 نصوص أدبية

محبرة العارف

صحيفة المثقففي عين الكثرة اضعت قلمي

فتبت الى نون لا يسكنها الفقهاء

وتضاءلت الى فكرة

يدسها طفل في مرامي العبث

أو يدحرجها الى أزمنة يظن انها اخوته

اخوة ركزوا الغيب في الطين

وفي أوثاننا الصغيرة من الحاجات

وتركوا الوطن للتأويل والأوقات النامية

فسرحت ضالا في العناوين دون ان تنطقني الأيام

أوثاننا الراكضة في اسم الله بقصد التوضيح!

منهم من سجنه في عصفورة وقال ان الشجر تواريخ صديقة

ومنهم من جاوره في الشعر وقال ان ربي مجاز مكين

ومنهم من اقترحه كي يكمل اشكال التواريخ

ومنهم من قال هو العبور الى شمس وضحاها

انا لا أقيسه برصاصة وأقول له اسرد جناتك على دمي

ولا ابحث عنه في القضايا المومسات وفي اسمال الفلاسفة

ولا ادحرج عدله في اسئلتي

الحمد للصبح الذي نظر في قلبي

ثم ركز ريشته في محبتي وكتب

الله لا يحتاج الى سدنة

ولكنه يحتاج الى وردة *

وعلى الحدائق شرح ذلك

لا الــــــــــــــه

في المسافات الكاذبة

وفي جمل سيبويه الناقصة

وفي الصلوات المنشغلة

بالتنقيب عن حور العين

***

حيدر الأديب

............

* إشارة الى قوله تعالى (من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا)

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4729 المصادف: 2019-08-17 01:12:16