 نصوص أدبية

أبواب مستعملة

حيدر الاديبجسد

جسدي زمن من فتاوى

أصابعي أراء تتعايش في محنة الاسماء

صوتي يتناسل في نعمة الوحشة

كلما دهسته الذكرى

صاح من الأعماق

اعجبني!

**

أنثى

انثى لن تصل فلا تذهب نفسك عليها اقمارا

سيتهمونك بالصدق ... ان الصدق زمن غير ذي زرع

فلا تذهب وجهك عليها أسئلة في الدروب وفي الأفعال الناقصة

**

طلاق

فقدت كلمة المرور لدخول فسحة الراحة والوضوح والزرع المطمئن والنعاس الثمين

فقدت كيف ابتسم لأنثى تعبر الشارع بصحبة فوضاي

فقدت لحظة الكتابة الى الضالين والعصافير

فقدت حداثة التقوى

فطلقتني الجهات أربعا لا رجعة فيها

**

مفاتن الجوع

في مفاتن الجوع يتضح الشبه بين الرصاصة والعصفورة

في مفاتن الجوع تغلق الطفولة اعلاناتها

في مفاتن الجوع تقترب القيامة مقدار سرب من شهداء

في مفاتن الجوع غدو الشعر مزبلة

وفي قوافيه

يسرقون يدك ويعطونك رصاصة عاقر

يسرقون فمك ويعطونك اسما مستعملا

وانت في بعض وطن

بين وردة مؤجلة او رصاصة حاسمة

**

الأيام

الأيام أصدقاء نسوا قميصي على جرف القدر ومضوا يسردون نسيانهم حتى تشقق حنينا ... لم احظى بالطريق الى قلبي ولا الى القدر الماكث في رغوة الحكمة

**

الفطرة

الفطرة افصح الوسائد كي احلم بالجنة

هي الجرأة على الثمر المر والأخطاء الواقفة بباب العمر.. ...

 التوبة المستمرة عن لهجات السبل السيئة الحظ   انها

 انها بهجة التلقي

**

السعادة

حزنا حزنا أراوغ حروفها لعلي افتح صلحا ماهرا يدقق في بنود الغياب الذي أكتمل في جملة مشيبي.. حزنا حزنا أحدق في مراياها وظننتها مرة أنثى وأخرى قصيدة بيضاء وثالثة هي الفرق الرائع بيني وبين ابجديات الخريف لكني لم أروض روحها في معاجمي وبقت نجما بعيدا يطعمني أسخف الأمال في مصاهرتها

هي ليست ضرورة ... انها هواية صعبة

**

الوحشة

كنت اطارد الأنثى في ازقة القصائد وفي الإيميلات الموقرة ..كنت بدون انثى ينقص دمي عن دلالته المجيدة .. اما الان لا متسع في جنوني لهذا الثراء الكلاسيكي.. الان لغة الجماليات هي جماليات الجثث المحترقة / المقطعة / جماليات الأوطان التي تخثر الغروب في حروفها ... الان زمن الجمل الناقصة والأديان المعلبة .... ما أصعب ان تقف مثقلا بالوطن المستحيل ويرمونك بالرصاص المؤمن بالله واليوم الأخر !!!!!

**

قاموس

 الفقراء / عصافير مسحوبة من زمن الحقيقة / فاكهة طالق / شهداء غير مهمين / صباحات ملغومة بغيبة الله / مسافات لا تواريخ لها ولا سلاطين / مصاحف تباع على الله /

هذه بقايا قاموسي الذي اكله / الذئب والمثقفون

 **

الدعاء

رحيق محبة وارتكاب المستحيلات في لحظة خاطفة

كتابة على الوجود

غياب المسافات

غياب اللغة

لا اله الا انت اني في الطريق اليك

**

الذكريات

الذكريات وردة عاقر وربيع للملح المستعر في العناوين / خذلني الشعر مرات وخذلني الحب الف مرة ... كلاهما يقطران من جبهتي ماءا كلما دفق الطيب من قلبي لكنهما سرعان ما يغربان في هجير الاغتراب كلما أفلت أنثى او اعتذرت قصيدة .. وكل هذا يصب في صالح الذكريات التي تهاجر تباعا الى ابتسامة صوب حائطي الأعزل

**

التوبة

شجاعة في مفاتحة الله على حذف البشاعة ورسائل الشيطان المعتقة في د مي

**

القبر

أخر الأصدقاء الناصحين ولن أتحدث عن قمر كلما دعوته للشهادة اعتذر او تراجع خلف غيوم ماكرات

**

 

الحب

مباغتة لا تتكرر

طريقة جيدة لتسرق نفسك بنفسك

شيطان بين الوانك السبعة

جنازة بامتياز

ليس هو الأنثى .. إنما طريقة لوصفها

على اغلب الحق يشيع من الوردة والقصيدة

فاجتنب قول قلبك

ثم اجتنب ان تشيع النظرة الأولى في دمك

ستكون حكاية ثكلى

ومثلا

للذين تنالهم الحمى بأول ضربة حب

 

حيدر الأديب

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4733 المصادف: 2019-08-21 16:49:28