 نصوص أدبية

تراتيل الغياب

نادية المحمداويحزينٌ عمرُ المنافي

ينسربُ من بين أصابعي 

كغرفةِ ماءٍ

في متاهةِ الاغترابْ.

ويجـرُّني

 للتسكعِ في دوامة المستحيلْ. 

عصيٌّ على الانصياعِ

طبعُ الطفولةِ

وعصيةٌ على الوداعِ أحلامُ

عمري الذي مضى       

لكن المنافي،

علمتني.

حينَ يأفلُ العمرُ بغتةً،

كيفَ تدورُ رحى الغيابْ.

كدوامةِ الشحوبِ في الوجوهِ

السقيمةْ.

وكيفَ تختارُنا المنايا

دونَ غيرِنا وليمةً للرحيل.

***

نادية المحمداوي

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (5)

This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة كبيرة بحق وصورها طرية ومحببة جدا رغم هالة الحزن الذي بدا شفيفا وانيقا للغاية. اضافة الى ان القصيدة لها لغة تنساب تصاعديا من اول كلمة حتى ختامها المسك وقد تمازج فيها اسلوبان قلما نجدهما في نص من نصوص الحداثة هما السهل الممتنع واقصصة القصيدة. هذا التمازج جعلني اعيد قراءتها اكثر من مرة وفي كل مرة اشعر بمزيد من حلاوة الشعروعذوبته. شكر جزيلا لك نادية المحمداوي. شاعرة كفوءة ومستحقة....

جابر السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لجمهوري الكبير الذي يتمثل بشخص جابر السوداني
شكرا لك وانت تتابع خطواتي
شكرا ملء القلب

نادية المحمداوي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزتي الشاعرة المبدعة

نادية

صدقاً أحببتُ هذا النص البديع الذي أبهجني

وأحزنني معاً .

ملاحظة ( قد لا تبدو ذات أهميّة )

غرفةُ الماء

لو قُلْتِ ( قُلّة الماء ) أو ( جرّة الماء ) أو ( قِرْبة الماء )

رُبَّما تكون أجمل .

دُمْتِ مبدعة

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي العزيز شكرا لمرورك
غرفة ماء موسيقية ومنسابة مع تكوين وبناء النص
شكرا لك

نادية المحمداوي
This comment was minimized by the moderator on the site

وكيفَ تختارُنا المنايا

دونَ غيرِنا وليمةً للرحيل.
ـــــــــــ
قفل النص هذا بكفة وبقية نصك بكفة !
وقد كنتِ حاذقة بجعله كخاتمة لنصك الشفيف
فهو يجعل القاريء يغادر نصك وهو بمزاج رائق،،،،،،،
طابت أوقاتك بهناء

سامي العامري
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4723 المصادف: 2019-08-11 12:31:32