 نصوص أدبية

أبجدية الرئاسة

نور الدين صمودالإهداء: إلى كل رؤساء الشعوب،

الراكضين نحو القصور.

* **

سيدي الشعبُ قـُلْ لكل رئيـس ِ**** سـوف يأتي من بعـد هذا الرئيس:

"لا تحـاولْ تمطيـط فـَترةِ حكـْمٍ***** تحْـتَ سيـفِ القانـونِ بالتدلـيس

أو بـِحـزبٍ يَظـَلُّ يُصْـدِرُ أمرًا *****هـو أقـسَى مِنْ سَـطـوة البوليس ِ

ثم تـبْـغي توريثَ عرشِـكَ لابنٍ**** لِـيَسـوسَ الحِمَى بـرأْيٍ خَـسيس ِ

نحن جيلُ الأحرارِ نرفـُضُ عيْـشًا* يُصبـحُ الشعـبُ فيه مثلَ الحبيس ِ"

                                * *ب* *

سيدي الشعبُ قـل لهذا المُحَكَّـمْ*: "باشِـرِ الحكمَ في الملايينِ، واعْلـَمْ..

أن هـذا الكُـرسيَّ للشـعـبِ، لكنْ*** قد رأى الشعب أن تكـونَ المُـقـدَّمْ

وهْـو لـو دام للـذي كـان قـَبْلا******* لم تـنلـْهُ ولم تكـُنْ فيه تحْـكـُمْ"

فلـْتـَسِرْ بالقوانيـن والعـدلِ فـيهِ**** كي تكون الشَّهْمَ العظـيمَ المكـرَّمْ

أنتَ مِنـّا ولـسـت أعـظمَ مـنـّا***** إنـما الشعبُ مَنْ دعاك المُعَـظـَّمْ".

                                    **ج**

 سيدي الشعبُ هذه الأرض جَنَّهْ****وهْـيَ من خالـق السمواتِ مِنـَّهْ

قد حـماها أجـدادنا مـن قـديـمٍ****** يـوم كانوا لها سِـلاحا وجُنـَّهْ

وحَمَـْوا بالجهـاد أرضًـا وعِرْضًا* فهْـو فرضٌ على الحمى ليس سُنَّهْ

نحن سُـورٌ لـهُ حَـفِـظـناهُ دَوْما***** وسنـبقَى نـَفـْدِيه في كل محنـهْ

فاحفـَظـوه مـدى الحياة وكونـوا******* أبَـد الدهـر سَيفـَهُ ومِجَنـَّهْ

                              * *د* *

سيدي الشعبُ قـدِّسِ ِالأوطانَا *******إنـَّها جَـنـَّة ُالخُـلـود مـكانَا

تـَفـْـتِــنُ الزائرين مـن كل صوبِ* فهْي للحـسـن أصبحتْ عنـوانا

قد شربنا مياهها مُــذ ْخُـلِـقـْنا ********وأكـلـنـا ثِـمـارها ألـْوانـا

ونـَهَـلنا حَـنـانـها، فـهْـي أمٌّ *****قد رضـعـنا من ثـديـها الألبانا

وحـبـانا بـها إلهُ البـرايـا***** فاحفظـوها ولـْتحمِدوا مَنْ حَبانا!.

***

أ. د :نورالدين صمود

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الشاعر العربي الكبير

نور الدين صمود

شكراً لهذه الخريدة الحكميّة المنحوتة من. إبريز الحكمة

و رحيق التجربة المعتقة بصادق الوجدان .

نبارك لتونس الحبيبة. تجربتها الديمقراطيّة الوليدة

و حماها الله القدير من عبثِ و لؤم الحاسدين ( من ذوي

القُربى )

ان التجربة التونسيّة مفخرة بحق لكل ابناء العروبة

مثلما التجربة الماليزيّة التى صارت مفخرة للعالم الإسلامي

دُمْتَ كبيرا

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

صدثقي الشاعر مصطفى علي صباح الخير من تونس التي نرجو أن تكون عند حسن ظن الجميع وأن تكون مع ماليزيا كفرسي رهان في ميدان الديموقراطية الحاكمة ونقاء الضمير الشعبي الجدير بأن يكون مرآة صافية لشعب عمره جاوز عتبات آلاف القرون وإلى اللقاء مع الشعر الشعر يا طويل العمر.

نورالدين صمود
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4751 المصادف: 2019-09-08 03:30:36