشمسْ

تحتويني

ثَمَّ باتت قيد داري

منذ أمس

               ***

ليت لي مروحة

بنثارات جليدْ

ليت يغشاني أنا

عيد سعيد إثر عيد

وبعينيَّ ينام

               نبضُ أحلام وليدْ

ليت لي دنيا

              ككل الناس

                         لا أرجو المزيدْ 

                              ***

سمية العبيدي / بغداد

17/7/ 2019

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

ليت لي دنيا

ككل الناس

لا أرجو المزيدْ
------------
مأحلى أن يبلغ الإنسان إلى سقف الأمنيات
نص شعري مموسق بلغة أنيقة الإستخدام
بمعان راقية تحية تليق أستاذة سمية
ودمت في رعاية الله وحفظه.

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

دمت استاذ شاعرا مذواقا وشكرا

سمية العبيدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4699 المصادف: 2019-07-18 08:28:03