 نصوص أدبية

في قريتنا

سيروان ياملكيفي قريتنا شبحٌ غولٌ 

يسكنُ معنا

يأكلُ معنا

يشربُ معنا

وينامُ على شرفِ أسرَّتِنا

لهُ عينانِ وأُذنانِ وأنفٌ

وفمٌ أكبرُ من فمِنا

عارِ يتسترُ في داخلِنا

هو من دمِ بني آدمَ

 لكنهُ لا يشبهُنا

والأعجبُ ما في الأمرِ

رأسُهُ في شرقِ القريةِ

والبطنُ بوادينا

هو ليسَ بشئٍ يُذكرْ كالنّكرةْ

لكنهُ كالرّبِّ لدينا

***

سيروان ياملكي

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (10)

This comment was minimized by the moderator on the site

الفنان والشاعر القدير
تحية ومحبة وسلاماً ايها العزيز الحبيب
وصف مدهش في الومضة الشعرية في دلالة الرمز التعبير البليغ والعميق , في الرؤية والصياغة . تصوير شعري مدهش ترجم المحنة العراقية في ابعادها الاربعة , لم يكن هذا الوحش ( شبح غول ) احتل القرية وعبث بها بالخراب , لم يكون هذا الوحشي الذئبي , إلا الاحزاب الاسلامية الحاكمة , المنافقة والفاسدة . ولم تكن هذه ( قريتنا ) إلا العراق . ومنذ مجيء هذا الغول الوحشي , والعراق يشهد الخراب والدمار والتحطم والتفتت . اكل من نعم العراق الى حد التخمة , ولكن بدلاً من ان يرد الجميل والمعروف للعراق . ذاقنا مر العذاب والمعاناة . هذا الغول الوحشي , اصبح في مقام الله بل اقدس حتى من رب العالمين , وعلى الناس الطاعة العمياء والصلاة والسجود , للذئاب الوحوش الاسلامية , الذين عبثوا في قريتنا , او في عراقنا , ولكن مصيبة المصائب , ان جحافل الجهلة والاغبياء والسذج , يعتبرون هذا الشبح , الغول الوحشي , او الذئاب الوحشية , تحمل القدسية من رب العالمين , وما على الاغبياء والجهلة إلا الطاعة الذليلة والعمياء , هذه مصيبة المصائب في عراق اليوم , تحت جبة العمائم الشيطانية المنافقة كالثعالب الماكرة .
ودمت بخير وصحة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي جمعة عبدالله الأجل..
غمرتني أيها الأديب والناقد الكبير بفيض محبتكم ولطف ثنائكم وجزالة حرفكم.
لكم فئق شكري وتقديري لكرم حضوركم الأبهى الذي زان قلبي وأثرى حرفي وألجم لساني أمامكم سيدي.

سيروان ياملكي
This comment was minimized by the moderator on the site

مثل دود الخل، وحشنا منا وفينا.

إنعام كجه جي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديبة الفاضلة إنعام كجه جي المحترمة
ألف تحية لبهاء طلتك لقد أنرت صفحتي على المثقف سيدتي.
نعم وألف نعم لقد وضعت إصبعك الأديب على موضع الداء "مثل دود الخل، وحشنا منا وفينا" ولكن عسر علينا دواؤه.
وكما قال منذ البدء الراحل الفنان والزجال الرائع الأستاذ عزيز علي "الداء اللي بينه منه وبينه دتجينه الحمه من رجلينه"
تقبلي فائق شكري وتقديري لمرورك الكريم وخالص ودي واحترامي لشخصك الأديب.

سيروان ياملكي
This comment was minimized by the moderator on the site

لا يحصل التغير االحقيقي الا من القاعدة أي (الجماهير) بالتوعية والتثقيف بناءا ايجابيا للفرد- وهذ‌ه الاستراتجية بطيئة و فعالة - لكي يكونوا علی المستوی المطلوب من المسؤلية و قبول حاكم عادل يليق بهم ان أتاهم، والا الظالم والجاهل يعتبران تكملة للبعض ويكونان المجتمع المريض الذي يتحرك دوما في دوامة الحرمان والظلم ..

طاهر علوش
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الأديب طاهر علوش المحترم
تحية من القلب لمرورك الكريم سيدي الفاضل وملداخلتك الكريمة التي تحمل كل الصدق.
ولا مفر لنا غير الأنتظار والإنتظارسيدي .
تقبلوا مني فائق ودي مع خالص إحترامي وشكري.

سيروان ياملكي
This comment was minimized by the moderator on the site

بوركت يا شاعرنا العزيز، انتعشت من جديد اثناء قراءتي لنصك الجميل و الهادف
أستطيع ان اسمي هذا الشعر و النص الذي نشر قبل أيام تحت عنوان (من اشراط الساعة) بانهما من العيار الثقيل و يتقاسمون نفس المميزات الجميلة والنادرة من حيث:
-تداولهما لقضايا حية و ساخنة
-الجرأة في انتقاد الذات
- استعمل في كليهما رموز قوية و جديدة
-الوحدة المتكاملة للبناء الشعري
-تميزهما بالاسلوب الشعري الرصين والتعبير الغير المباشر
-تجريد ذات الشاعر من امام بوابة قصر الموضوعية
-تجيش المشاعر باتجاه التغير الحقيقي و رسم واقع مر نعايشه و يجهله الكثير منا...و الخ.... دمتم سعداء في كل الاعياد

تيسير خليل
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب الفاضل الأستاذ تيسير خليل المحترم
سعدت أيامك ورفلت بالخير والعافية سيدي
هنيئاً لي ولقصيدتي المتواضعة بمروركم الكريم وما حملت أحرفكم
من ريّا مشاعر وفكر ثرّ روى وأنعش ماحل أرضي ويابس حنطة قصيدتي
لتصبح رغيف خبز بمتناول الفقراء والمساكين.
لك أيها الأديب الجليل كل الشكر والتقدير لمرورك الأبهى والأجل.
تقبل خالص مودتي واحترامي وامتناني سيدي.

سيروان ياملكي
This comment was minimized by the moderator on the site

هذا الغول حاصرالقريه في قمقم كبير ولكن في ومضتك الشعريه حصرته انت في قمقم صغير فلا ادري كيف كلماتك هذه ابعدت هذا الشبح من فكر شباب القريه واصبحت تتفرج على الغول وهو في القمقم

ضياء العلي
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي وأخي ضياء العلي الأجل
باركتني وباركت قصيدتي بإطلالتك وكرم مرورك فما أسعدنا بك سيدي
ونحن نحظى برضاك أنا والقصيد. ويا بئس هذا القابع في القمقم ويا ويله
من فكر شباب غدنا الذي سيلعنه أينما حل.
لك كل الود والمحبة لمداخلتك الثرية وندى مرورك سيدي الفاضل.

سيروان ياملكي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4722 المصادف: 2019-08-10 11:58:44