 نصوص أدبية

ابتهال الخريف

نادية المحمداويأعرف أن الخريفَ

ندىً ملائكيٌ

تجيءُ بهِ الفصولُ منذُ الأزلْ.

وأعرفُ أن روحي كلما

يجيءُ الخريفْ

يتملكها شعورٌ بالرضا

يأخذني إلى عوالمَ رائعةْ.

البردُ المباغتُ، ينسلُ تحتَ

رداءِ الليلِ قشعريرةً وحلمْ.

انثرهُ بوجهِ الفلاةِ سحاباً ماطراً

وحقولاً من العشبِ والكمأ.

قبل موسِم الخريفِ

الأشياءُ حولي لم تكن

حقيقةٌ ماثلةْ.

الطرقاتُ والأشجارُ والموسيقى.

البردُ والشمسُ وطيرُ الماءِ

في البراري البعيدةِ

والترابُ الموشى بطعمِ

أبجدياتِ الجنوبْ.

والنسوةُ الذاهباتُ قبيلَ الفجرِ

كلَّ يومٍ

ينشدنَ سوقَ المدينةِ

حتى صلاتي ونسكي، تختلف الآنَ

عما الفتهُ قبلَ مجيءِ خريفْ.

***

نادية المحمداوي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزتي الشاعرة. المتألقة

نادية

لِسرٍّ ما أنا أعشقُ. فصلَ الخريفِ وتُسكرني فكرة تعاقب

الفصول .

و قد زادني هذا النصُّ البديع. عشقاً لأوراق الخريف

على أكتافِ أرصفة المنافي .

ملاحظة بسيطة :

الأشياءُ حولي لم تكن
حقيقةٌ ماثلةْ.

أعتقدُ الأصح. ( حقيقةً )

دُمْتِ مبدعة

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لمرورك هنا ممتنة لمتابعتك

نادية المحمداوي
This comment was minimized by the moderator on the site

يأتي أيلول محملا بسرّ الغيوم المتكاثفة في فضاء البوح لتنثال الحروف مزنا ندياً ، لا تغريني الفصول بقدر شغف احساسنا بمكنون مجيئها ، دامت أزاهير حرفك ندية لا يطالها الذبول
تحياتي عزيزتي

آلاء محمود
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لمرورك العذب
هنا كلمات من قصائد الحياة
وضوء الأماكن وهنا القصيدة

نادية المحمداوي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4751 المصادف: 2019-09-08 03:22:25