 نصوص أدبية

عراء على ضفاف الوطن

محمد المهديايها اليم العظيم تريث قليلا

واصرف عن الموجات ريح الشمال ..

فان الصخور لا تخفي عريها

ولا الشواطئ  تكتم أسرار اللقاء ..!!

تسبح الغيمات كليلة

تملا الافق رياء ..

تحاكي نزول المطر ايام الصيف.

وترتد الى حيث مخبأ الشمس .

 تلك الشفاه تقطر لذة،

كعنقود تدلى على جوانب الحديقة .

والقى شراك العشق في ممر المشاة..

وانا والبحر والليل

سهرنا سويا على بساط بوح سرمدي

لا يكاد يرى من خلال الظلمة .

تظللنا النجوم ،

وتسمعنا عيون الكلام ..!

كم ارتحلنا من خريف؟

وكم من قافلة سافرت بنا؟

كالأحلام صرنا ..

تتقاذفنا المراقد

وتضاجعنا المخدات المبطنة

بمواعيد الغرام ،

ووعود الساسة الكذوب .

وعندما يحين اللقاء

تهجرنا الكلمات

وتغور في عيوننا العبرات ..

فيصير تحاورنا

معسول الكلام وزيف الشعارات .

هؤلاء نحن ..

نباع ونشترى بالأوهام ،

ونساق بالأوهام ..

ونعرض في سوق السياسة كالأنعام.

ليس بيدي ان اظلم الليل

وارتمى في اتون الموج

القادم من الشمال ..

ليس بيدي ان اسلم الليل

نجومه الى حاد ضل سبيله ،

واسقط مفردات الحياء ..

فما عاد يكتب الا الفناء ،

وما عاد يأتينا الا بالفناء..

وطن فيه صرنا عبيدا

لا حظ لنا الا الشقاء ..!!

***

شعر: محمد المهدي

تاوريرت

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
هذا اليم العظيم صالح للغرق والمعاناة بلا طوق نجاة . مليء في زوابع الرياء والدهاء والنفاق والنخاسة والدجل , والضحك على ذقون الاغبياء والجهلة , بمعسول الكلام المسموم , في الشعارات المزيفة , التي تبيع الاوهام , في تجارة سوق العهر السياسي . هذا اليم ليس فيه سوى الظلام وانفاق بلا مخرج , في أوطان كتب عليها المحنة والمصيبة , وعلى مواطنيها , ان يكونوا عبيد وبضائع رخيصة تباع وتشترى في سوق العهر السياسي
هؤلاء نحن ..

نباع ونشترى بالأوهام ،

ونساق بالأوهام ..

ونعرض في سوق السياسة كالأنعام.

ليس بيدي ان اظلم الليل

وارتمى في اتون الموج

القادم من الشمال ..
ودمت بخير وصحة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

تحياتي العالية لك اخي الفاضل عبد الله .. اشكرك هلة مرورك البهي الذي زاد النص غنى و ثراء ..
دمت باحسن حال

محمد المهدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4749 المصادف: 2019-09-06 05:30:36